8 حالات يجب أن لا تتبعي حمية انقاص الوزن خلالها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
8 حالات يجب أن لا تتبعي حمية انقاص الوزن خلالها

يوجد بعض الحالات يتعذر خلالها إتباع حمية غذائية, و مهما كانت الرغبة شديدة في تخسيس الوزن, و هناك ضرورة لذلك, يجب مراعات بعض الأمور, و فيما يلي الحالات التي لا يجب إتباع الحمية خلالها:-

الحمل

يعتبر الحمل أحد الحالات التي لا يجب إتباع إي حمية على الإطلاق, وذلك لحاجة الجنين لمختلف المواد الغذائية حتى ينمو بالشكل المناسب و الصحي, و كذلك الأم تحتاج للمواد الغذائية المختلفة لتحافظ على حملها, ولا يجب على المرأة الحامل أن تحرم نفسها من الطعام مهما كانت الظروف, و يمكنا أن تتبع حمية لتخسيس الوزن بعد الولادة.

الرضاعة

تحتاج المرأة المرضع لطعام يحتوي على سعرات حرارية بكميات كبيرة, وذلك لكي تتمكن من إنتاج الحليب الكافي للطفل, و كما تحتاج الأم المرضع أن تزيد من طاقتها, ولذلك لا يتوجب عليها الحد من السعرات الحرارية التي تتناولها, ولا القلق بشأن الوزن الزائد.

مشاكل صحية

يجب الحذر من إتباع الحمية في حال وجود بعض المشاكل الصحية, و يجب استشارت الطبيب حول إمكانية تطبيق حمية أم لا, وما هي الحمية الأكثر تناسبا مع الحالة الصحية, و إذا تعذر الأمر, يجب الانتظار حتى تنتهي جميع المشاكل التي تعاني منها.

إرضاء شخص أخر

لا تعتبر فكرة جيدة أن يتبع شخص حمية لكي يرضي أحد الأشخاص, فإن لم يتبع المرء الحمية من أجل نفسه, لن يمتلك الدوافع الكافية لكي يطبقها, و كما يعتبر هذا النوع من الحميات أحد الطرق التي يفرض بها الأشخاص أنفسهم على الأخرين.

تقليد النجوم

تحاول وسائل الإعلام أن تنشر فكرة أن النحالة هي سر النجاح و جعل الأخرين راغبين بالاقتراب منك, مثل هذه الأفكار لا يجب على الفتيات و النساء أن يتبنينها, فأتباع الحميات يجب أن يكون لأسباب صحية لا لأجل أن تظهر بمظهر أحد نجمات الإعلام.

الهوس

يجب أن يكون المرء صادق مع نفسه في هذه المرحلة, و يجب التأكد من أن إتباع الحمية ليس مجرد هوس, و يمكن طرح بعض الأسئلة, هل يتم الانتقال من حمية إلى أخرى مباشرة دون الحاجة لها؟ هل أصبح تعداد السعرات الحرارية التي يتم تناولها يوميا هو المسيطر على الحياة؟, في مثل هذه الحالات يجب التوقف عن إتباع الحميات.

التعاسة

يوجد العديد من الحميات القاسية التي لا يمكن التقيد بها, و بالتالي تؤثر بشكل سلبي على الحالة النفسية, و مثل هذه الحميات تعمل على حد كمية الطعام و تنوعه, مما يؤدي إلى الحد من المواد الغذائية الحيوية و التي يحتاجها الجسم.

الاستشارة الطبية

لا يجب تطبيق أي حمية دون الرجوع للطبيب, فهو الشخص المختص في معرف الوزن المناسب لمختلف الأجسام, وحده الطبيب القادر على تحديد فيما إذا كان أحدهم يحتاج لأتباع حمية أم لا, و إذا ما نصح الطبيب بعدم تطبيق حمية يجب الاستماع له.