6 متشابهات عليك التفريق فيما بينها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
6 متشابهات عليك التفريق فيما بينها

يعتمد جيل هذه الأيام على استخدام مصطلحات, و سلوكيات غير مهذبة, في تخاطبهم مع أولياء أمورهم, أو الناس بشكل عام, بطريقة لا يشعروا بأنه أمر خاطئ, أو أنهم غير مهذبين, و ذلك عائد إلى الطريقة التي يتم فيها تربيتهم و تنشئتهم, بحيث يقوم المبدأ حاليا على أساس التدليع, و توفير كل سبل الراحة, التي يحتاجونها, و تلبية جميع المتطلبات, حتى و لو كانت خيالية, و بعيدة المنال, الأمر الذي يشجع على تمردهم, و عدم تقبلهم لأي أسلوب آخر من قبل آبائهم, فهم غالبا ما يفسرون أقوال الآباء بطريقتهم, و على حسب أهوائهم, على الرغم من اختلاف المفاهيم, و الأمور الي قد يعنيها هؤلاء الآباء.

ما هي الأمور التي يجب التفريق بينها في المعنى؟

الرعاية و التشبث

تعني الرعاية  إعطاء مساحة, و مجال في الكثير من الأمور, أما التشبث فيعني التمسك, و خنق الحرية بكل معنى الكلمة.

الأنانية و الرعاية التامة

من المهم أن يولي الأشخاص اهتمامهم لإحتياجاتهم الخاصة, قبل القيام برعاية الآخرين, فلا يجوز إهمال النفس لأن ذلك ينعكس بصورة سلبية, تفسر في حينها بالأنانية.

عشاق الطعام و الشره

إن الشخص الذي يستمتع بالطعام الجيد, هو الشخص الذي يعرف كيف يتذوق الحياة, و لكن إذا أصبح الطعام هاجسا بالنسبة له, فهنا تقع المشكلة, و يبدأ الشره.

الخلوة و الوحدة

الخلوة قد تكون جيدة لتضميد الجراح, و الحصول على القليل من الهدوء, بينما البقاء وحيدا, أو الشعور بالوحدة, قاتل, و يشير إلى السلبية, التي تحتاج إلى المساعدة, للتخلص منها.

الطموح و العدوانية

قد يرغب البعض بتحقيق ما يصبو إليه على حساب سعادة و تقدم الأشخاص الآخرين, مما يولد الجشع, و العدوانية, و يبعد الشخص عن طموحه الذي يرغب في تحقيقه.

الصراحة و الأذى

ينبغي الوقوف قليلا و التراجع قبل التصريح بأي مقولة, أو فكرة لأي شخص كان, و ذلك من باب تجنب الأذى, و جرح المشاعر, فالصراحة لا تعني أبدا تكسير نفسيات الأشخاص, و تقليل ثقتهم بأنفسهم.