5 خطوات لاسترجاع الثقة بالنفس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
5 خطوات لاسترجاع الثقة بالنفس

الثقة بالنفس، تكمن المشكلة حول تعثر الثقة بالنفس لدى البعض في طبيعة تكوين شخصياتهم وليس إلى طبيعة التحديات والمصاعب والظروف التي يواجهونها، لذلك قد يكون معالجة فقدان الثقة بالنفس ليس مرتبطاً في تغيير الظروف أو الابتعاد عن فئات من المجتمع أو تغيير نمط الحياة، بل يمكن أن يحتمل العلاج مواجهة النفس لمعرفة نقاط ضعفها والتخلص منها.

أسباب فقدان الثقة بالنفس

يقع كثير من الأشخاص ضحايا للأفكار السلبية التي قد تسيطر عليهم، حيث ينظر بعض الأشخاص إلى أنفسهم ليجدوا أنهم لم يحققوا لغاية الآن ما يأملون به من الأحلام والتوقعات مما يصيبهم باليأس، وقد يتعرض البعض للعديد من الضغوط سواء من العائلة أو الأسرة أو العمل مما قد يحد من ثقتهم بنفسهم أو من قدراتهم على مواجهة التحديات.

خطوات استرجاع الثقة بالنفس

  • مواجهة الأمر استرجاع الثقة بالنفس يتطلب القوة والتصميم على مواجهة كل ما هو صعب، إذ يجب على الشخص أن يدرك الأسباب التي أدت إلى الفشل في المرات السابقة وأن يعترف بخطائه إن حدث، مما قد يجنبه تكرار الأخطاء في المستقبل.
  • العمل أفضل علاج لاسترجاع الثقة بالنفس تتمثل ببذل الجهد، إذ يجب على الشخص التعلم، وإعادة ترتيب الأمور من جديد وإعادة وضع الخطط التي تؤدي به إلى تحقيق النجاح.
  • تجاوز ما مضى ما على المرء أن يفعله هو طي صفحة الماضي المتعلقة بالمشاعر السلبية والمرتبطة بالتجارب الفاشلة على أي صعيد، ولكن لا يجب أن ينسى المرء ما تعلمه من أخطاء و هفوات سابقة، حيث أنَّها بمثابة دليل له في المستقبل حتى لا يعاود الوقع بها من جديد.
  • التواصل البحث عن الأشخاص الإيجابيين الذين  حققوا الكثير من النجاح في حياتهم، حيث أنَّهم من أهم مصادر الإلهام، والابتعاد عن التواصل مع أو الاختلاط بالأشخاص السلبيين، حيث أنَّ الطاقة السلبية الصادرة عنهم يمكنها أن تؤثر بشكل سلبي كبير على ثقة المرء بنفسه و نظرته التفائلية للحياة.
  • أحرز تقدماً ما على المرء سوى أن يقوم باتباع العديد من الأمور لإحراز التقدم لذلك يجب ممارسة التمارين الرياضية التي قد تزيد من الشعور بالراحة، وكسب الثقة بالنفس، كذلك يجب اتباع نظام غذائي صحي وتجنب العزلة التي قد تضفي بعض الكآبة على النفس.