5 أمور لا يجب قولها للشخص المكتئب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
5 أمور لا يجب قولها للشخص المكتئب

نبذة عن الاكتئاب

كثيرا ما نسمع عن معاناة الأفراد من الاكتئاب, في حين يواجه البعض أوقات صعبة أو أيام عصيبة تؤثر على مزاج البعض فيهم من وقت إلى آخر، و يحتاج الافراد الذين يعانون من الاكتئاب إلى الحصول على الدعم المعنوي من كافة الأصدقاء أو افراد العائلة المقربين, حيث يعد تقديم الدعم العاطفي و المعنوي جزءا اساسيا لعملية الشفاء, إلا إن ايجاد الكلام المناسب لهذه الحالات لا يعد أمرا سهلا, عوضا عن أن بعض الأحاديث قد تضر الشخص المكتئب بدلا من تقديم النفع له.

أمور لا يجب قولها للشخص المكتئب

  • انا أعلم كيف تشعر: لا أنت لا تفعل ذلك, هذا ما ينطق به الشخص المكتئب, حيث لا توجد وسيلة لنا حنى نشعر بالألم الذي يشعر به الاشخاص الآخرون، حتى و إن كان الشخص لديه خبرة في الاكتئاب,  فالحقيقة أنه لا يوجد شخصان أو حالتان متشابهتان للشعور ذاته, فكل شخص لديه نظرة مختلفة عن الآخر.
  • يمكن للأمور أن تكون اسوأ: بالطبع يمكن للأمور أن تكون اسوأ مما عليها, فـإذا كنت قد خسرت عملك, فهناك من خسر والديه بحادث سير, أو هناك من يعاني من السرطان, و لكن هذا لا يبرر للشخص المكتئب أن عليه التفكير بتلك الطريقة, فالالم و الأذى الذي يشعر به الشخص المكتئب هو حقيقي في الوقت الراهن, لذلك يجب على الأهل و الأصدقاء ان يدركوا عدم قدرة الشخص المكتئب على تقبل تلك الأفكار, فما يراه بمخيلته هو في غاية السواد.
  • الله لا يحملك أكثر مما تستطيع التعامل معه: إن كنت شخصا متدينا فقد تريحك سماع تلك الكلمات, إلا أن الأمر مختلف بالنسبة للشخص المريض بالاكتئاب, حيث يعني ذلك الأمر بالنسبة له أن الله قد اعطاه الألم نظرا لقدرته على التحمل.
  • سوف تكون على ما يرام:- ربما نعم, و ربما لا, و لكن لا يستطيع الأشخاص المصابين بالاكتئاب الشعور بذلك لمجرد أن يؤكد له الآخرون أنهم سوف يكونون على ما يرام في نهاية المطاف.
  • فقط تناول الدواء :- تتفاوت أراء الأفراد في اتخاذ القرار لتناول الأدوية المضادة للاكتئاب, حيث يفضل البعض تناول الأدوية, في حين يفضل البعض الآخر الحصول على العلاجات الطبيعية.

صفات الشخص المكتئب

يمكن التعرف على الشخص المكتئب إذا ظهرت عليه الصفات التالية:

أنه يشعر بالحزن و لا يستطيع تحمل ذلك، و يسيطر عليه طول الوقت.

يسيطر عليه التشاؤم و يشعر أن المستقبل لا يبشر بأي أمل او خير، أو لا يمكن للأمور أن تتحسن.

يشعر بأنه فاشل جدا في اتخاذ القرارات المتعلقة بأمور حياته و إدارة اعماله أو تدبير أحوال عائلته.

يتميز بجمود العواطف الإيجابية، و تسيطر عليه الكراهية و الاشمئزاز من الآخرين و من نفسه أيضا.

يشكو من اضطراب في الغذاء كفقدان الشهية أو الشراهة في الأكل، كما انه كثير الشكوى من كل شيء، و يتخذ الحائط سندا له في الوقوف أو المشي، و يحب الجلوس لوحده و يكره الضوء الساطع.

كيف اساعد شخص متضايق

يمكن ان تساعد الشخص المتضايق و المكتئب من خلال استخدام العقاقير الطبية، فهذه العقاقير تعمل على تحسين أداء العمليات البروكيميائية داخل الجسم، و يمكن مساعدته من خلال أخذه إلى طبيب العلاج النفسي، او باستخدام الطرق النفسية سواء كان بالتغيير الفكري و الذهني، أو من خلال استغلال العلاقات الاجتماعية للفرد، و هناك العديد من الأطعمة المفيدة بشكل كبير في علاج الاكتئاب، و خاصة الأطعمة الغنية بالزنك و أوميجا3 و الفيتامينات.

كيف اساعد شخص حزين

الجميع يحزن من وقت لآخر، لذلك يجب الوقوف مع الشخص الحزين و محاولة مساعدته حتى يخرج من هذه الحالة، و ذلك عن طريق الاستماع له، فالشخص الحزين لا يريد سوى أن يتكلم عن مشاعره، لذلك اتركه يتكلم و لا تقاطعه و أبد اهتماما صادقا نحو مشكلاته، و لا تجعله يشعر بأنه عبء عليك، ثم اسأله اسئلة ذات صلة بالموضوع كطريقة للاندماج في الحوار، و بعد أن ينتهي من التحدث قدم له النصائح إذا طلب منك ذلك.

كيف اخرج شخص من الاكتئاب

يجب التواجد بجانب الشخص المكتئب و الاستماع له بشكل كامل، و عدم مقاطعته، و يجب التحدث إليه بأمور تثير الفرح و السرور و تشعل الأمل و التفاؤل أمام عينيه، و  يجب اتخاذ خطوات فعلية داعمة لنفسية المكتئب، مثل دعوته للعشاء أو إرسال هدية له، فهذه الأمور تقوي الترابط النفسي بين الشخصين، و يفضل الابتعاد عن التحدث بأسلوب النصائح للمكتئب، إلا إذا طلب منك ذلك، كما يجب الابتعاد عن الأسلوب القاسي في التعامل مع المصابين بالاكتئاب فالقسوة لا ينتج عنها تحسن أو أي نتائج إيجابية.

التعامل مع الزوج المكتئب

تختلف طريقة تعبير الرجال عن اكتئابهم عن تلك التي تعبر بها النساء، إذا تميل النساء للحديث عما يشعرن به من خلال الثرثرة مع الصديقات أو الاستماع إلى الأغاني المؤثرة، و لكن هذه الطرق لا يلجأ إليها الرجل المكتئب، فهو يميل للصمت، و من المعروف أن كتمان المشاعر المؤلمة و العجز عن التعبير لن يكون في مصلحة الشخص المكتئب، و لا الأشخاص المحيطين به، لذلك يجب على المرأة أن تقترب من زوجها المكتئب و التكلم معه برقة، و دعيه يتكلم دون مقاطعته، فهكذا سوف ترتاح نفسيته و يشعر بالثقة و الأمان.