وقت تناول الطعام يؤثر في عملية فقدان الوزن يحتاج الشخص الذي يتبع حمية أنقاص وزن, إلى أي عامل مساعد لتسريع عملية فقدان الوزن, و الوصول إلى الوزن المطلوب, و من أجل ذلك, قام مجموعة من الباحثين في اسبانيا بدراسة تبين مدى تأثير عامل توقيت تناول الطعام على عملية فقد الوزن. أجريت هذه الدراسة على 420 مرأة, ممن يعانين من زيادة الوزن, المشاركات في الدراسة جميعهن لهن مقدار متساوي من العوامل المؤثرة في فقدان الوزن, مثل عدد السعرات الحرارية, مقدار و نشاط هرمون الجوع, عادات النوم و غير ذلك, وزعت النساء في مجموعتين, إحداهما تتناول وجبة الغداء قبل الساعة الثالثة, و الأخرى بعد الساعة الثالثة, مع العلم بأن وجبة الغداء كان الوجبة الأساسية خلال اليوم, إذ تحتوي على 40% من العدد الكلي للسعرات الحرارية التي يتناولنها خلال اليوم الواحد, و بعد اتباع نظام غذائي موحد مدته 20 أسبوعا, وجد الباحثون أن المجموعة التي كانت تتناول الغداء قبل الساعة الثالثة, فقدت مقدار من الوزن أكبر من المجموعة الأخرى التي تتناول الغداء بعد الثالثة. يقول الباحثون أن الأمر لا ينطبق على وجبة الغداء فقط, بل على الوجبات الأخرى أيضا, و الجدير بالذكر هنا أن هذه الدراسة ليست الأولى من نوعها التي تناولت تأثير عامل الوقت على حمية إنقاص الوزن, ففي عام 2010 أثبتت أحدى الدراسات أن وجبة العشاء المتأخرة مسؤولة عن نسبة كبيرة من حالات السمنة, و في عام 2011 دراسة أخرى وجدت أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة, عادة مايتناولون معظم طعامهم على وجبة العشاء, و في وقت قريب من موعد الخلود للنوم.

وقت تناول الطعام يؤثر في عملية فقدان الوزن

وقت تناول الطعام يؤثر في عملية فقدان الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: 5 مارس، 2017

تصفح أيضاً

وقت تناول الطعام يؤثر في عملية فقدان الوزن

يحتاج الشخص الذي يتبع حمية أنقاص وزن, إلى أي عامل مساعد لتسريع عملية فقدان الوزن, و الوصول إلى الوزن المطلوب, و من أجل ذلك, قام مجموعة من الباحثين في اسبانيا بدراسة تبين مدى تأثير عامل توقيت تناول الطعام على عملية فقد الوزن.

أجريت هذه الدراسة على 420 مرأة, ممن يعانين من زيادة الوزن, المشاركات في الدراسة جميعهن لهن مقدار متساوي من العوامل المؤثرة في فقدان الوزن, مثل عدد السعرات الحرارية, مقدار و نشاط هرمون الجوع, عادات النوم و غير ذلك, وزعت النساء في مجموعتين, إحداهما تتناول وجبة الغداء قبل الساعة الثالثة, و الأخرى بعد الساعة الثالثة, مع العلم بأن وجبة الغداء كان الوجبة الأساسية خلال اليوم, إذ تحتوي على 40% من العدد الكلي للسعرات الحرارية التي يتناولنها خلال اليوم الواحد, و بعد اتباع نظام غذائي موحد مدته 20 أسبوعا, وجد الباحثون أن المجموعة التي كانت تتناول الغداء قبل الساعة الثالثة, فقدت مقدار من الوزن أكبر من المجموعة الأخرى التي تتناول الغداء بعد الثالثة.

يقول الباحثون أن الأمر لا ينطبق على وجبة الغداء فقط, بل على الوجبات الأخرى أيضا, و الجدير بالذكر هنا أن هذه الدراسة ليست الأولى من نوعها التي تناولت تأثير عامل الوقت على حمية إنقاص الوزن, ففي عام 2010 أثبتت أحدى الدراسات أن وجبة العشاء المتأخرة مسؤولة عن نسبة كبيرة من حالات السمنة, و في عام 2011 دراسة أخرى وجدت أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة, عادة مايتناولون معظم طعامهم على وجبة العشاء, و في وقت قريب من موعد الخلود للنوم.