وظائف العضلات في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
وظائف العضلات في الجسم

العضلة

هي نسيج ليفي تتميز بالليونة والقدرة على القبض والبسط، لتُسهل على الكائن الحي من تحريك أطرافه واستخدامها، وتتكون العضلة من ثلاثة أنواع أساسية، لكل منها وظائفها الخاصة التي تقوم بها، فالحركات التي يقوم بها الإنسان كالمشي والقفز والركض وغيرها هي نتيجة لإرسال إشارات من الأعصاب التي تُعرف ب "الباعثة على الحركة" إلى الدماغ لتأمر العضلات بالحركة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن وظائف العضلات في الجسم والتعرف على أنواعها الثلاثة عند الإنسان.

وظائف العضلات في الجسم

تنقسم العضلات في جسم الإنسان إلى ثلاثة أنواع رئيسة لها وظائفها الخاصة، وهي كالتالي:

  • النوع الأول:، العضلات الهيكلية:
  1. سميت بذلك لأنها تشبه الهيكل العظمي، وهي تُشكل معظم عضلات الجسم، ومن وظائف العضلات الهيكلية أنها تربط بين العضلة والعظام أو الغضروف، وتميل لونها إلى الأحمر، حيث يمكن رؤيتها بالعين المجردة كاللحم وهو الذي يُحدد شكل الجسم، ويوازن درجة حرارة فيه.
  2. من وظائف العضلات الهيكلية بحسب تصنيف علم التشريح بناءً على موقعها وطولها ووضعيتها، فصنفوا شكلها بناءً على شكل العضلات الريشية، والمسطحة والمغزلية، والمتقاربة والدائرية كالعين والرباعية الموجودة في البطن، أو ذات الرؤوس الثلاث الموجودة في الذراعين.
  • النوع الثاني، العضلات الملساء:
  1. من أهم وظائف العضلات الملساء أنها تتحرك لاإراديًا.
  2. هي جزء من جدار الغشاء لمعظم الأعضاء الداخلية، كالجهاز البولي، والتنفسي والهضمي.
  3. تتحرك بشكل متناسق.
  • النوع الثالث، عضلة القلب:
  1. تتسم بحركتها اللاإرادية في الأجزاء الداخلية من القلب وشرايينه.
  2. تتمتع العضلة بالليونة من حيث الانقباض والبسط.
  3. لها القدرة الذاتية على التمدد والتقلص، كما تُهيمن الأعصاب وتتحكم في العضلة أثناء الحالات الانفعالية كالتوتر والغضب.

عضلات أخرى في الجسم ووظائفها

  • إن أهم العضلات الموجودة في الرأس هي عضلة الفكين، فمُهمتها هي تحريك عظام الفك والأضراس لتقطيع الطعام.
  • عضلات الأرداف، ووظيفتها المهمة المحافظة على استقامة الجسم وبالأخص منطقة الظهر فهي بمثابة الجذع لتثبيت الجسم بالكامل.
  • عضلة الرحم، وهي المسئولة عن إخراج الطفل وقت الولادة لذا فهي تتميز بالانقباض والانبساط.
  • عضلة اللسان، ومهامه كثيرة، كتقليب الطعام في الفم، وتذوق الطعام نظرًا لوجود الأعصاب المسؤولة عن الإحساس بالحلو والمالح والحامض، ويُساهم في النطق وإخراج الحروف بشكل صحيح، وتتواجد اللوزتين في نهاية اللسان، بهدف حماية الجهاز التنفسي من الجراثيم والميكروبات.

نصائح لحماية العضلات وأنسجتها من التلف

  • التغذية السليمة تلعب دورًا هامًا في نمو العضلات فالألياف الموجودة في الفواكه والخضار قادرة على بناء الأنسجة وتعزيزها.
  • الحرص على حمايتها من الجهد والضغط الزائد، فمن الممكن أن يُمزقها ويضرها.
  • يُفضل ممارسة تمارين الإحماء قبل ممارسة التمارين الرياضية ذات الكثافة العالية، فالجهد المفاجئ قد يُصيب العضلات بالتشنج والالتواء.
  • شرب الماء بكثرة لتعزيز أنسجة العضلات بالأكسجين وتقويتها وترميمها.