ورق الصفصاف لعلاج الغضروف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ورق الصفصاف لعلاج الغضروف

ورق الصفصاف يتم الحصول عليه من أشجار الصفصاف وهي نباتات شجرية خضراء اللون وينتشر وجودها في المناطق الرطبة على جوانب الأنهار والجداول المائية، وتعتبر أوراق الصفصاف من المواد الفعالة في الشجرة إذ تحتوي على العديد من المواد المهمة التي تُستخدم في تحضير العلاجات الطبية، مثل الجلوكوزيدات والعفص والرانتج وحمض الساليسيليك، والقلويدات والصمغ والسكريات والزيوت الطيارة وغيرها، والجدير بالذكر أن الصفصاف يعرف بأسماء كثيرة مثل الأرجواني الباكي والأبيض، والهش، والصفصاف البلدي، والحور الأسود، وغيرها، وسنتحدث في هذا المقال عن ورق الصفصاف لعلاج الغضروف.

ورق الصفصاف لعلاج الغضروف

  • يُستخدم ورق الصفصاف في علاج آلام الغضاريف والمفاصل وأوجاع الظهر.
  • تُساهم بشكلٍ فعال في علاج التهاب المفاصل الروماتيزمي والعادي وتخفيف الألم الناتج عن الالتهاب، كما تشفي آلام الغضاريف وتعالج التهابها.
  • تعالج الآلام التي تكون متركزة أسفل الظهر وما يصاحبها من آلام في عضلات الجسم وخصوصاً الآلام المزمنة.
  • تعالج التواء المفاصل وما ينتج عنه من إصابة بالغضاريف.
  • تعالج هشاشة العظام مما ينعكس إيجاباً على صحة العظام والغضاريف.
  • تعالج التهاب الكيس الزلالي المفصلي، حيث يسمح هذا الكيس بحركة الغضروف بطريقةٍ صحيحة وسليمة.

فوائد عامة لأوراق الصفصاف

  • تدخل في تصنيع عقار الأسبرين، كما تدخل في تصنيع العديد من الأدوات الزراعية.
  • تُساعد في علاج أمراض الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي، كما تطرد البلغم وتهدئ السعال وتعالج الدوسنتاريا والإسهال.
  • تُسكن آلام المغص وتمنع حدوث الانسداد الرئوي وتخفف من أعراض مرض الربو التحسسي.
  • تحتوي على تأثير قابض للمعدة، وتقوي الأمعاء والمعدة وتنقي الجسم من مسببات الأمراض.
  • تعالج نزلات البرد والرشح والشخير أثناء النوم ، وتعالج التهابات الجيوب الأنفية والتهاب الصدر والأنف والأذن.
  • تعالج مشاكل العيون وتقوي النظر.
  • تساعد في تمييع الدم والوقاية من الإصابة بالجلطات الدموية والسكتات الدماغية، كما تساهم في توسيع الشرايين والأوردة.
  • تقلل نسبة السكر في الدم.
  • تعالج الصداع والصداع النصفي "الشقيقة".
  • تحسن المزاج العام وتمنح الشعور بالراحة والاسترخاء وتهدئ الأعصاب.
  • تعالج حالات ضعف الذاكرة وتعمل على تنشيطها وتقويتها وتحفيز عملها.
  • تخفف من الأعراض المصاحبة لسن اليأس "سن انقطاع دورة الحيض"، مثل التقلبات المزاجية وهشاشة العظام والتهاب المفاصل.
  • تعالج مشاكل الجلد مثل الحكة والتقرحات الجلدية والأكزيما والحساسية والجرب، كما تعالج الحروق.
  • تخفض درجة حرارة الجسم في حال إصابته بالحمى، وتعالج نزلات البرد والزكام.
  • تعالج داء النقرس.
  • تُطَهر المثانة والكلى من مسببات الأمراض وتفتت الحصى.
  • تخلص الجسم من الفضلات والسموم.
  • تنشط الجسم بشكل عام وتقويه وتمنحه الحيوية والنشاط.