هل بلوتو كوكب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٩
هل بلوتو كوكب

الأجرام السماوية

يشمل مصطلح الأجرام السماوية الكون بأكمله، وبعبارة أخرى يُمكن تعريف الأجرام السماوية على أنّها أيّ جسم طبيعي موجود خارج الغلاف الجوي للأرض، مثل القمر، الشمس وكواكب المجموعة الشمسية، بالإضافة إلى حزام كويبر الذي يحتوي على العديد من الأجرام السماوية، كما أنّ أيّ كويكب في الفضاء يُصنف أيضًا على أنّه جرم سماوي[١]، وتُعد كل من المذنبات، الشهب، النيازك، المجرات أيضًا أجرامًا سماوية، حيث تتميز جميع هذه الأجرام بأنّها بعيدة جدًا عن سطح الأرض والتي يُمكن دراستها واستكشافها عن طريق التلسكوبات[٢]، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال: "هل بلوتو كوكب؟".

هل بلوتو كوكب

للإجابة بشيء من التفصيل عن سؤال: "هل بلوتو كوكب؟" يجب قبل ذلك معرفة أنّ بلوتو كان يُصنّف على أنّه الكوكب التاسع في المجموعة الشمسية، كما أنّه الكوكب الأكثر بعدًا عن الشمس[٣] والأصغر في المجموعة الشمسية، ففي أغسطس عام 2006 قام الاتحاد الفلكي الدولي بالتصويت لإزالة بلوتو من قائمة كواكب المجموعة الشمسية وإعطائه تصنيف جديد ككوكب قزم، حيث يعكس هذا التغيير إدراك علماء الفلك أنّ بلوتو هو عضو كبير في حزام كويبر، وهو عبارة عن مجموعة من بقايا الجليد والصخور التي خلفها تكوين النظام الشمسي[٤]، والسبب وراء تصنيف بلوتو ككوكب قزم بعدما كان يُصنف على أنّه كوكب كامل يعود إلى عدم استوفاء بلوتو لواحد من شروط الكوكب الكامل الثلاثة التي وضعها الاتحاد الفلكي الدولي والتي تتمثل بما يأتي:

  • الدوران في مدار حول الشمس.
  • لديها الكتلة الكافية لتحمّل التوازن الهيدروستاتيكي.
  • إبعاد أيّ جسيمات أخرى عن مداره حول الشمس.

فقد حقق بلوتو أو شرطين من هذه الشروط وأخفق في الشرط الثالث، إذ أنّه لم يتمكن من إبعاد الجسميات الأخرى عن مداره، وبذلك أصبح عدد كواكب المجموعة الشمسية ثمانية كواكب بدلًا من تسعة كواكب[٥].

خصائص بلوتو

بعد الإجابة عن سؤال: "هل بلوتو كوكب؟" ومعرفة أنّه لا يُعد كوكبًا كاملُا وأصبح ضمن تصنيف جديد[٤]، لابدّ من ذكر خصائصه التي تميزه عن غيره من الأجرام السماوية، وفيما يأتي بعض هذه الخصائص:

  • يُعد بلوتو أحدث كوكب تم اكتشافه، حيث تم العثور عليه في عام 1930[٤].
  • لا يمُكن رؤية بلوتو في الليل من سطح الأرض بالعين المجردة[٤].
  • يتبع له خمسة أقمار معروفة أكبرها هو قمر شارون[٤].
  • تُعد درجة حرارة سطح بلوتو منخفضة لذا فإنّه شديد البرودة[٤].
  • يبعد بلوتو عن الشمس مسافة تُقدّر بحوالي 5.9 مليار كيلومتر أيّ 3.7 مليار ميل أو 39.5 وحدة فلكية[٤].
  • بلوتو لديه نصف قطر يُقدّر بحوالي 1,185 كيلومتر؛ أيّ فقط حوالي ثلثي حجم قمر الأرض[٤].
  • تبلغ كتلته حوالي 1.2x10^22 كيلوغرام[٤].
  • تبلغ متوسط كثافته حوالي 2 غرام/ سنتيمتر مكعب[٤].
  • كشفت عمليات الرصد لسطح بلوتو عن مجموعة متنوعة من السمات التي تُميز سطحه، بما في ذلك الجبال التي يصل ارتفاعها إلى 11000 قدم أيّ 3500 متر، والمماثلة للجبال الصخرية على سطح الأرض[٣].
  • يحتوي على كمية من الماء على شكل جليد والتي تُعتبر أكبر من جميع المحيطات على الأرض مجتمعة[٦].
  • يقضي بلوتو وقتًا صغيرًا أيّ حوالي 20 عامًا من مداره الذي يبلغ مدته 248 عامًا داخل مدار نبتون، مما يجعله أقرب إلى الشمس من نبتون[٦].

المراجع[+]

  1. "Celestial Body", www.universetoday.com, Retrieved 29-08-2019. Edited.
  2. "What is a celestial body?", www.quora.com, Retrieved 30-08-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Dwarf Planet Pluto: Facts About the Icy Former Planet", www.space.com, Retrieved 31-08-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Pluto", www.britannica.com, Retrieved 31-08-2019. Edited.
  5. " Why is Pluto no longer a planet?", www.loc.gov, Retrieved 31-08-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "What are the unique characteristics of Pluto? What sets it apart?", www.quora.com, Retrieved 31-08-2019. Edited.