هل التنفس الصناعي خطير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٩
هل التنفس الصناعي خطير

جهاز التنفس الصناعي

يعتبر جهاز المنفسة أو ما يسمى التنفس الصناعي وسيلةً لإنقاذ الحياة، وهو جهاز يتم وضعه على فم المريض وتزويده بالأكسجين وتخليص الجسم من غاز ثاني أكسيد الكربون وقد يوضع على فتحة في العنق في حال تواجدها، ويحوي جهاز إنذار يصدر صوت في حال حدوث أي اضطراب فيه، ويملك العديد من الأجهزة المتصلة به، ويكون المريض في حالة نوم أو فقدان للوعي وأكثر ما يستخدم هذا الجهاز بعد العمليات الجراحية حتى يساعد المريض، ريثما يتم التعافي بشكل كامل لذلك يستخدم بشكل مؤقت، ولأن كل شيء يحتمل فيه المنافع والمضار سيتم الإجابة في هذا المقال عن سؤال: "هل التنفس الصناعي خطير؟".[١]

هل التنفس الصناعي خطير

تعتبر تقنية التنفس الصناعي تقنية لا يمكن الاستغناء عنها في المشافي، فحالات فقدان الوعي وفقدان القدرة على التنفس شائعة الحدوث، ولكن يبقى سؤال: "هل التنفس الصناعي خطير؟" واردًا في الذهن، وبالمقارنة بين الفوائد التي يتم الحصول عليها وبين الأضرار تكون الفوائد أكثر بكثير والاختلاطات قابلة للعلاج لذلك هي ليست بخطرة، ومن الاختلاطات التي يمكن أن تندرج تحت خطورة التنفس الصناعي:[٢]

  • الالتهاب: يعد التهاب الرئة أشيع اختلاطات الجهاز التنفس الصناعي بسبب الأنبوب التنفسي الذي قد يؤدي إلى إغلاق القصبة وحجز المخاط مما يجعل القصبة بيئة مناسبة للالتهاب، وفي حالات فقدان الوعي لا يستطيع المريض السعال مما يعزز من احتجاز العوامل الممرضة داخل القصيبات، ولكن يبقى هذا الالتهاب قابلًا للعلاج بالمضادات الحيوية، وكذلك من الشائع حدوث التهاب الجيوب الأنفية.
  • الريح الصدرية: وتحدث بسبب الضغط الهوائي العالي الموجود في جهاز المنفسة؛ إذ يتسرب الهواء إلى جوف الجنب ويقوم بالضغط على الرئة، وهي حالة إسعافية تحتاج علاجًا فوريًا من خلال إخراج الهواء من ذلك الجوف.
  • تدمير الرئة: من خلال الكميات العالية من الأكسجين التي يتم ضخها باتجاه الرئة.
  • الجلطات الدموية: تحدث في الساقين بسبب الاستلقاء لفترة طويلة دون تحرك وبالتالي حدوث ركودة دموية.
  • تليف القصبة: ويحدث في حال تم استخدام أنبوب رغامي، ويتظاهر بعد ذلك بفترة طويلة بصعوبة تنفس وتسرع تنفس.

حالات استخدام التنفس الصناعي

تتعدد الأوقات التي تتطلب جهاز تهوية صناعي، ولكن تبقى الغاية الأساسية هي تزويد المريض العاجز عن التنفس بالأكسجين بشكل لطيف مع العمل على جعل فترة استخدام جهاز التهوية قصيرة قدر الإمكان لتجنب الاختلاطات، ولكن هناك حالات ضرورية يستخدم فيها جهاز التهوية دون النظر للاختلاطات ومنها:[٣]

  • أثناء الجراحة: إذ يتم أثناء الجراحة إجراء تخدير عام وبالتالي شلل مؤقت للعضلات بما فيها عضلات التنفس مما يجعل التنفس غير ممكن في هذه الحالة، ويوضع جهاز التهوية حتى زوال تأثير المخدر وبعدها يتنفس المريض بشكل طبيعي.
  • بعد الجراحة: تحدث صعوبة في التنفس بعد الجراحة عند المرضى الذين يعانون من أمراض في الرئة خاصة مرض النفاخ الانسدادي المزمن الشائع في فئة المدخنين، ففي حال فشل المريض بإجراء تنفس طبيعي بعد الجراحة يوضع جهاز التنفس الصناعي.

المراجع[+]

  1. "Learning about ventilators", www.medlineplus.gov, Retrieved 26-08-2019. Edited.
  2. "Ventilator/Ventilator Support", www.nhlbi.nih.gov, Retrieved 26-08-2019. Edited.
  3. "When a Ventilator Is Necessary ", www.verywellhealth.com, Retrieved 27-08-2019. Edited.