هل يغفر الله الكبائر بعد التوبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
هل يغفر الله الكبائر بعد التوبة

تعريف الكبائر

يمكن القول في تعريف الكبائر لغةً إنَّها جمع لكلمة كبيرة، وهي كلُّ ما عظم من الذنوب وكبر من المعاصي والآثام، وقال أهل العلم إنَّ الكبيرة هي كلُّ معصية أو ذنب أو إثم خصّص له الشرع عقوبة شرعية في الدنيا، وكالسرقة وشرب الخمر والزنا، وهي عقوبات كبيرة يجب على المسلم أن يتوب منها توبة صادقة إلى الله -عزَّ وجلَّ- وقد وردَ في حديث أنس بن مالك أنه قال: "سُئل رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّم- عن الكبائِرَ، فقال: الشِّركُ باللَّهِ، وقتلُ النَّفسِ، وعقوقُ الوالِدينِ، وقال: ألا أنَبِّئُكم بأكبرِ الكبائرِ؟ قال: قولُ الزُّورِ" [١]، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن السؤال القائل: هل يغفر الله الكبائر بعد التوبة وسيتم الحديث عن شروط التوبة في الإسلام.

هل يغفر الله الكبائر بعد التوبة

يمرُّ على بال الإنسان المسلم سؤال: هل يغفر الله الكبائر بعد التوبة، جاء عن أهل العلم إن الله تعالى يقبل توبة التائبين من أي ذنب ولو كانت هذه الذنوب من الكبائر، وقد جاءتْ في الكتاب والسنة دلائل كثيرة على أنَّ الله -سبحانه وتعالى- واسع المغفرة، يقبل توبة عباده الصادقة، وهو الذي يعلم السر ومما تخفي الصدور، فمن تاب إلى الله بقلب سليم يعلم الله ما يدور في خلده ومن تاب وفي قلبه شكٌّ فالله أعلم به أيضًا، وقد وردَتْ في القرآن الكريم أدلة كثيرة على أنَّ الله يقبل توبة عباده، ومما جاء في هذا ما يأتي: [٢][٣]

  • قال تعالى في سورة الزمر: {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}. [٤]
  • وقال تعالى في سورة الفرقان: {وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً * إِلا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً}. [٥]

وجاء في الحديث القدسي عن أنس بن مالك: "قالَ اللَّهُ تبارَكَ وتعالى: يا ابنَ آدمَ! إنَّكَ ما دعوتَني ورجوتَني غفَرتُ لَكَ على ما كانَ فيكَ ولا أبالي، يا ابنَ آدمَ! لو بلغت ذنوبُكَ عَنانَ السَّماءِ ثمَّ استغفرتَني غفرتُ لَكَ، ولا أبالي، يا ابنَ آدمَ إنَّكَ لو أتيتَني بقرابِ الأرضِ خطايا ثمَّ لقيتَني لا تشرِكُ بي شيئًا لأتيتُكَ بقرابِها مغفرةً"، وهذا الحديث دليل على أنَّ الله تعالى يغفر الذنوب كلَّها برحمته وعفوه سبحانه وتعالى. [٦]

شروط التوبة

بعد الإجابة عن سؤال: هل يغفر الله الكبائر بعد التوبة في الإسلام، جديرٌ بالذكر أن يتم الحديث عن شروط التوبة، وقد جعل الله تعالى التوبة في الإسلام ليترك الباب مفتوحًا أمام المخطئين للعودة إليه، فهو الغفور الرحمن الرحيم، وقد حدّد العلماء شروطًا خاصة للتوبة الصادقة، وشروط التوبة في الإسلام هي: [٧]

  • الندم على الماضي: وهي أن يندم الإنسان على ما اقترف من الذنوب، يظهر في ندمه صفاء القلب ونقاؤه ويتأكد الإنسان من صدق توبته.
  • عدم العودة إلى الذنوب: يجب أيضًا على من أرادة التوبة أن يقلع عن ارتكاب الذنوب التي ارتكبها وأن ينوي نية صادقة بينه وبين نفسه لا يعلمها إلَّا الله بعدم العودة إلى ذنبه أبدًا.
  • محاولة إصلاح الذنب: أي إنَّ كان الإنسان قد ارتكب ذنبًا بحق الناس فعليه أن يبادر إلى استسماح من ارتكب الذنب في حقه، كأن يعيد الحقوق إلى أصحابها. والله أعلم.

المراجع[+]

  1. الراوي: أنس بن مالك، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الجزء أو الصفحة: 88، حكم المحدث: صحيح
  2. هل فعل الكبائر يمنع قبول التوبة والطاعات؟, ، "www.islamqa.info"، اطُّلِع عليه بتاريخ 03-02-2019، بتصرّف
  3. التوبة تكفر جميع الذنوب بما فيها الشرك, ، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 03-02-2019، بتصرّف
  4. {الزمر: الآية 53}
  5. {الفرقان: الآية 68-69-70}
  6. الراوي: أنس بن مالك، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الترمذي، الجزء أو الصفحة: 3540، حكم المحدث: صحيح
  7. شروط التوبة, ، "www.binbaz.org.sa"، اطُّلِع عليه بتاريخ 03-02-2019، بتصرّف