هل يتحول اللحم الأحمر لدهون أم عضلات؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
هل يتحول اللحم الأحمر لدهون أم عضلات؟

من المعروف لدى الجميع أن تناول اللحوم الحمراء له علاقة كبيرة بتشكل الدهون, و يمكن لتناول لحم البقر أن يزيد من كمية الدهون المشبعة و السعرات الحرارية المكتسبة, و لكن لا يتوجب على المرء أن يمتنع عن تناول اللحوم بشكل كمال, و ذلك لكونها تحتوي على العديد من المواد الغذائية الضرورية للجسم, و التي يستخدمها الجسم لبناء العضلات, و في ما يلي أبرز المعلومات الغذائية المتعلقة باللحوم الحمراء.

البروتين

إن تناول الكمية اللازمة من البروتين تساعد في بناء العضلات بالشكل المثالي, و كما أن البروتينات لها دور في بناء العظام و الغضاريف و البشرة و تساعد في تشكل الدم, و يحتوي البروتين على العديد من الفيتامينات و الأنزيمات و الهرمونات التي يحتاجها الجسم, و للاستفادة من البروتين بالشكل المثالي و تجنب المضار التي يمكن أن تنتج عن زيادة في كمية البروتين, يوصى أن تتناول السيدات ما يقارب 142 غرام يوميا, بينما يفضل أن يتناول الرجال ما يقارب 170 غرام, و الجدير بالذكر بأن الأشخاص الرياضيين يحتاجون لكميات أكبر من البروتين.

الكرياتين

يحتوي اللحم الأحمر على كميات كبيرة من الكرياتين, و التي تتحول بمجرد دخولها للجسم لمادة كيميائية تدعى فسفوكرياتين, و تخزن هذه المادة في العضلات, و يقوم الجسم باستخدامها عندما يقوم المرء بالتمارين الرياضية, حيث تتحول هذه المادة لطاقة يستخدمها الجسم لأداء مختلف الحركات.

الحديد

يعتبر اللحم الأحمر أفضل مصادر الحديد, حيث أنه أغنى الأطعمة بالحديد و التي يمكن أن يتناولها المرء, يوجد الحديد في الدم داخل خلايا الدم الحمراء, و التي تتمثل وظيفتها نقل الأكسجين لمختلف أجراء الجسم, و لكون العضلات تعتمد على الأكسجين لإنتاج الطاقة, يعتبر تواجد الكمية المناسب من الحديد في الدم أحد أهم الجوانب لإيصال الكمية المناسبة من الأكسجين.

الزنك

إن اللحوم الحمراء من مصادر الزنك الجيدة, و يعتبر الزنك من المواد الغذائية الضرورية للأشخاص الرياضيين و الذين يسعون لبناء العضلات, و ذلك كون الزنك يعزز جهاز المناعة, حيث أن جهاز المناعة يتعرض للضعف أثناء أداء مختلف التمارين الرياضية, و كما يعزز الزنك كمية هرمون تستوستيرون و الذي له دور كبير للحفاظ على سلامة البروستات.

اللحوم الخالية من الدهون

تعتبر اللحوم الحمراء أحد الأطعمة الضرورية في الحمية الصحية, و لكن يجب أن يتم تناولها باعتدال, و من المفضل أن يتم اختيار اللحوم الخالية من الدهون, و ذلك ليتأكد المرء من أنه لا يكتسب كمية كبيرة من الدهون المشبعة.