هل الخزعة تنشر السرطان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
هل الخزعة تنشر السرطان

ما هي النقائل

النقائل هي الكلمة التي تصف الخلايا السرطانية التي تنتشر خارج مكان السرطان الرئيس في السرطانات الصلبة، فبخلاف الخلايا الطبيعية، يمكن لخلايا السرطان أن تنمو خارج مكانها الأول في الجسم، مما يجعلها أشدّ خطورة بكثير من فرط النمو السليم للخلايا الأساسية في الجسم، وعندما يحدث هذا الانتقال، يُدعى المرض الخبيث عندها بالسرطان المنتقل، وتقريبًا فإن كل أنواع السرطانات لديها القدرة على الانتقال، فهذا هو المميز الرئيس فين السرطان والورم السليم، وبالرغم من أنّ هناك بعض الأورام السليمة القادرة على الانتقال، إلّا أن النقائل السرطانية أشدّ خباثة بكثير من النقائل السليمة، ويمكن أن ينتقل السرطان بعدّة طرق، ولكن هل الخزعة تنشر السرطان ؟، سيتم الإجابة عن هذا السؤال في هذا المقال. [١]

كيف ينتقل السرطان

عندما تتحطم خلايا السرطان وتبتعد عن الكتلة الأساسية، يمكن أن تنتقل هذه الخلايا عبر السبيل الدموي أو اللمفاوي إلى أي منطقة من مناطق الجسم، فعندما تنتقل هذه الخلايا عبر السبيل اللمفاوي، يمكن أن تستقر في أي عقدة لمفاوية تسير عبرها، وفي الغالب يحدث هذا الأمر في العقدة الأقرب من السرطان، ويمكن أيضًا للسرطان أن ينتشر بالطريق المجاور، أي أن النسيج السرطاني يغزو المنطقة المجاورة له مباشرة ويمتد ليشغل الحيز بينه وبينها، وخلال هذه العملية أو العملية التي ينتقل من خلالها السرطان إلى المناطق البعيدة، لا بدّ أن تمر خلايا السرطان في الكتلة الأساسية بعدّة خطوات ومتطلّبات لتتمكن إلى الانتقال إلى مناطق أبعد، وهذه الخطوات هي كالآتي: [٢]

  • يجب على الخلايا أن تكون لديها القدرة على التحطّم والانفصال عن الكتلة السرطانية الرئيسة، ثم الدّخول في السبيل الدموي أو اللمفاوي، والذي يمكن أن ينقلها بعد ذلك إلى منطقة أخرى من الجسم.
  • كما يجب على الخلايا أن ترتبط بجدار الوعاء الدموي أو اللمفاوي وتنتقل معه إلى العضو الجديد.
  • يجب على الخلايا المنتقلة أن تكون لديها القدرة على النمو والتكاثر في مكانها الجديد بعيدًا عن السرطان الأساسي.
  • يجب على النقائل أن تستطيع تجنّب الهجمات التي يقوم بها الجهاز المناعي للجسم ضدّها لمحاولة التخلص منها.

هل الخزعة تنشر السرطان

باعتبار أن للسرطان قابلية للنمو والغزو المجاور، وبما أن الخزعة هي محاولة الحصول على عينة من نسيج ضمن الجسم عبر إدخال إبرة -وهي الطريقة الأشيع- أو الفتح الجراحي المباشر، فيمكن أن يتساءل المريض: هل الخزعة تنشر السرطان ؟، ويمكن القول أن فرصة انتشار السرطان بعد التداخل الجراحي عليه منخفضة جدًا، فالجراحون يقومون عادة باتباع إجراءات تمنع من حصول مثل هذه الأمور، وذلك حتّى عند عدم الشكل بخباثة الكتلة مطلقًا، فالإجراءات الوقائية لمنع انتشار السرطان المجاور يجب أن تُتّبع سواء في العملية الجراحية الاستئصالية للورم أو أثناء إجراء الخزعة.

وعلى سبيل المثال، عند الحاجة لإزالة عدّة كتل نسيجية من عدّة مناطق من الجسم، يستخدم الجرّاحون أدوات مختلفة لكلّ كتلة مستقلة، رغم أنّ العملية تُقام في جلسة واحدة، إلّا أن الإجراءات هذه تضمن عدم انتشار السرطان وتقلل من فرصة بقائه بعد الاستئصال، ولكن يجب التنويه إلى أنّه رغم كل إجراءات الوقاية التي يمكن أن يتّبعها الطبيب، هناك ما يُدعى بالنقائل المجهرية، والتي تنتشر بدون رؤية الطبيب العيانية لها، وللتخلص من هذه النقائل المجهرية، تُجرى أشواط من العلاج الكيميائي والشعاعي بعد استئصال السرطان الجراحي. [٣]

المراجع[+]

  1. Metastatic Cancer, , "clevelandclinic.org", Retrieved in 04-02-2019, Edited
  2. Understanding Advanced Cancer, Metastatic Cancer, and Bone Metastasis, , "www.cancer.org", Retrieved in 04-02-2019, Edited
  3. Common Cancer Myths and Misconceptions, ,  "www.cancer.gov", Retrieved in 04-02-2019, Edited