هل الجزر يرفع السكر في الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٦ ، ١٢ يونيو ٢٠١٩
هل الجزر يرفع السكر في الدم

ارتفاع السُكّر في الدم

يحدث ارتفاع السكر في الدم عندما يحصل خلل في العمليات المتعلّقة بالإنسولين في الجسم، بما يشمل إنتاج أو استخدام ما يكفي منه، الأمر الذي يؤثّر على مدى امتصاص الخلايا للسُكّر من مجرى الدم، ويُعدّ ارتفاع مستوى السكر في الدم مؤشرًا رئيسيًا للإصابة بمرض السُكّري، الذي لا بد من السيطرة عليه للحيلولة دون ظهور مُضاعفاته، ويتم ذلك من خلال الالتزام بالعلاج واختيار النظام الغذائي المناسب، وسيتم التركيز في هذا الموضوع على أفضل أنواع الخُضار لمريض السُكّري، والتطرّق لفوائد الجزر على وجه التحديد، ومعرفة فيما إذا كان جيد لمرضى السكّري، للإجابة على السؤال: هل الجزر يرفع السكر في الدم؟

أفضل أنواع الخُضار لمرضى السُكّري

يُنصَح بتناول مجموعة مختلفة من الأطعمة، بما في ذلك تناول مجموعة من بعض أنواع الخُضار، لمساعدة مريض السُكّري على تحسين مستوى جودة الحياة لديه، والبقاء بصحّة جيدة، وتشمل فئة أفضل أنواع الخّضار لمريض السُكّري النوع الثاني، ما يأتي:[١]

الخُضار التي يمتص الجسم محتواها من السُكّر بشكل بطيء

بحيث لا يؤدّي ذلك للارتفاع المُفاجئ في مستوى سكر الدم، ومن الأمثلة على ذلك البازلاء والفاصولياء الخضراء، القرنبيط، الطماطم، البروكلي، الخس، الباذنجان، الفلفل، السبانخ والجزر.

الخُضار التي تحتوي على نسبة عالية من مادة النترات

وهي مادة كيميائية موجودة بشكل طبيعي في أنواع مُعيّنة من الخُضار، وهي تعمل على خفض مستوى ارتفاع ضغط الدم، وتحسين مستوى كفاءة وسلامة جهاز الدوران في الجسم بشكل عام، ومن الأمثلة على تلك الخُضار الغنيّة بمادة النترات الجرجير، الخس، الكْرَفس والشمندر.

الخُضار الغنيّة بالبروتين

فهي تساعد على شعور الشخص بالشبع لفترة زمنية أطول، وبالتالي تقل الرغبة في تناول الطعام ما بين الوجبات الرئيسية، ومن الأمثلة على الخُضار الغنيّة بالروتين السبانخ، نبات الهليون، البروكلي، القرنبيط والملفوف.

الخُضار المُحتوية على الألياف

حيث تساعد الألياف على تقليل الإصابة بالإمساك، خفض مستوى الكوليسترول الضار بالإضافة إلى المساعدة في التحكم في وزن الجسم، ومن الأمثلة على هذا النوع من الخُضار والفواكه البروكلي، الملفوف، البازلاء، الأفوكادو والجزر.

فوائد الجزر الصحيّة

يُعتبر الجزر من أنواع الخُضار التي تنمو بالجذور، والتي تحتوي على كمية كبيرة من مادة الكاروتين، لذلك يتم وصفها في الغالب بكونها غذاءً صحيًّا مثاليًأ، فهي تعود على الفرد بفوائد صحيّة عديدة، تشمل ما يأتي:[٢]

  • التقليل من خطر الإصابة بمرض السرطان: كسرطان البروستات، القولون، المعدة والثدي بالإضافة إلى سرطان الرئة الذي بيّنت بعض الدراسات، إمكانية مادة الكاروتين على تقليل خطر الإصابة به، ولكن لم يتم تأكيد ذلك تمامًا.
  • المُساهمة في خفض مستوى الكوليسترول في الدم: وبالتالي تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • التقليل من وزن الجسم: فالجزر يحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية، وبالتالي يمكنه أن يُساعد بالشعور بامتلاء المعدة والشبع، مع تقليل عدد السعرات الحرارية المُتناولة، لذلك هو يُعتبر من الخيارات الملائمة جدًا في خطط تنزيل الوزن.
  • المحافظة على صحة العينين: فمادة الكاروتين وفيتامين A الموجودين في الجزر يمكنها الوقاية من الإصابة بالعمى الليلي، وتقليل تأثير العمر على النظر وصحة العينين.

ولكن يبقى السؤال قائمًا، هل الجزر يرفع السكر في الدم ؟

هل الجزر يرفع السكر في الدم

كما سَبَق ذكره، فإنّ الجزر من الخُضار الغنية بعدد من المواد المُغّذية، فهل يوجد مادة مُغذية من بين تلك المواد تعمل على رفع السكر في الدم، أو بمعنى آخر هل الجزر يرفع السكر في الدم؟ تتوافر في الجزر كمية كبيرة من الألياف، البوتاسيوم وفيتامينات K ،C ،A، بالإضافة إلى الكربوهيدرات، مما يتيح الفرصة لرفع مستوى السكر في الدم، ولكن في المُقابل لا يؤدّي ذلك إلى رفع نسبة السكر بمقدار عالي، فيما إذا كان الشخص يتناولها بكمية مُعتدلة.[٣] لذلك وباختصار للإجابة عن سؤال هل الجزر يرفع السكر في الدم ؟ فالجزر لا يُسبب ذلك بشرط تناول كميات مُعتدلة منه فقط.[٣]

الوجبات الصحية لمرضى السُكّري

لاتباع نظام غذائي صحي مناسب لمرضى السُكّري، ينصح المعهد الوطني للصحة بضرورة التنويع في ذلك النظام الغذائي، بحيث يحتوي على أنواع من الأطعمة من مختلف المجموعات الغذائية، ليشمل ذلك الخُضار، الفواكه، البقوليات، البروتين بالإضافة إلى منتجات الألبان قليلة الدهون أو الخالية منها، فاتباع نظام غذائي متوازن مع ممارسة الرياضة يُعدّ أفضل وسيلة لتنظيم مستوى السُكّر في الدم وتحسينه، حسب إرشادات الجمعية الأميريكية للسُكّري، كما يُساهم هذا النظام في فقدان بعض الوزن للوصول إلى الوزن المثالي، والذي بدوره يساعد كثيرًا في علاج مرض السُكّري، وتنظيم مستوى السُكّر في الدم بشكل عام.[٤] وفيما يأتي ذكر لتوصيات الجمعية الأميريكية للسُكّري، فيما يُخص النظام الغذائي لمرضى السُكّري:[٤]

القيام بتناول كمية أكبر من الخُضار غير النشوية

تساعد الخضار غير النشوية مرضى السكر وتساعد في تنظيمه في الجسم، ومن أمثلة الخضار غير النشوية البروكلي، الكوسا والجزر، حيث تنصح الجمعية بأن يحتلّ هذا النوع من الخُضار نصف طبق الطعام الواحد.

تناول أنواع البروتين الموجودة في اللحوم البيضاء

ومن أمثلتها الدجاج والسمك، فهي تُعتبر أفضل أنواع البروتين، لذلك تنصح الجمعية باحتلال هذا النوع من البروتين ربع طبق الطعام الواحد، كما تنصح بتجنّب تناول اللحوم البيضاء المقلية، بل المشوية أو المطبوخة.

التقليل من تناول الكربوهيدرات

حيث تنصح الجمعية بأن تحتوي وجبة الطعام الواحدة على كوب أو أقل من الكربوهيدرات، بحيث يتم اختيار الأنواع المُحتوية على نسبة عالية من الألياف، فالألياف تساعد في عملية تنظيم مستوى السُكّر في الدم، ومن الأمثلة على ذلك الفول، الأرز البني، الخبز الأسمر وغيرها من منتجات الحبوب الكاملة.

تناول أنواع من الفواكه وعدد من منتجات الألبان قليلة الدسم

ولكن يُنصح بعدم المبالغة وعدم تناول الكثير من هذه الأنواع، فيكفي تناول القليل بمقدار حِفْنة من التوت الطازج، أو نصف كوب من الحليب أو اللبن قليل الدسم على سبيل المثال، وفي المُقابل لا يُنصح بتناول الأنواع المُجفّفة من الفواكه وعصائرها، لاحتوائها على نسبة عالية أكثر تركيزًا من الكربوهيدرات.

ويُضاف إلى ما سَبَق، الابتعاد عن تناول أنواع الأطعمة المصنعة والحلويات، فهي تؤثّر بشكل كبير على مستوى السُكّر في الدم، كما أنّها تزيد من وزن الجسم وبالتالي فهي تؤثّر سلبيًا على مستوى صحة الجسم بشكل عام، لذلك يُنصح باختيار الأطعمة الأقل احتواءً على الكربوهيدرات، وتناولها بشكل نادر جدًا كوسيلة للوقاية من ارتفاع اسُكّر في الدم، وغيرها من المُضاعفات.[٤]

المراجع[+]

  1. "The best vegetables for type 2 diabetes", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-05-2019. Edited.
  2. "Carrots 101: Nutrition Facts and Health Benefits", www.healthline.com, Retrieved 29-05-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Can Carrots Raise Your Blood Sugar?", www.livestrong.com, Retrieved 29-05-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Can People with Diabetes Eat Carrots?", www.healthline.com, Retrieved 29-05-2019. Edited.