هل التحسس الموسمي مفيد لأجسامنا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
هل التحسس الموسمي مفيد لأجسامنا؟

في مثل هذا الوقت من السنة يصاب الكثير من الناس بما يسمى بالتحسس الموسمي, وهو عبارة عن بعض الأعراض المزعجة مثل الاحتقان و الحكة, و احمرار العيون و غير ذلك مما يتعارف عليه من الأعراض التي تكون عادة ردة فعل طبيعية للجسم تجاه ما ينتشر في الجو من غبار, أو لقحات النباتات, التي يعتبرها نظام المناعة أجساما غريبة يقاومها و تكون هذه الأعراض نتيجة لهذه مقاومة.

أظهرت دراسات حديثة أن التحسس الموسمي مفيد لجهاز المناعة في أجسامنا, و لكن كيف؟

يعمل جهاز المناعة على حماية الجسم من دخول سموم الطبيعة إلى أجسامنا, ويعتبر غبار الطلع وما يعلق في الهواء من جراثم أجسامنا يقاومها بطريقتن, الأولى هي القتل المباشر للبكتيريا والجراثيم التي تدخل للجسم, أما الطريقة الثانية فهي نتشيط وتحفيز أنتاج خلايا المقاومة والأجسام المضادة T, و هي في الواقع ما يسبب هذه الأعراض المزعجة المتعارف عليها بالتحسس الموسمي.

و قد ركزت الأبحاث على النوع الثاني من طرق المقاومة, لتجد أن مناعة الجسم تتطور مع مرور الوقت لدى الأشخاص الذين يعانون من التحسس الموسمي, لتصبح أفضل في كل مرة, و خصوصا في مقاومة أربعة من أنواع السموم و الجراثيم التي قد يتعرض لها الشخص خلال موسم التحسس أو في أي وقت من العام, وهذه الأنواع الأربعة هي الطفيليات, المواد الكميائية الضارة, السموم الحيوانية و المهيجات البيئية, وهذا ما يجعل أجسام الأشخاص الذين يعانون من التحسس الموسمي أقدر على محارب الكثير من الأمراض بفعل التطور المستمر لأجهزة المناعة لديهم.