نوم الطفل في الشهر الأول من عمره

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١١ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
نوم الطفل في الشهر الأول من عمره

نوم الطفل

تعتمد طبيعة نوم الطفل حديث الولادة وجدول نومه على عمره، فنوم الطفل في الشهر الأول من عمره أو الشهرين قد يكون متقطع ويستيقظ الطفل في منتصف الليل بسبب الشعور بالجوع، في حين أن الطفل البالغ من العمر خمسة أو ستة أشهر قد يكون قادرًا على النوم طوال الليل، ولا يعتبر الاستيقاظ في منتصف الليل مشكلة حقًا إلا إذا كان الطفل أكبر سنًا ولا يزال يستيقظ عدة مرات في الليلة الواحدة، وهنا تكمن أهمية فهم كيفية تغيير جداول نوم الطفل مع التقدم في العمر، فالآباء والأمهات وخاصةً الآباء لأول مرة لن يشعروا بالإحباط إذا عرفوا ما يمكن توقعه من الطفل، ومتى تشيرأنماط نوم الطفل إلى مشكلة.[١]

أين يجب أن ينام الطفل حديث الولادة؟

يمكن أن ينام الطفل حديث الولادة على سريره الخاص في غرفة نوم الأم والأب، أو في غرفة الأخوة، أو في غرفة النوم الخاصة بالطفل حديث الولادة، وتوصي فرقة العمل التابعة للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بشأن متلازمة موت الطفل حديث الولادة المفاجئ، بعدم نوم الطفل الرضيع مع الأم والأب في سريرهم الخاص بسبب خطر الاختناق ومتلازمة الموت المفاجئ لحديثي الولادة، ويمكن إحضار الطفل حديث الولادة إلى سرير الأم والأب للرضاعة ولكن يجب إعادته إلى سريره بعد الانتهاء من ذلك، وتوصي فرقة العمل التابعة للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أيضًا بمشاركة الغرفة مع الأم والأب ولكن دون مشاركة السرير نفسه لأن ذلك قد يؤثر في نوم الطفل في الشهر الأول من عمره، مع ضرورة الانتباه إلى وضعية نوم الطفل حديث الولادة، فيجب أن ينام على ظهره لمنع الموت المفاجئ والاختناق.[٢]

ما هي أفضل طريقة لوضع الطفل للنوم؟

قد لا ينام الطفل حديث الولادة بسهولة وتحتاج الأم إلى وسائل لتوفير الجو المناسب لنوم طفلها، فلتسهيل وسرعة عملية تهيأة الطفل حديث الولادة لأخذ الغفوة أو النوم يجب اتباع ما يأتي:[٣]

  • توفير المحيط المناسب لنوم حديث الولادة: يمكن أن تساعد الغرفة المظلمة والهادئة والمريحة على تشجيع الطفل على النوم.
  • وضع حديث الولادة على الفراش وهو في حالة النعاس: قد تكون الجفون المتدلية، وفرك العينين والدوخة علامات على أن الطفل متعب ويحتاج إلى النوم، فكلما طال انتظار الأم قد يصبح الطفل أكثر تعبًا وقد يصعب عليه النوم.
  • تجنب حمل أو هدهدة أو أرجحة أو إرضاع حديث الولادة للمساعدة على النوم: وذلك لأن الطفل قد يعتاد على إحدى هذه الطرق وتصبح هي الطريقة الوحيدة لنوم الطفل في الشهر الأول من عمره أو حتى بعد ذلك، وإذا كان الطفل يميل إلى النوم بين ذراعي الأم بعد الرضاعة فعلى الأم القيام بعد ذلك مباشرة بتغيير الحفاض أو قراءة قصة قصيرة للطفل.
  • الحذر عند وضع حديث الولادة على سريره: إذ يجب مسح وتنظيف سرير الطفل وغسل البطانيات وغيرها من الأغراض الرخوة التي ينام عليها الطفل.
  • أن تكون مدة النوم منتظمة: سيحصل حديث الولادة على أكبر استفادة من القيلولة أثناء النهار إذا كانت في نفس الوقت كل يوم ولمدة طويلة نسبيًا، ولكن الاستثناءات العرضية أمر لا مفر منه بالطبع ولن تؤذي الطفل.

نوم الطفل في الشهر الأول من عمره

على الرغم من أن مؤسسة النوم الوطنية توصي بـ 14 إلى 17 ساعة للنوم لحديثي الولادة، إلا أنه يمكن للطفل حديث الولادة النوم حتى 19 ساعة في اليوم، ولكن غالبًا ما تنقسم هذه الفترة من الساعات بمقدار ساعتين أو ثلاث ساعات حسب ظروف الطفل نفسه، وذلك للاستيقاظ لتناول الطعام لفترة قصيرة ثم العودة إلى النوم، وعند بلوغ الطفل من العمر شهر واحد، فإن نوم الطفل في الشهر الأول من عمره قد يبدأ من 14 ساعة في اليوم أو تزيد، ومن المحتمل أن تكون أطول فترة من النوم خلال اليوم في الجزء الأول من الليل لمدة أربع أو خمس ساعات على الأقل، ويليها الاستيقاظ لإرضاع الطفل كل ساعتين أو ثلاث ساعات.[١]

ضبط دورة النوم للطفل حديث الولادة

تبدأ دورة نوم الطفل حديث الولادة عندما يبلغ من العمر أسبوعين، فيجب محاولة تكيّفه على أن وقت الليل للنوم ووقت النهار للاستيقاظ وممارسة النشاطات، فيجب على الأم والأب خلال ساعات النهار ملاعبة الطفل وإشعاره بالنشاط والحيوية من خلال اللعب معه ومحاولة أن يبقى الطفل مستيقظًا حتى بعد إرضاعه، ولكن لا بأس إن احتاج الطفل فترة قيلولة بسيطة، ولكن عندما تصبح الغرفة مظلمة ويحين وقت الليل، يجب إرضاع الطفل في غرفة شبه مظلمة، وإيقاف أغلب الأنشطة فعلى سبيل المثال يجب الحفاظ على انخفاض الأضواء ومنع الضوضاء والأصوات العالية المزعجة وبالتالي تدريجيًا سوف يشعر الطفل أن النهار هو وقت الاستيقاظ وأن الليل هو وقت الراحة والنوم، وقد ينام الطفل أيضًا عندما يكون الظلام في الخارج وبالتالي يمكن التحكم في نوم الطفل في الشهر الأول من عمره.[٤]

متى يجب الحصول على مساعدة الطبيب؟

يتطلب الطفل حديث الولادة عناية كبيرة من الأهل والكادر الطبي أكثر من غيره فلذلك تجب استشارة الطبيب فورًا إذا ظهرت بعض الأعراض التي تؤثر على نوم الطفل في الشهر الأول من عمره ومنها:[٢]

  • عندما يبدو أن الطفل صعب للغاية وسريع الانفعال و لا يمكن تهدئته فقد يكون لديه مشكلة طبية مثل المغص أو الارتداد المعدي وهو ارتداد الطعام من المعدة إلى فم الطفل.
  • عندما يبدو أن الطفل يعاني من مشكلة في التنفس.
  • عندما يعاني الطفل من صعوبة في الاستيقاظ من النوم.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "When Should Your Baby Sleep Through the Night? ", www.verywellfamily.com, Retrieved 16-07-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Sleep in Your Baby's First Year", clevelandclinic.org, Retrieved 16-07-2019. Edited.
  3. "Baby naps: Daytime sleep tips", www.mayoclinic.org, Retrieved 16-07-2019. Edited.
  4. "How to Set Good Sleep Patterns for Your Baby", www.webmd.com, Retrieved 16-07-2019. Edited.