نواسخ المبتدأ والخبر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٥ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٩
نواسخ المبتدأ والخبر

الجملة الاسمية

اللغة العربية نسيجٌ مكون من مجموعة من الكلمات، والكلمة قد تكونُ اسمًا أو فعلًا أو حرفًا، أما الجملة فتُقسمُ في اللغة العربيّة إلى قسمين: الجملة الفعليّة وهي ما بُدِئت بفعلٍ مثل: قام زيدٌ، والجملة الاسمية ما بدأت باسم، ويسمّى المبتدأ ويخبرُ عنه باسم مثل: الجوُّ جميلٌ، أو بجملة فعليّةٍ مثل: "الطالبُ يكتبُ الدرسَ، أو بشبه جملةٍ: جارٍ ومجرور أو ظرفيّة مثل: "الطالبُ في المدرسةِ، الكتابُ فوقَ الطاولةِ، ويدخل على الجملة الاسمية ما يُسمّى نواسخ المبتدأ والخبر وتاليًا بيان ذلك بالتفصيل.

تعريف الناسخ والمنسوخ

النواسخ جمع ناسخ، والنسخ لغة هو الإزالة، وفي اصطلاح النحاة هو إزالة الحكم الإعرابيّ وإبطاله بحكم آخر، ونواسخ الجملة الاسميّة: العوامل اللفظيّة التي تدخلُ عليها وتُحدِث تغييرات في الحالة الإعرابيّة لطرفَيْ الإسناد فيها، وهما المبتدأ والخبر وهي ثلاثة أنواع: ما يرفعُ المبتدأ ويُنصَب الخبر وهي الأفعال الناقصة كان وأخواتها وكاد وأخواتها، وما ينصب المبتدأ ويرفع الخبر، مثل: "إن وأخواتها، ومثلها لا النافية للجنس"، وما ينصبهما معًا، مثل: ظنّ وأخواتها، فالمنسوخان هما المبتدأ والخبر، وتاليًا تعريف عن نواسخ المبتدأ والخبر [١]

أنواع النواسخ

نواسخ المبتدأ والخبر هي الكلمات التي تدخل على المبتدأ والخبر فتغيّر حكمها لفظًا ومعنًى، ويوجد عدّة أنواع من النواسخ، تتعدّدُ استخداماتها ومعانيها في اللغة، كما تختلف في الإعراب والتأثير على الجملة، أمّا أهمّ أنواع النواسخ فهي كما يأتي: [٢]

  • أفعال ناقصة مثل كان وأخواتها، وسمّيت كذلك لأنها تحتاج إلى الخبر لإتمام معناها.
  • الأحرف المُشبَّهة بالأفعال مثل إنَّ وأخواتها.
  • أفعال المقاربة مثل كاد وأخواتها.
  • أفعال القلوب مثل ظنّ وأخواتها.

نواسخ المبتدأ والخبر

بعدَ ما ورد مِن تعريف الناسخ والمنسوخ، وبيان أنواع النواسخ، نفصّل فيما يأتي كلّ نوع على حدة، مع ذكر شواهد عليها:

  • كان وأخواتها: من نواسخ المبتدأ والخبر، وهي أفعالٌ ناقصةٌ تدخلُ على المبتدأ والخبر، فترفع الاسم الأول"المبتدأ" ويسمّى اسمها، وتنصب الاسم الثاني "الخبر" ويُسمّى خبرَها، وأخوات كان: "أصبح، أضحى، أمسى، صار، بات، ليس، ظلّ، ما زال، مابرح، ما فتئ، ما انفكّ، ما دام"، مثال: كان البحرُ مائجًا، كان: فعل ماضٍ ناقص، البحرُ: اسم كان مرفوعٌ، مائجًا: خبركانَ منصوب.
  • إنّ وأخواتها: وهي من نواسخ المبتدأ والخبر، وهي الأحرف المُشبهة بالفعل، وهي ستّة: إنَّ، أنَّ، كأنَّ، لكنَّ، ليتَ، لعلَّ، وتدخل على المبتدأ والخبر، فتنصبُ الاسم الأول "المبتدأ ويسمّى اسمها، وترفع الثاني ويسمّى خبرها، أي أنّها تعمل عكس كان وأخواتها، مثال: "إنَّ الجوَّ حارٌّ، إنَّ: حرفُ مُشبّهٌ بالفعل مبنيّ على الفتح، الجوَّ: اسم إنَّ منصوب، وعلامة نصبه الفتحة، حارٌّ: خبر إنَّ مرفوع [٣]</span>
  • </ul>

    • لا النافية للجنس: سُمّيت كذلك لأنّها تُنفي جنس الحكم عن الاسم، وتعمل عمل إنَّ بشرط نفي الجنس نفيًا تامًّا، وأن يكون اسمها وخبرها نَكِرتيْن، ويأتي اسمها بعدها، ولا يتقدّم خبرها عليها مثال: لا منافقَ محبوبٌ، لا: نافية للجنس، منافق: اسم لا منصوب وعلامة نصبه الفتحة، محبوبٌ: خبر لا مرفوع.
      • كاد وأخواتها:
      1. أفعال المقاربة: هي ما تدلّ على قرب وقوع الخبر، وهي: كاد، أوشك،كرب.
      2. أفعال الشّروع: وهي ما تدلّ على الشروع في العمل، وهي كثيرة، منها: أنشأ، أخذ، طفق، علق، قام، أقبل، هب.
      3. أفعال الرجاء: وهي ما تدلُّ على رجاء وقوع الخبر، وهي: عسى، حرى، اخلولَقَ، وتعملُ كاد وأخواتها عمل كان وأخواتها، فترفع المبتدأ ويسمّى اسمها، وتنصب الخبر ويسمّى خبرَها، وفق الشروط الآتية: أن يكون خبرها جملة فعليّة فعلُها مضارع، وأن يكون الفعل المضارع واقعًا بعد أنْ المصدرية مع الفعل "أوشك ومجردًا منها مع الفعلين: كاد، كرب  وأفعال الشروع.
      • ظن وأخواتها: وهي من نواسخ المبتدأ والخبر، وهي أفعال تنصبُ مفعولين أصلُهما المبتدأ والخبر، نحو: ظننتُ الطالبَ غائبًا، فالطالبَ: مفعول أول، أما غائبًا فهو: مفعول ثانٍ، وأصلهما قبل دخول ظن "مبتدأ وخبر" الطالبُ غائبٌ"، وهذه الأفعال تنقسم إلى قسمين: أفعالُ الْقُلُوبِ  أفعالُ التَّحْوِيل، وأفعال القلوب تقسم إلى: [٤]
      1. ما يدلّ على اليقين: نحو: رَأَى، عَلِمَ، وَجَدَ، دَرَى، تَعَلَّمْ، مثال: علمت الخبرَ صحيحًا، فأصل الجملة قبل دخول علم هو الخبرُ صحيحٌ.
      2. ما يدلّ على الرُّجْحَان: أي: رُجحان وقوع الشيء، نحو: ظَنَّ، خَالَ، حَسِبَ، زَعَمَ، عَدَّ، حَجَا، جَعَلَ، هَبْ.

    المراجع[+]

  1. "شرح المبتدأ والخبر, ، "www.alukah.net"، اطلع عليه بتاريخ 29/10/2018، بتصرف.
  2. التطبيق النحوي, ،"al-maktaba.org"، اطلع عليه بتاريخ 23/10/2018، بتصرّف
  3. ، "www.marefa.org"، اطّلع عليه في 23/10/2018، بتصرّف.
  4. ظن وأخواتها, ، "www.majles.alukah.net"، اطلع عليه تاريخ 23/10/2018، بتصرّف.