نقص كريات الدم الحمراء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٨ ، ٢ أكتوبر ٢٠١٩
نقص كريات الدم الحمراء

كريات الدم الحمراء

يتكون الدم الموجود في الجسم من قسمين، القسم الأول عبارة عن سائل يسمى البلازما، والجزء الثاني عبارة عن عدة أنواع من الخلايا أهم نوع فيها هو ما يسمى بكريات الدم الحمراء، بالإضافة لكريات الدم البيضاء والصفائح الدموية، وعلى عكس معظم خلايا الجسم، فإنَّ كريات الدم الحمراء تحتوي على مركب بروتيني معقد يسمى الهيموغلوبين الذي يحتوي بدوره على عنصر الحديد، كما أنَّ كريات الدم الحمراء لا تحتوي على نواه، وتكمن وظيفتها في ايصال الأكسجين من الرئتين إلى أجزاء الجسم المختلفة، وقد يؤدي نقص كريات الدم الحمراء إلى الإصابة بمرض فقر الدم -الأنيميا-، وسيتم ذكر العديد من الأمور المتعلقة بنقص كريات الدم الحمراء من خلال هذا المقال.[١]

نقص كريات الدم الحمراء

يعتبر نقص كريات الدم الحمراء من المشاكل الصحية الشائعة بين الناس، وهو مرض من الممكن أن يتسبب بالعديد من الأعراض المختلفة والعديد من المضاعفات، فنقص كريات الدم الحمراء يسبب الإحساس الدائم بالتعب والضعف عند الشخص المصاب، كما أنَّ نقص كريات الدم الحمراء حتمًا سيؤثر على كمية الأكسجين الواصلة لأجزاء الجسم المختلفة، مما يؤدي إلى عمل الجسم بشكل أكبر للحصول على كميات كافية من الأكسجين، وهذا سيتنزف الجسم ويتسبب بالشعور بالضعف عند الشخص الذي يعاني من نقص كريات الدم الحمراء.[٢]

هنالك العديد من التغييرات في النظام الغذائي أو الحياة اليومية بشكل عام التي يمكن القيام بها لمساعدة الجسم على زيادة عدد كريات الدم الحمراء وتجنب وجود نقص كريات الدم الحمراء، ولكن من جانبٍ آخر، فإنَّه من الضروري مراجعة الطبيب في حال كانت أعراض نقص كريات الدم الحمراء مستمرة، وتعيش كريات الدم الحمراء في الدم غالبًا مدة 115 يومًا، ومن ثم تذهب إلى الكبد حيث يتم تحطيمها واستعمال المواد الناتجة في تصنيع كريات دم حمراء جديدة، ولكن هنالك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى نقص كريات الدم الحمراء وموتها أو عدم قدرتها بالقيام بوظيفتها بالشكل اللازم قبل أن يستطيع الجسم استبدالها بخلايا أخرى جديدة.[٢]

الأمراض التي قد تصيب كريات الدم الحمراء

هنالك العديد من المشكلات الصحية المرتبطة بنقص كريات الدم الحمراء وموتها، وربما تؤدي هذه المشاكل إلى نقص كريات الدم الحمراء القادرة على القيام بوظيفتها المتمثلة في نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي أعضاء الجسم بالشكل الصحيح، وقد تصيب هذه المشاكل الأطفال أو الأشخاص البالغين، ومنها:[٣]

فقر الدم -الأنيميا-

مرض الأنيميا هو أحد الأمراض التي قد تسبب نقص كريات الدم الحمراء الفعّالة، وغالبًا ما يكون نقصان عنصر الحديد في الدم هو سبب الإصابة بالأنيميا؛ وذلك لأنَّ الحديد مهم في عملية تصنيع بروتين الهيموغلوبين الذي له دور مهم في مساعدة كريات الدم الحمراء على نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي أجزاء الجسم المختلفة، ويقسم مرض فقر الدم إلى عدة أنواع، ومنها:

  • فقر الدم نتيجةً لنقصان الحديد: قد يحس الشخص المصاب بهذا النوع من فقر الدم بالتعب وصعوبة التنفس؛ وذلك لإنَّ كريات الدم الحمراء لا تحمل الكمية الكافية من الأكسجين، عادةً يتم علاج هذا النوع عن طريق المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد.
  • فقر الدم الخبيث: يصاب الشخص في هذا النوع من فقر الدم بنقص كريات الدم الحمراء نتيجةً لعدم قدرة الجسم على امتصاص كميات كافية من فيتامين B12، وسميَّ بفقر الدم الخبيث لعدم وجود القدرة على علاجه قديمًا، ولكن يمكن علاجه حاليًا عن طريق حقن تحتوي على فيتامين B12.
  • فقر الدم اللاتنسجي : يعتبر هذا النوع نادر الحدوث، وهو عبارة عن نقص كريات الدم الحمراء نتيجةً لعدم قدرة نخاع العظم على إنتاج الكميات الكافية، وربما تتم الإصابة به بشكل مفاجئ أو تدريجيًا، كما أنَّه قد يصيب الجميع في أي عمر.
  • فقر الدم الانحلالي الناتج عن أمراض المناعة الذاتية: يقوم الجهاز المناعي في هذا النوع بمهاجمة كريات الدم الحمراء قبل أن يقوم الجسم باستبدالها، مما يؤدي إلى نقص كريات الدم الحمراء.
  • فقر الدم المنجلي: يستمد هذا النوع إسمه من الشكل الغريب لكريات الدم الحمراء، فكريات الدم الحمراء في هذا النوع يصبح شكلها غريبًا نتيجةً لطفرة جينية معينة، كما أنَّ الهيموغلوبين يتغير شكله، وتقل قدرة كريات الدم الحمراء على نقل الأكسجين، وقد يعيق شكل كريات الدم الحمراء الغريب سريان الدم إلى أعضاء الجسم المختلفة.

الثلاسيميا

الثلاسيميا عبارة عن مرض وراثي قد تتم الإصابة به نتيجةً لطفرة جينية تمنع عملية إنتاج الهيموغلوبين، وبالتالي سيؤدي هذا إلى عدم وجود كميات كافية من الهيموغلوبين في كريات الدم الحمراء، مما يعيق عملية وصول الأكسجين بشكل كافي إلى باقي أعضاء الجسم، وعدم قيام أعضاء الجسم المختلفة بوظائفها بالشكل السليم، وقد يؤدي هذا مشكلات صحية عديدة عند الشخص المصاب، ومنها:

  • مشاكل في تشكل العظام.
  • تضخم الطحال.
  • بعض المشاكل في القلب.
  • تأخر في عملية النمو عند الأطفال.

كثرة الحمر الحقيقية

كثرة الحمر الحقيقية هو أحد أنواع سرطانات الدم التي قد تتم الإصابة بها نتيجةً لطفرة جينية، ويؤدي هذا المرض إلى زيادة عدد كريات الدم الحمراء المنتجة في نخاع العظم، مما يتسبب بزيادة لزوجة الدم، ويؤدي هذا إلى بطء سريان الدم داخل الأوعية الدموية، وبالتالي سيزداد احتمال إصابة المريض بالعديد من المضاعفات، كالنوبة القلبية، تخثر الدم، والسكتة الدماغية أيضًا، كما أنَّه لا يوجد علاج نهائي لمرض كثرة الحمر الحقيقية، ويتم اتباع بعض الأمور لتقليل لزوجة الدم وتحسين سريان الدم في الأوعية الدموية، كعملية بضع الوريد التي يتم من خلالها طرح جزء من كريات الدم الحمراء، التخلص من جزء من الدم عن طريق الوريد، بالإضافة إلى بعض الأدوية.

أعراض نقص كريات الدم الحمراء

تتم الإصابة بمرض فقر الدم نتيجةً لنقص كريات الدم الحمراء، وقد يؤدي فقر الدم إلى ظهور العديد من الأعراض المختلفة على الشخص المصاب، ولكن من جانبٍ آخر، فإنَّ بعض الأشخاص المصابون بفقر الدم قد لا تظهر عليهم أي أعراض، كما أنَّ الجسم قد يتكيف مع مستوى الأكسجين المنخفض في حالة فقر الدم المزمن الذي يستمر لفترات طويلة، مما يؤدي إلى عدم احساس الشخص المصاب بالأعراض إلا إذا تفاقم فقر الدم وزادت شدته، ومن جانبٍ آخر، فإنَّ الشخص المصاب بفقر الدم الحاد الذي يحدث بشكل سريع يحس بالأعراض بشكلٍ أكبر، وبشكلٍ عام، فإنَّ أعراض فقر الدم هي:[٤]

  • التعب والإعياء.
  • المظهر الشاحب.
  • خفقان القلب.
  • ملاحظة صعوبة في التنفس.
  • تساقط الشعر.
  • الشعور بالتوعك والانزعاج.
  • تفاقم مشاكل القلب في حال وجودها.

عوامل تزيد احتمالية الإصابة بفقر الدم ونقص كريات الدم الحمراء

هنالك العديد من العوامل التي ربما تزيد من احتمال نقص كريات الدم الحمراء والإصابة بفقر الدم، كالنظام الغذائي مثلًا، فالنظام الغذائي الذي لا يحتوي على عنصر الحديد أو فيتامين B12 أو حمض الفوليك يزيد من احتمال الإصابة بنقص الدم، وهنالك عوامل أخرى أيضًا، ومنها:[٥]

  • اضطرابات الأمعاء: قد تزيد اضطرابات الأمعاء التي تؤثر على امتصاص المواد في الأمعاء الدقيقة من احتمال الإصابة بفقر الدم، كمرض كرون.
  • الحيض عند النساء: يتسبب الحيض عند النساء بفقدان الدم ونقص كريات الدم الحمراء، ولذلك تعتبر النساء اللواتي لم يصلن إلى سن اليأس أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم.
  • الحمل: تكون المرأة الحامل أكثر عرضة لنقص كريات الدم الحمراء وفقر الدم، ولذلك يجب تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الفوليك أسيد والحديد خلال فترة الحمل.
  • بعض الأمراض المزمنة: قد تزيد بعض الأمراض المزمنة، كداء السكري، السرطان، الفشل الكلوي وغيرها من احتمال نقص كريات الدم الحمراء والإصابة بفقر الدم، كما أنَّ النزيف البطيء الذي يكون بشكل مستمر يزيد من احتمال الإصابة بفقر الدم أيضًا.
  • التاريخ المرضي للعائلة: يزداد احتمال الإصابة بفقر الدم في حال وجود حالات إصابة بفقر الدم الوراثي في العائلة.
  • عوامل أخرى: قد يزيد وجود حالات إصابة بأمراض الدم أو أمراض المناعة الذاتية وغيرها في التاريخ المرضي للشخص من احتمال الإصابة بفقر الدم.
  • العمر: يعتبر الأشخاص في عمر أكبر من 65 أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بفقر الدم.

مضاعفات فقر الدم أو نقص كريات الدم الحمراء

إذا لم يتم علاج فقر الدم قد يتسبب بالعديد من المضاعفات للشخص المصاب، وبالتالي يجب على الشخص المصاب الحصول على العناية الطبية اللازمة، بالإضافة للالتزام بنظام غذائي يساعد الجسم على زيادة إنتاج كريات الدم الحمراء لتفادي حدوث هذه المضاعفات، ومن هذه المضاعفات:[٥]

  • التعب والإرهاق الشديد: قد تتسبب بعض أنواع فقر الدم بالتعب والإرهاق بحيث أنَّ الشخص المصاب قد لا يستطيع القيام بمهامه اليومية.
  • بعض المشاكل خلال فترة الحمل: قد يؤدي فقر الدم الذي يحدث نتيجةً لنقص الفوليك أسيد إلى بعض المشاكل عند المرأة الحامل، كالولادة المبكرة.
  • بعض المشاكل الصحية التي تصيب القلب: قد يؤدي فقر الدم إلى زيادة أو عدم انتظام نبضات القلب، فالقلب عند الإصابة بفقر الدم يضح المزيد من الدم في محاولةٍ منه لايصال كميات كافية من الأكسجين إلى باقي أعضاء الجسم، مما قد يؤدي أيضًا إلى تضخم عضلة القلب أو فشل القلب.
  • الوفاة: هنالك بعض أنواع فقر الدم الوراثية كفقر الدم المنجلي قد تؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات.

تشخيص الإصابة بنقص كريات الدم الحمراء

هنالك العديد من الطرق المتبعة في تشخيص مرض فقر الدم ونقص كريات الدم الحمراء، ولكن غالبًا ما يتم اتباع فحص تعداد الدم الشامل لتشخيص مرض فقر الدم، فهذا الفحص يتم من خلاله احتساب عدد مكونات الدم، كالهيموغلوبين وغيره أو يتم من خلال هذا الفحص قياس معدل حجم خلايا الدم الحمراء مقارنةً مع حجم الدم الكلي، كما أنَّ فحص تعداد الدم الشامل يعطي مؤشرًا على حالة الشخص الصحية بشكل عام، ويكشف أيضًا عن بعض المشكلات الصحية في حال وجودها، كسرطان الدم أو أمراض الكلى، وفي حال بيَّن الفحص وجود نقص كريات الدم الحمراء أو الهيموغلوبين أو الهيماتوكريت، فالمريض غالبًا يعاني من فقر الدم، ولكن من جانبٍ آخر، فإنَّ هذا الفحص لا يعطي النتيجة الحتمية، فمن الممكن أن تكون الأعداد خارج نطاق الوضع الطبيعي ويكون الشخص بحالة صحية جيدة.[٦]

علاج فقر الدم

في الواقع، يختلف علاج فقر الدم بشكل كبير من شخصٍ لآخر، ولكن في البداية يجب تحديد السبب المؤدي لنقص كريات الدم الحمراء وفقر الدم، ومن ثم القيام بمعالجته، فمثلًا في حال فقر الدم الذي تتم الإصابة به نتيجةً لوجود نزيف بسبب قرحة في المعدة يتم علاجه في البداية عن طريق أخذ أدوية لعلاج قرحة المعدة، وكذلك الأمر يجب إجراء عملية جراحية في حال وجود نزيف مزمن بسبب سرطان القولون، وفي بعض الأحيان قد يحتاج الشخص المصاب إلى المكملات الغذائية التي تحتوي على عنصر الحديد لعلاج فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، كما أنَّه قد يتم اللجوء إلى عملية نقل الدم في بعض حالات فقر الدم الخطيرة، وقد يقوم الطبيب بوصف الحقن التي تحتوي على فيتامين B12 في حالات فقر الدم الخبيث.[٧]

هنالك بعض حالات فقر الدم الناجمة عن وجود مرض ما في نخاع العظم أو الفشل الكلوي قد يقوم الطبيب علاجها عن طريق دواء معين يعمل على تحفيز نخاع العظم وزيادة إنتاج كريات الدم الحمراء، كما أنَّه في بعض الحالات قد تكون الأدوية هي التي تتسبب بفقر الدم، ففي هذه الحالة غالبًا سيقوم الطبيب بإيقاف هذا الدواء للشخص المصاب.[٧]

سلوكات تساعد على زيادة إنتاج كريات الدم الحمراء

هنالك بعض الأمور التي قد تساعد على زيادة إنتاج كريات الدم الحمراء وتجنب التعرض لنقص كريات الدم الحمراء، ففي بعض الحالات قد يكون فقر الدم مؤقتًا، وربما تؤدي هذه التغييرات البسيطة إلى فرق كبير وملحوظ في عدد كريات الدم الحمراء، ومن هذه التغييرات:[٢]

تقليل شرب الكحول

قد يكون من المفيد تقليل أو تجنب شرب الكحول، فالإفراط في شرب الكحول يؤدي في بعض الأحيان إلى نقص كريات الدم الحمراء، ووفقًا للمبادئ التوجيهية الغذائية في الولايات المتحدة الأمريكية، فإنَّ متوسط شرب الكحول للرجال هو كأسين من الكحول لكل يوم أو أقل، كما أنَّ متوسط شرب الكحول للنساء هو كأس من الكحول أو أقل.

ممارسة التمارين الرياضية

التمارين الرياضية مفيدة لجميع الأشخاص، ولكنَّها مفيدة بشكلٍ خاص للأشخاص الذين يعانون من نقص كريات الدم الحمراء، فالتمارين الرياضية القوية بشكل مستمر والتي تزيد من سرعة نبضات القلب وتزيد من حاجة الجسم والدماغ للأكسجين ستساعد على زيادة كريات الدم الحمراء، فحاجة أعضاء الجسم للأكسجين سوف تعمل على تحفيز الجسم على إنتاج المزيد من خلايا الدم الحمراء، كما أنَّ النظام الغذائي الصحي مع القيام بالتمارين الرياضية بشكل منتظم سيساعد نخاع العظم على إنتاج كريات الدم الحمراء، ومن هذه التمرينات:

  • الجري.
  • تمرينات المشي الخفيفة.
  • ركوب الدراجات.
  • السباحة وغيرها من التمارين.

نظام غذائي لزيادة إنتاج كريات الدم الحمراء

غالبًا ما يحدث نقص كريات الدم الحمراء نتيجةً لسوء النظام الغذائي وعدم احتواءه على المواد الغذائية الأساسية، فالنظام الغذائي الصحي الذي يكون غنيًا بالمواد الغذائية الأساسية يساعد الجسم في إنتاج كريات الدم الحمراء السليمة بالعدد الكافي، كما أنَّه يمكن الحصول على الفيتامينات والمعادن الرئيسة التي يحتاجها الجسم عن طريق المكملات الغذائية، ولكن من الأفضل الحصول عليها بشكل مباشر عن طريق الطعام، ويفضل تناول الأطعمة التي تحتوي على عناصر معينة لزيادة إنتاج كريات الدم الحمراء، ومنها:[٢]

الحديد

يعتبر الحديد هو أهم وأكثر العناصر ارتباطًا بفقر الدم، فالجسم يستعمل الحديد في إنتاج الهيموغلوبين الذي يوجد بداخل كريات الدم الحمراء ويعمل على تخزين الأكسجين، وبدون وجود الحديد لن تستطيع كريات الدم الحمراء ايصال الأكسجين إلى أجزاء الجسم المختلفة، كما أنَّ الحديد يساعد على منع ظهور أعراض فقر الدم، ومن الأطعمة التي تحتوي على الحديد:

  • المحار بأنواعه.
  • السبانخ.
  • بعض الحبوب.
  • عصير الخوخ.
  • التونة.
  • اللحم البقري.
  • التوفو.
  • كبد الدجاج.
  • الفاصوليا البيضاء.
  • العدس.

فيتامين B12

يعتبر فيتامين B12 من الفيتامينات المهمة والتي لها دور في الدماغ وإنتاج كريات الدم الحمراء، فوجود نقصان في هذا الفيتامين قد يمنع نمو كريات الدم الحمراء من النمو بشكل كامل، ويؤدي إلى الإصابة بنوع معين من فقر الدم، ويرتبط هذا الفيتامين بالبروتينات في بعض الأطعمة، كاللحوم الحمراء، السمك، المحار، مشتقات الألبان وغيرها.

فيتامين B9

ويعرف هذا الفيتامين أيضًا باسم الفوليك أسيد، وهو من العناصر الأساسية التي لها دور في الجهاز العصبي والغدة الكظرية، كما أنَّ هذا الفيتامين يساعد في عملية إنتاج الخلايا الجديدة في الجسم، ونقصانه قد يؤدي إلى الإصابة بنقص الدم، ومن الأطعمة التي تحتوي على هذا الفيتامين:

  • العدس.
  • الحمص.
  • نبات الهليون.
  • السبانخ.
  • الخبز والبقوليات المعززة.

فيتامين C

لا توجد علاقة مباشرة بين فيتامين C وعملية إنتاج كريات الدم الحمراء، ولكن من جانبٍ آخر، فإنَّ هذا الفيتامين يساعد على امتصاص الحديد، والحديد بدوره يقوم بتحسين عملية إنتاج كريات الدم الحمراء في الجسم، ويمكن الحصول على هذا الفيتامين عن طريق تناول العديد من الأطعمة، ومنها:

  • الكيوي.
  • الفلفل الأحمر الحلو.
  • الفراولة.
  • البرتقال.
  • عصير العنب.

عنصر النحاس

عنصر النحاس يعتبر من عناصر الجسم الأساسية، فهو يساعد الجسم على استخدام الحديد في مجرى الدم، وفي حال وجود نقص في عنصر النحاس يصبح من الصعب على الجسم امتصاص الحديد الذي يرتبط بشكل كبير في عملية إنتاج كريات الدم الحمراء في الجسم، ومن الأطعمة التي تحتوي على النحاس:

  • الكبد البقري.
  • المحار بأنواعه.
  • الكاجو.
  • بذور زهرة عباد الشمس.
  • العدس.

فيتامين A

يعرف هذا الفيتامين أيضًا باسم الريتنول، ويدعم عملية إنتاج كريات الدم الحمراء بنفس الطريقة التي يدعم بها النحاس هذه العملية، فهذا الفيتامين له دور في مساعدة الخلايا على عملية امتصاص الحديد الذي بدوره يساعد في عملية إنتاج كريات الدم الحمراء، ومن الأطعمة التي تحتوي على هذا الفيتامين:

  • الكبد البقري.
  • البطاطا الحلوة.
  • الجزر.
  • زيت سمك القد.
  • الخضراوات ذات لون الورق الداكن، كالسبانخ أو الملفوف وغيرها.
  • أنواع معينة من الفواكه، كالمانجا أو الشمام.

المراجع[+]

  1. "Anemia Facts", www.emedicinehealth.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث " How to increase red blood cell count", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  3. "Blood Diseases: White and Red Blood Cells, Platelets and Plasma", www.healthline.com, Retrieved 30-09-2019.
  4. "Anemia", www.medicinenet.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Anemia", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  6. "Everything you need to know about anemia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 01-09-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "ANEMIA", www.rxlist.com, Retrieved 01-09-2019. Edited.