نصائح يمكن إتباعها عند ارتياد مدرسة جديدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نصائح يمكن إتباعها عند ارتياد مدرسة جديدة

يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي بالمرء إلى الانتقال لمدرسة جديدة, حيث يمكن أن ينتقل سكنه من مدينة لأخرى, أو يمكن للفئة العمرية أن تلعب دور, حيث أن ليس جميع المدارس تؤمن كافة المراحل الدراسية, بصرف النظر عن السبب فأن الانتقال من مدرسة لأخرى يسبب الكثير من التوتر لدى الطلاب, و خصوصا في أول أيام, و لتجنب هذا التوتر و القلق و الضغط, في ما يلي أهم النصائح التي يمكن إتباعها.

التعرف على المدرسة

إن أفضل طريقة للتعرف على المدرسة هي بالذاهب قبل بدء الدوام بأسبوع, حيث يمكن للمرء من خلال هذه الزيارة, أن يقوم بزيارة جميع مرافق المدرسة و التعرف على جميع الغرف الصفية و المختبرات و ما إلا ذلك, حيث إن الزيارة قبل البداية الدوام تعطي الوقت اللازم للمرء لكي يتعرف على المدرسة بأريحية, و الجدير بالذكر بان أهمية التعرف على المدرسة تكمن في كسر حاجز الريبة و الخوف من الأماكن الجديدة.

الطعام

قد يشعر الطالب في أول أيامه بالمدرسة بالحرج عن الاقتراب من الطلاب الآخرين, أو من التواجد في المقصف, أو الوقوف على طابور المقصف, و لذلك يمكن أن يقوم الطالب بتحضير بعض السندوتشات في المنزل و جلبهن للمدرسة لتجنب الإحراج.

الابتسامة

إن من أسوأ التصرفات التي قد يقوم بها طالب جديد في المدرسة, هي التجول في المدرسة و عابس, أو أن يظهر انطباعا عدائيا, و ذلك لكون الطلاب في الغالب ينظرون لأي طالب جديد, و بالتالي فأنه من المفترض أن يبتسم المرء و يعطي شعورا بالأريحية للآخرين كي يقتربوا منه لبناء العلاقات الاجتماعية.

الكلام

في الغالب يرغب الجميع في الحصول على صديق أو زميل مرح, و بالتالي من المفضل أن يمتلك الطالب الجديد حس الفكاهة كي يبني صداقات جديدة, و لكن يجب الحذر من انتقاد الآخرين أو السخرية منهم في بداية الأمر على الأقل, و ذلك لعدم معرفته طبيعة علاقة الآخرين ببعضهم, و كما يجب على المرء أن يأخذ بعض الأمر على محمل الجد, وذلك لوجود مواقف تحتاج للجدية.