نصائح مفيدة لتخطي مشاكل الخجل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نصائح مفيدة لتخطي مشاكل الخجل

يشعر المرء بالخجل عندما يجد نفسه في موقف غير مريح, أو عندما يحاط بأشخاص غريبين, في الواقع إن هذا الشعور أمر طبيعي و لكنه غير مريح و يسبب الإزعاج للعديد من الأشخاص, في الواقع ينمو هذا الشعور مع المرء من طفولته, و يمكن للوالدين أن يساعدوا طفلهم لتخطي هذه المشكلة, و لكن في حال عدم انتباه الوالدين أو عدم مقدرتهم على المساعدة, و بعد نضج المرء هناك بعض النصائح التي يمكن إتباعها لتخطي هذا الأمر و في ما يلي أبرز هذه النصائح.

أسباب الخجل

إن أول خطوة للتخلص من الخجل, هي تحديد المسببات التي تجعل المرء يشعر بالخجل, فلا يمكن للمرء أن يشعر بالخجل طوال القوت, حث أن هناك بعض المواقف التي تجعله يشر بالخجل, إن تحديد هذه المواقف يساعد كثيرا في تخطيها و إيجاد السبل المناسبة للتعامل معها و استقبالها.

الابتسامة

في حال وجود المر في موقف محرج و يشعره بالخجل الشديد, عليه أن يتعلم كيف يبتسم بشكل طبيبي و لكن لفترات أطول, حيث في حال وجود المرء بين أشخاص لأول مرة تعمل الابتسامة على تشتيت انتباههم عن الأخطاء التي يقع بها المرء, و هذا يخفف من الإحراج و الخجل الذي يشعر به.

التعامل مع الآخرين بشكل مستمر

في حال كان المرء يشعر بالخجل عند ملاقاة أشخاص لأول مرة, يمكنه أن يتخطى هذا الأمر بالتعامل مع أفراد المجتمع بشكل أكبر, حيث يمكن أن يجد أحد الهوايات و المسلية و التي تتطلب تفاعل اجتماعي بشكل كبير, إن مثل هذه الهوايات تشجع المرء على الانخراط في المجتمع دون التفكير بالخجل أو الإحراج.

المقارنة

قد يشعر المرء بالخجل داخل أحد الحفلات أو أي نشاط اجتماعي عندما يبدأ بمقارنة بنفسه بالآخرين, حيث أن هذه المقارنة قد تكون سلبية و يجد المرء نفسه أقل من الآخرين أهمية أو أناقة, و بالتالي يتوجب على المرء أن يثق بنفسه بشكل أكبر و يتوقف عن مقارنة نفسه بالآخرين.

منطقة الأمان

إن البيئة التي تحيط بالمرء و التي يشعر خلال تواجده فيها بالراحة و الأمان, تسمى منطقة الأمان, و البيئة الخارجية التي يرتبك و يشعر بالتوتر خلال تواجده فيها يطلق عليها منطقة عدم الأمان, و بالتالي يتوجب على المرء أن يطور المهارات و القدرات اللازمة لكي يسعر بالارتياح في حال تواجده داخل أي بيئة ممكنه.