نصائح مفيدة في التعامل مع سن اليأس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نصائح مفيدة في التعامل مع سن اليأس

تشعر النساء اللواتي يتعرضن لسن اليأس, أو انقطاع الطمث, و كأن جسمها و عقلها قد دخل في مرحلة التدمير الذاتي, و ذلك بسبب الأعراض التي تلازمها, كالصداع, و الهبات الساخنة, و التوتر العضلي, و الدوخة, و تقلب المزاج, الذي يشعرها بعدم الراحة, و الغضب طوال الوقت, على الرغم من أنها عملية طبيعية تحدث لدى جميع النساء, و تتطلب منهم  القيام بمراعاة أنفسهم بشكل واعي, في مثل هذه الفترة, لتجنب حالات الإكتئاب, و التهيج و الإرتباك التي تمر بها.

كيف يمكن القيام بإدارة فترة انقطاع الطمث من قبل النساء؟

أخذ حمام

عندما تتوقف دورة الطمث الخاصة بالمرأة, فإن دورة إزالة السموم الطبيعية في الجسم تتأثر بشكل سلبي, مؤدية بذلك إلى مشاكل صحية كزيادة الوزن, و مشاكل القلب, الأمر الذي يدفع الأخصاء بنصح النساء, للقيام بأخذ ما يسمى بحمام الطين, الذي يتألف من إضافة كوبين من ملح الإبيسوم, و نصف كوب من الطين, أو ما يدعى بالبنتونايت, بحيث يسهل من إزالة السموم المتراكمة في الجسم, بالإضافة إلى  مساعدته في التقليل من أعراض انقطاع الطمث.

الإبتعاد عن الجفاف

يزداد تعرض النساء اللواتي يعانين من انقطاع فترة الطمث, بالجفاف, و الدوخة, و الصداع, و جفاف الجلد, و ذلك نتيجة تعرضها للهبات الساخنة, و التعرق الليلي الشديد, و لتعويض ذلك فإنه لابد لها من شرب ما لا يقل عن نصف وزن جسمها من الماء كل يوم, مع إضافة معلقة صغيرة من ملح البحر إلى كل نصف لتر ماء, لتعويض العناصر الغذائية المفقودة أثناء التعرق.

زيادة منسوب المغنيسيوم

يؤثر عنصر المغنيسيوم على وظائف الجسم المختلفة, بحيث تتعرض المرأة بعد انقطاع الطمث, إلى نقص شديد في هذا العنصر, نتيجة الهبات الساخنة, و التعرق اليلي الذي تمر به, الأمر الذي يزيد من حالات الأرق, و التهيج, و تصلب المفاصل, مما يؤدي إلى مشاكل في ارتفاع ضغط الدم, و فقدان كثافة العظام, و الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني, لذلك تنصح المرأة دائما بتناول ما يكفي من مكملات معدن المغنيسيوم, بالإضافة إلى الأغذية الغنية بها, كالحبوب, و البقوليات, و الخضراوات الخضراء.

البحث عن مصادر هرمون الإستروجين

يوصف العلاج بالهرمونات لأعراض انقطاع الطمث من قبل الكثير من الأطباء, بحيث يعرض الطبيب للمصابين إيجابيات, و سلبيات هذا النوع من العلاج, و يقرر مدى ضرورة أخذه, كما و يوصى بتناول العديد من الأطعمة التي تجدد هرمون الإستروجين, كبذور اليقطين, و شاي البرسيم الأحمر, و الفول.

الغاء التوابل

لخفض وتيرة الهبات الساخنة, فإنه ينصح بالتقليل من تناول التوابل في النظام الغذائي الخاص, كالقرفة, و الفلفل, التي تثير الهبات الساخنة, و تعطي و مضات حرارة.