نصائح للحامل في الشهر التاسع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٨ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩
نصائح للحامل في الشهر التاسع

الحمل

يستمر الحمل لمدة تسعة أشهر، ويبدأ حساب فترة الحمل من تاريخ آخر دورة شهرية، وينقسم الحمل إلى ثلاث أثلاث، الثلث الأول يحدث خلاله تمايز الخلايا، وأيضًا خلال الثلث الأول إن تعرضت المرأة لضرر قد يحدث إجهاض للجنين، وفي الثلث الثاني تتطور أعضاء الجنين وقد تعمل إلى حدٍ ما، وفي الثلث الثالث ستشعر الأم بعدم الارتياح لأن الجنين ينتقل إلى أسفل البطن ويتجهز للولادة، ويمكن تشخيص الحمل عن طريق اختبار البول أو اختبار الدم أو استخدام الموجات فوق الصوتية أو الأشعة السينية، وسيتم في هذا المقال توضيح نصائح للحامل في الشهر التاسع.[١]

أعراض الحمل

يبدأ حساب الحمل عند انتهاء تاريخ آخر دورة شهرية للمرأة، وقد لا تظهر اي أعراض في الأسابيع الأولى من الحمل، ولكن بعد ذلك ستظهر العديد من الأعراض التي يُعرف من خلالها أن المرأة حامل، وهذه الأعراض تشمل:[٢]

  • عدم حدوث الدورة الشهرية: يعتبر عدم حدوث الدورة الشهرية أول علامة من علامات الحمل.
  • غثيان الصباح: يعتبر غثيان الصباح من أكثر الأعراض شيوعًا عند الحمل، وقد لا تعاني بعض النساء من هذا الغثيان والبعض الآخر منهن قد يعانين منه طوال فترة الحمل.
  • حدوث تغيرات في الثدي: يصبح لون الحلمات داكن وتصبح الأوردة أكثر وضوحًا، وقد تشعر المرأة بوخز وألم في الثدي، وغالبًا ما تحدث هذه التغيرات في الأسابيع الأولى من الحمل.
  • كثرة التبول: تحدث كثرة التبول عند المرأة الحامل في الأسابيع الأولى من الحمل، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء فترة الحمل، وأيضًا بسبب نمو الرحم وضغط الجنين على المثانة.
  • التعب: ستشعر المرأة الحامل بالتعب، لذلك ستزيد ساعات النوم لديها، وغالبًا ما يكون التعب شديد في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • حدوث التشنجات: في الأشهر الثلاثة الأولى قد يحدث تشنج للرحم دون حدوث نزيف، وذلك نتيجة توسع الرحم.
  • انتفاخ البطن والإمساك: تبدأ هذه الأعراض في المراحل المبكرة من الحمل وتستمر طوال فترة الحمل.
  • احتقان الأنف: عند نوم المرأة قد تتعرض لكدمة خفيفة بالأنف تؤدي لاحتقانه، وذلك بسبب زيادة تدفق الدم في الأنف.
  • حدوث تغيرات في الشهية: قد تشعر المرأة بفقدان الشهية أو بالرغبة الشديدة بتناول بعض أنواع الأطعمة.
  • حدوث تغيرات في المزاج: تحدث تغيرات مفاجئة في المزاج، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية والإرهاق والتوتر أثناء الحمل.
  • الصداع: الصداع شائع الحدوث في بداية الحمل، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل.
  • الدوار: قد يُحدث الحمل تغيرات في ضغط الدم، وأيضًا يُحدث مشاكل في التوازن مما يؤدي إلى الشعور بالدوار.

تشخيص الحمل

بعض الأعراض التي تظهر أثناء فترة الحمل قد تكون مشابهة لأعراض تظهر عند حدوث حالات صحية أخرى، لذلك يجب التأكد من الحمل عن طريق القيام بإجراء بعض الاختبارات كاختبار تحليل الدم والبول أو اختبار التصوير باستخدام الموجات الصوتية أو استخدام اختبار الموجات فوق الصوتية الدوبلري، وسيتم توضيحها وهي كالآتي:[٢]

  • اختبارات الدم والبول Blood and urine tests: يتم إجراء هذه الاختبارات عن طريق تحليل الدم والبول، ومن ثم تحديد مستوى هرمون موجهة الغدد التناسلية، وإن كان مستوى هذا الهرمون مرتفع فهذا يدل على حدوث الحمل.
  • التصوير باستخدام الموجات فوق الصوتية Ultrasound examination: يتم من خلال هذا الاختبار تكوين صورة للجنين باستخدام الموجات فوق الصوتية، وهذا الاختبار يستخدم لتأكيد الحمل بعد اختبارات الدم والبول.
  • التصوير باستخدام موجات فوق صوتية عالية التردد لقياس كمية تدفق الدم Doppler Ultrasound: يستخدم هذا الاختبار بعد عشر أسابيع من الحمل، ويتم من خلاله قياس نبضات قلب الجنين وتأكيد الحمل أيضًا.

نصائح للحامل في الشهر التاسع

في الشهر التاسع يبدأ نمو الطفل بالاكتمال، لذلك يجب خلال هذه الفترة التوصية بنصائح للحامل لمنع حدوث مشاكل، كما يجب على المرأة اتباع نظام غذائي يحتوي على الحبوب والفواكه والخضرروات والألبان والأطعمة الغنية بالبروتينات، ويجب تقديم نصائح للحامل حول الأغذية التي يجب اتباعها والأغذية التي يجب تجنبها وبعض المكملات الغذائية التي ينصح بها، وهي كالآتي:[٣]

  • الأغذية التي يجب تناولها: يقدم الأطباء المختصين نصائح للحامل كتناول الأغذية الصحية، وذلك لتجنب حدوث مشاكل أثناء الحمل كالإمساك أو الشعور بحرقة في المعدة، كما تساعد الأغذية الصحية على نمو الطفل، وهذه الأغذية الصحية تشمل:
  1. الأطعمة الغنية بالألياف كالخضراوات والفواكه والخبز والحبوب والتمر.
  2. الأطعمة الغنية بالحديد كالسمك والدجاج وصفار البيض والقرنبيط والبازيلاء والسبانخ والتوت وفول الصويا، ويفضل تناول ثلاثة وجبات تحتوي على عنصر الحديد يوميًا.
  3. الأطعمة الغنية بالكالسيوم كالكرنب أو الألبان أو الشوفان أو اللوز أو السمسم.
  4. الأطعمة الغنية بفيتامين C كالحمضيات والطماطم والبروكلي والقرنبيط.
  5. الأطعمة الغنية بحمض الفوليك كالخضار الورقية والفاصولياء والحمص والبازيلاء، وذلك لأن الأغذية الغنية بحمض الفوليك تساعد على تجنب التشوهات الخلقية.
  6. الأغذية الغنية بفيتامين A كالسبانخ والجزر والبطاطس الحلوة والشمام.
  • الأغذية التي بجب تجنبها: يقدم المختصون نصائح للحامل في الشهر التاسع كتجنب بعض أنواع الأغذية، وذلك لأن هذه الأغذية قد تسبب حدوث مشاكل للمرأة الحامل عند تناولها، وهذه الأغذية تشمل:
  1. الكافيين: يجب أن لا تتجاوز كمية الكافيين الستهلكة يوميًا 200 ميليغرام، ولكن يفضل تجنبه بشكل نهائي.
  2. الكحول: شرب الكحول قد يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل كالولادة المبكرة أو التخلف العقلي أو حدوث تشوهات خلقية، لذلك يجب على المرأة الحامل تجنب شرب الكحول.
  3. السكرين: وهو عبارة عن مادة حلوة، ويجب الحد من استخدامها خلال فترة الحمل.
  4. الجبن الناعم: يفضل تجنب هذا النوع من الجبن، وذلك لكونه غير مبستر.
  5. الأغذية البحرية غير المطهوة: يجب تجنب السوشي والمحار غير المطهو.
  6. التدخين: يجب على المرأة الحامل تجنب التدخين طوال فترة الحمل وليس فقط في الشهر التاسع، وذلك لأن التدخين يؤثر على نمو الطفل ويسبب حدوث تشوهات خلقية.
  • تناول المكملات الغذائية: في أغلب الأحيان قد لا تحتاج المرأة الحامل لتناول المكملات الغذائية، خاصةً ما إذا كانت تتبع نظام غذائي صحي ومتوازن، ولكن في بعض الحالات قد يقوم الطبيب المختص بتقديم نصائح للحامل لتناول المكملات الغذائية الآتية:
  1. الكالسيوم: إن لم تحصل المرأة الحامل على ما يكفي من الكالسيوم من النظام الغذائي الخاص بها فسيقوم الطبيب بوصف هذا المكمل لها.
  2. الفيتامينات والمعادن: سيقوم الطبيب بوصف الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم للمرأة الحامل.
  3. حمض الفوليك: إن كان النظام الغذائي للمرأة لا يحتوي على كميات كافية من حمض الفوليك فسيقوم الطبيب بوصف هذا المكمل لها، وذلك لمنع حدوث العيوب الخلقية.
  4. الحديد: يقوم الأطباء بإعطاء مكمل الحديد لجميع النساء الحوامل في الثلث الثاني والثالث من الحمل.

طرق منع الحمل

يوجد العديد من خيارات منع الحمل التي يمكن استخدامها، وتحديد الخيار المناسب للشخص صعب ويعتمد على الشريك أيضًا، كما ينصح باستشارة الأطباء المختصين لتحديد أفضل طريقة لمنع الحمل، وخيارات منع الحمل تشمل:[٤]

  • طريقة حجز الحيوانات المنوية: يتم استخدام الواقي الذكري أو الأنثوي أو إسفنجة منع الحمل في هذا النوع.
  • منع الحمل عن طريق الهرمونات: في هذا النوع تُستخدم حبوب منع الحمل أو حلقة المهبل أو زرع مانع للحمل.
  • اللّولب: يوجد العديد من الأنواع للّولب؛ كاللّولب النحاسي أو اللّولب الهرموني.
  • التعقيم: تتم هذه الطريقة من خلال ربط قناة فالوب عند المرأة أو قطع القناة المنوية عند الرجال.
  • التنظيم الطبيعي للأسرة: يساعد تجنب الجماع عندما تكون درجة حرارة الجسم مرتفعة قليلًا على منع الحمل، وذلك لأن حرارة الجسم ترتفع في أيام الإباضة، كما يساعد معرفة نوع المخاط المفرز من المهبل على معرفة أيام الإباضة وتجنب الجماع خلال هذه الأيام لمنع حدوث الحمل.
  • فيديو عن نصائح للحامل في الشهر التاسع

    في هذا الفيديو تجيب استشارية النسائية والتوليد والعقم وجراحة المناظير الدكتورة أنديرا أبو عناب عن نصائح للحامل في الشهر التاسع.[٥]

المراجع[+]

  1. Medical Definition of Pregnancy, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 04-12-2018, Edited
  2. ^ أ ب What are the early signs of pregnancy?, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 4-12-2018, Edited
  3. 9th Month Pregnancy Diet - Which Foods To Eat And Avoid?, , "www.momjunction.com", Retrieved in 4-12-2018, Edited
  4. Birth control, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 4-12-2018, Edited
  5. "نصائح للحامل في الشهر التاسع", youtube.com, Retrieved 04-08-2019.