يشعر العديد من الأشخاص بالخجل عند التحدث مع أشخاص غرباء، بالإضافة إلى تعقيدهم للأمر، و محاولة تجنب المواقف التي تفرض عليهم فرصة التعرف على الآخرين، على الرغم من أن التعريف بالنفس أمر شديد السهولة، ولا يحتاج إلى هذا التعقيد، ومن بعض النصائح التي يمكن أتباعها عند محاولة التعرف على الآخرين : الابتسامة تعد الابتسامة من أسهل وسائل التعارف، فعند مقابلة الشخص الذي نود التعرف علية متبسمين، تزداد  فرص رد الفعل الإيجابي من الطرف الآخر، بالإضافة إلى إعطاء فكرة جيدة عن النفس . التعريف عن النفس بمقدمة بسيطة تعد محاولة القيام بالتعريف عن النفس، من أهم الأمور التي ينبغي عملها، كالتعريف بالاسم ، و العمر، و العمل، مما يعطي خطوة أولى لزيادة الثقة بالنفس، بالإضافة إلى رد فعل إيجابي من جانب الشخص الأخر، مما يشجع على الاستمرار في الحديث . البحث عن مواضيع ذات اهتمام مشترك محاولة إيجاد بعض الاهتمامات و القواسم المشتركة بين الأشخاص، كالطعام، والكتب، و الأفلام ، و الموضة، مما يشجع على التواصل و الإستمرارفي المحادثة . تجنب الحديث في مواضيع محايدة يفضل تجنب التحدث بالمواضيع ذات العلاقة بالدين، فقد يكون الشخص متعصبا دينيا، بالإضافة إلى مساؤى العلاقات الاجتماعية، والطلاق، والعلاقات الأسرية و العاطفية، و استبدالها بأحاديث متنوعة، و مرغوبة، ككرة القدم ، و التعليم ، و الطقس . لغة الجسد يجب مراعاة  إيماءات وحركات من نتحدث إليه، حيث من غير الممكن التحدث مع شخص مشغول، أو غاضب، لتجنب ردود الفعل السلبية المحتملة من قبل هؤلاء الأشخاص. تجنب السؤال عن التفاصيل الشخصية يفضل عند مقابلة شخص لأول مرة، تجنب خوض التفاصيل الشخصية معه، و البدء بطرح الأسئلة العامة التي يمكن الإجابة عليها من دون إحراج، و بشكل مريح. إطراء الشخص الذي تجري المحادثة معه عند الرغبة باكتساب التجاوب السريع مع الشخص الذي يتم التحدث معه، يفضل اطراؤه، و ذكر بعض التفاصيل الصغيرة، مثل ارتدائه ساعة أنيقة، أو حقيبة مميزة، حيث يعشق العديد من الأشخاص التحدث عن مظهرهم الشخصي.

نصائح للتحدث مع الغرباء

نصائح للتحدث مع الغرباء

بواسطة: - آخر تحديث: 18 أبريل، 2018

تصفح أيضاً

يشعر العديد من الأشخاص بالخجل عند التحدث مع أشخاص غرباء، بالإضافة إلى تعقيدهم للأمر، و محاولة تجنب المواقف التي تفرض عليهم فرصة التعرف على الآخرين، على الرغم من أن التعريف بالنفس أمر شديد السهولة، ولا يحتاج إلى هذا التعقيد، ومن بعض النصائح التي يمكن أتباعها عند محاولة التعرف على الآخرين :

الابتسامة

تعد الابتسامة من أسهل وسائل التعارف، فعند مقابلة الشخص الذي نود التعرف علية متبسمين، تزداد  فرص رد الفعل الإيجابي من الطرف الآخر، بالإضافة إلى إعطاء فكرة جيدة عن النفس .

التعريف عن النفس بمقدمة بسيطة

تعد محاولة القيام بالتعريف عن النفس، من أهم الأمور التي ينبغي عملها، كالتعريف بالاسم ، و العمر، و العمل، مما يعطي خطوة أولى لزيادة الثقة بالنفس، بالإضافة إلى رد فعل إيجابي من جانب الشخص الأخر، مما يشجع على الاستمرار في الحديث .

البحث عن مواضيع ذات اهتمام مشترك

محاولة إيجاد بعض الاهتمامات و القواسم المشتركة بين الأشخاص، كالطعام، والكتب، و الأفلام ، و الموضة، مما يشجع على التواصل و الإستمرارفي المحادثة .

تجنب الحديث في مواضيع محايدة

يفضل تجنب التحدث بالمواضيع ذات العلاقة بالدين، فقد يكون الشخص متعصبا دينيا، بالإضافة إلى مساؤى العلاقات الاجتماعية، والطلاق، والعلاقات الأسرية و العاطفية، و استبدالها بأحاديث متنوعة، و مرغوبة، ككرة القدم ، و التعليم ، و الطقس .

لغة الجسد

يجب مراعاة  إيماءات وحركات من نتحدث إليه، حيث من غير الممكن التحدث مع شخص مشغول، أو غاضب، لتجنب ردود الفعل السلبية المحتملة من قبل هؤلاء الأشخاص.

تجنب السؤال عن التفاصيل الشخصية

يفضل عند مقابلة شخص لأول مرة، تجنب خوض التفاصيل الشخصية معه، و البدء بطرح الأسئلة العامة التي يمكن الإجابة عليها من دون إحراج، و بشكل مريح.

إطراء الشخص الذي تجري المحادثة معه

عند الرغبة باكتساب التجاوب السريع مع الشخص الذي يتم التحدث معه، يفضل اطراؤه، و ذكر بعض التفاصيل الصغيرة، مثل ارتدائه ساعة أنيقة، أو حقيبة مميزة، حيث يعشق العديد من الأشخاص التحدث عن مظهرهم الشخصي.