نصائح لتسوق سهل بصحبة الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نصائح لتسوق سهل بصحبة الأطفال

لعل أكثر الأمور التي قد تواجهها الأمهات هذه الأيام, صعوبة التسوق مع أطفالهم, خاصة مع الفئات العمرية الصغيرة, و المتطلبة, التي لا تهدأ, بحيث  يزيدوا من توترهم, و و إرهاقهم, بطريقة تجعلهم مشتتين و غير مدركين للسبب الرئيسي وراء خروجهم للتسوق, لذلك فإنه لابد من التعرف على بعض الطرق التي تسهل الخروج هؤلاء الأطفال, و تجعلها من الأمور الممتعة, و من أهم الطرق:

معرفة الوقت الازم للخروج

و ذلك باختيار الأوقات التي يقل فيها الإزدحام, كساعات المساء, و العطل الأسبوعية, و اختيار أوقات ما بعد العصر, أو الصباح, بحيث يكون السوق خاليا من الإكتظاظ, و مساعدا لحمل الأطفال, و التسوق معهم.

تلبية الإحتياجات الأولية أولا

تعتبر من أفضل الطرق التي تسهل الخروج مع الأطفال العصبيين, و شديدين التوتر, حيث ينبغي تلبية احتياجاتهم الأولية, كإطعامهم, و تنويمهم, قبل الخروج للتسوق, من أجل ضمان تسوق موفق, من دون أي منغصات, مع إمكانية إعطائهم بعض الوجبات الخفيفية, لإلهائهم.

تسلية الأطفال أثناء التسوق

للحصول على تسوق هادئ, و غير سريع مع الأطفال, ينصح بأخذ حقيبة مليئة بالألعاب, أو الكتب, الكفيلة بإلهائهم, و تسليتهم,  و التي تجذب انتباههم, و تشغلهم لمدة كافية من الوقت.

مواجهة التحدي عند موقع الدفع

قد يكون الوقوف في الطابور من أجل دفع الحساب, من أسوأ الكوابيس التي تشعر بها الامهات, بحيث ينجذب انتباه الصغار فورا على بعض الأطعمة اللذيذة, و الألعاب, الموجودة بالقرب من مكان الدفع, لذا يجب على الأمهات القيام بإلهائهم عن طريق إعطائهم بعض الحلوى, التي تسكتهم, و تحول نظرهم عن الموجود.

السيطرة على الأطفال الأكبر سنا

يصعب السيطرة على هؤلاء الأطفال, بحيث لا يمكن وضعهم في عربة التسوق, كما يوضع الأطفال الصغار, لذلك لابد من تشجيعهم على المساعدة في التسوق, و ذلك بإعطاءهم بعض السلع التي يمكنهم البحث عنها, و إحضارها, و اللعب معهم بعض الألعاب, كالتسابق في إحضار السلع قبلهم, و هكذا.

نظام المكافئات

لا يوجد أفضل من إعطاء الطفل حافز من أجل الجلوس بهدوء, و التصرف بتهذيب, و هي الطريقة الوحيدة, و المستخدمة عبر التاريخ, التي يمكنها التأثير على الأطفال و إسكاتهم, عن طريق و عدهم ببعض الحلوى, أو النقود, أو الألعاب,  التي تقع ضمن  اهتماماتهم, و رغباتهم.

تذكر الحدود

يجدر الذكر هنا إلى ضرورة وجود بعض الحدود في التسوق مع الأطفال, و ذلك لقدراتهم التحملية المحدودة, التي لا تسمح لهم بتحمل ساعات طويلة من التسوق, فعندما يبدأ الأطفال بالتذمر, فهذا يعني بأنهم استنفذوا كل طاقاتهم, و يجب العودة إلى المنزل, و إكمال التسوق بوقت لاحق.

قول كلمة لا

يجب على الأمهات تعلم قول كلمة لا, و التصرف بحزم أحيانا, و لكن مع القليل من الحب و الحنان, حتى لا يتعلم الأطفال بأنهم كلما خرجوا إلى التسوق مع أمهاتهم, أنهم سيحصلون على  كل ما يريدون,  إذا  تصرفوا بتهذيب, أو أدب.