تربية الأبناء تعد تربية الأبناء من الأشياء الضرورية في حياة أي أسرة، ولا يقتصر المفهوم التربوي على تلبية الاحتياجات الأساسية المتمثلة في تأمين الطعام والشراب والمسكن، ويتعدى ذلك إلى عملية شمولية من خلالها يبدأ الطفل باكتساب بعض الصفات والتعليمات السلوكية التي يكون بها قادرًا على مواجهة التحديات التي يمر بها وصولاً إلى مرحلة البلوغ، وتؤثر التربية على شخصية الأبناء بشكل كبير، وهذا ما يدعو الأبوين إلى اتباع منهج تربوي يفيد الطفل، وهناك العديد من النصائح التربوية التي يمكن أن تعطى للأباء من أجل تطوير العملية التربوية، وفي هذا المقال سيتم تناول نصائح لتربية الأبناء. نصائح لتربية الأبناء يمكن عن طريقة وجود نصائح لتربية الأبناء أن يتمكن الآباء من تعزيز العملية التربوية على وجهها الأمثل، وإيجاد قنوات للتواصل مع الأبناء، وفتح باب الحوار بين الأجيال حتى يصل الآباء إلى مرحلة توافقية يفهمون فيها تصرفات الأبناء ويبنون عليها أسس العملية التربوية، ويقومون بالتوجيه المطلوب، وفيما يلي نصائح لتربية الأبناء: الآباء قدوة الأبناء: يقضي الأبناء معظم وقتهم مع الآباء قبل بداية المرحلة التعليمية، وتكون تصرفات الأب والأم من أهم المصادر التي يستقي منها الأبناء سلوكياتهم وتصرفاتهم، فيبدأ الطفل بتقليد الأب والأم بما يسمعه منهما، ومن هنا يجب أن يختار الأب والأم الكلمات الصحيحة، وأن يبتعدوا عن الألفاظ التي تؤذي الطفل، وتجعله يهاجم الآخر، أو يقلل من شأنه. ربط الثناء بالتصرفات: إن مسألة الثناء على أفعال الطفل من الأمور الحساسة تربويًا، فالطفل يقوم بالتصرفات وينتظر أن يقوم الأبوين بالثناء عليه، وهنا يجب أن يكون الثناء مرتبطًا بالتصرف الحسن، حتى يتعلم الطفل أن الثناء أتى لأنه تصرف بشكل جيد، وقد تكون المسألة عكسية حين يأتي الثناء بناءً على صدور تصرفات غير لائقة منه، وعندها يتم تعزيز هذه التصرفات في نفس الطفل عند الثناء عليه. التنظيم: يمكن تقديم نصائح لتربية الأبناء تتعلق بتنظيم حياتهم، من خلال وضع بعض الأمور الروتينية المحددة في نظام الحياة اليومي، كموعد النوم، وموعد الأكل، وموعد الاستحمام، وموعد اللعب، وموعد بدء الدراسة، لأن هذا يعزز مفهوم النظام لدى الطفل، ويدفعه إلى البعد عن العشوائية في حياته. الحرمان المدروس: إن إعطاء الطفل كل ما يطلبه يعزّز لديه فكرة أن كل ما يرغب به يستطيع الحصول عليه، وهنا يجب منعه من بعض الأشياء حتى تصل إليه فكرة مفادها أنك لا يمكنك الحصول على كل ما تريد في هذه الحياة، وأن هناك بعض الأشياء الممنوعة التي لا يجب فعلها، ولا تليق بالإنسان السويّ. أثر التكنولوجيا على تربية الأبناء أدت التطورات التكنولوجية الحديثة إلى التأثير على مجريات الحياة بشكل كامل، وتدخلت في العديد من الأمور الحساسة بما فيها المسألة التربوية. يقضي الأبناء وقتًا لا بأس به أمام شاشات الأجهزة الذكية والأجهزة اللوحية، وهذا يؤثر على مكتسباتهم التربوية، ويعزز لديهم بعض المفاهيم التي قد تؤثر عليهم بشكل سلبي، وهنا يأتي دور الآباء في تقنين وقت استخدام هذه الأجهزة، وفرض رقابة مدروسة وصحيّة على ما يتم مشاهدته.  

نصائح لتربية الأبناء

نصائح لتربية الأبناء

بواسطة: - آخر تحديث: 10 أبريل، 2018

تربية الأبناء

تعد تربية الأبناء من الأشياء الضرورية في حياة أي أسرة، ولا يقتصر المفهوم التربوي على تلبية الاحتياجات الأساسية المتمثلة في تأمين الطعام والشراب والمسكن، ويتعدى ذلك إلى عملية شمولية من خلالها يبدأ الطفل باكتساب بعض الصفات والتعليمات السلوكية التي يكون بها قادرًا على مواجهة التحديات التي يمر بها وصولاً إلى مرحلة البلوغ، وتؤثر التربية على شخصية الأبناء بشكل كبير، وهذا ما يدعو الأبوين إلى اتباع منهج تربوي يفيد الطفل، وهناك العديد من النصائح التربوية التي يمكن أن تعطى للأباء من أجل تطوير العملية التربوية، وفي هذا المقال سيتم تناول نصائح لتربية الأبناء.

نصائح لتربية الأبناء

يمكن عن طريقة وجود نصائح لتربية الأبناء أن يتمكن الآباء من تعزيز العملية التربوية على وجهها الأمثل، وإيجاد قنوات للتواصل مع الأبناء، وفتح باب الحوار بين الأجيال حتى يصل الآباء إلى مرحلة توافقية يفهمون فيها تصرفات الأبناء ويبنون عليها أسس العملية التربوية، ويقومون بالتوجيه المطلوب، وفيما يلي نصائح لتربية الأبناء:

  • الآباء قدوة الأبناء: يقضي الأبناء معظم وقتهم مع الآباء قبل بداية المرحلة التعليمية، وتكون تصرفات الأب والأم من أهم المصادر التي يستقي منها الأبناء سلوكياتهم وتصرفاتهم، فيبدأ الطفل بتقليد الأب والأم بما يسمعه منهما، ومن هنا يجب أن يختار الأب والأم الكلمات الصحيحة، وأن يبتعدوا عن الألفاظ التي تؤذي الطفل، وتجعله يهاجم الآخر، أو يقلل من شأنه.
  • ربط الثناء بالتصرفات: إن مسألة الثناء على أفعال الطفل من الأمور الحساسة تربويًا، فالطفل يقوم بالتصرفات وينتظر أن يقوم الأبوين بالثناء عليه، وهنا يجب أن يكون الثناء مرتبطًا بالتصرف الحسن، حتى يتعلم الطفل أن الثناء أتى لأنه تصرف بشكل جيد، وقد تكون المسألة عكسية حين يأتي الثناء بناءً على صدور تصرفات غير لائقة منه، وعندها يتم تعزيز هذه التصرفات في نفس الطفل عند الثناء عليه.
  • التنظيم: يمكن تقديم نصائح لتربية الأبناء تتعلق بتنظيم حياتهم، من خلال وضع بعض الأمور الروتينية المحددة في نظام الحياة اليومي، كموعد النوم، وموعد الأكل، وموعد الاستحمام، وموعد اللعب، وموعد بدء الدراسة، لأن هذا يعزز مفهوم النظام لدى الطفل، ويدفعه إلى البعد عن العشوائية في حياته.
  • الحرمان المدروس: إن إعطاء الطفل كل ما يطلبه يعزّز لديه فكرة أن كل ما يرغب به يستطيع الحصول عليه، وهنا يجب منعه من بعض الأشياء حتى تصل إليه فكرة مفادها أنك لا يمكنك الحصول على كل ما تريد في هذه الحياة، وأن هناك بعض الأشياء الممنوعة التي لا يجب فعلها، ولا تليق بالإنسان السويّ.

أثر التكنولوجيا على تربية الأبناء

  • أدت التطورات التكنولوجية الحديثة إلى التأثير على مجريات الحياة بشكل كامل، وتدخلت في العديد من الأمور الحساسة بما فيها المسألة التربوية.
  • يقضي الأبناء وقتًا لا بأس به أمام شاشات الأجهزة الذكية والأجهزة اللوحية، وهذا يؤثر على مكتسباتهم التربوية، ويعزز لديهم بعض المفاهيم التي قد تؤثر عليهم بشكل سلبي، وهنا يأتي دور الآباء في تقنين وقت استخدام هذه الأجهزة، وفرض رقابة مدروسة وصحيّة على ما يتم مشاهدته.