نصائح تخص الشهر الثامن من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٢ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
نصائح تخص الشهر الثامن من الحمل

الشهر الثامن من الحمل

يستمر الحمل الطبيعي ما يقارب 40 أسبوعًا، وتُقسم هذه الأسابيع إلى ثلاث مجموعات رئيسة، والمجموعة الثالثة منها -أو الثلث الأخير من الحمل- يمتدّ من الأسبوع 28 إلى الأسبوع 40 من الحمل، ويُعد الثلث الأخير من الحمل مُجهدًا جسديًا وعاطفيًا على الحامل، حيث يكتمل نمو الجنين بالكامل مع نهاية الشهر الثامن من الحمل -أو ما يُقارب الأسبوع 37-، ويصبح الأمر مسألة وقت قبل حدوث الولادة، ويساعد البحث في أمور الثلث الأخير من الحمل بالإضافة إلى تعلّم التعامل مع ما قد يحدث مع الحامل في تخفيف الكثير من التوتر، والذي يمكن أن يكون شديدًا مع اقتراب موعد الولادة، خصوصًا عند كون المرأة حاملًا لأول مرة. [١]

الجنين في الشهر الثامن من الحمل

يستمر الجنين في الشهر الثامن من الحمل في الوصول إلى آخر مراحل النّمو التي يحتاجها قبل الولادة، حيث يزن في هذا الشهر حوالي 2.27 كيلوجرامًا ويُقاس طوله من الرأس إلى أسفل القدم حوالي 46 سنتيمترًا، كما يستمر الجنين بكسب المزيد من الدّهون التي تلعب دورًا في حفاظه على شكله السليم وتُعدّ مخزونًا غذائيًا بعد الولادة، كما تزداد حركة الجنين في هذا الشهر، حيث يركل باطن الرحم بكثرة، وبالإضافة إلى النمو الجسدي الكبير في هذه الفترة، يتسارع النّمو العصبي للجنين أيضًا، حيث يزداد نمو الدماغ بسرعة، ويستطيع الجنين أن يرى ويسمع بشكل جيد، وتكون معظم أعضائه الدّاخلية متطورة ومستعدّة للحياة خارج الرّحم، إلّا أن الرئتان قد تكونا غير مستعدّتين بما يكفي لإحداث التنفس الذاتي. [٢]

نصائح تخص الشهر الثامن من الحمل

يمكن أن يُقدَّم للحامل العديد من النصائح في هذه الفترة من الحمل، فلا تقتصر النصائح على الأمور الطبية فحسب، بل يمكن أن تعتني بتغذيتها ولياقتها وصحّتها في نفس الوقت، فالشهر الثامن من الحمل هو الفترة التي يجب على الحامل أن تبقى هادئة وغير متوتّرة، وأن تُدرك أن القليل من الوقت والصبر يلزمانها للوصول إلى الولادة المثالية، ومن التمارين الرياضية التي يمكن أن تقوم بها الحامل للترويح عن نفسها بالإضافة إلى الحفاظ على صحّتها ما يأتي: [٣]

  • تمارين التمطيط: وهذه التمارين ضرورية في هذا الثلث من الحمل كما كانت ضرورية في سابقه، فهي تعزّز من التروية الدموي في كثير من مناطق الجسم العضلية، خصوصًا في الظهر والأطراف.
  • المشي السريع: يساعد المشي في القيام بالتمارين الرياضية اللازمة يوميًا للحامل دون الحاجة لإتعاب المفاصل بالتمارين العنيفة، ويمكن أن تقوم به الحامل بالقدر الذي تراه مناسبًا دون أن يتسبّب في أعراض صحيّة عليها ودون أن يمنعها الطبيب من القيام به.
  • تمارين الدراجة المنزلية: تصبح تمارين الطرفين السفليين أصعب وأصعب مع تقدّم الحمل، ولكن يمكن الحفاظ على درجة من تحريك الساقين وتمرينهما عن طريق الدرّاجة المنزلية، فأفضل ما يميّز هذه التمارين عند الحامل أن الدراجة تقوم بحمل وزنها، ثم تقوم الحامل بتحريك طرفيها السفليين دون الحاجة لحمل كامل وزنها.
وتستمر الحامل خلال الشهر الثامن من الحمل بزيادة الوزن بشكل طبيعي نتيجة لنموّ الجنين ولزيادة النسيج الدّهني في جسمها وزيادة نمو الثديين، حيث تحتاج الحامل لما يقارب 300 سعرة حرارية أكثر من السّابق كلّ يوم، وهذا بحسب جمعية الحمل الأمريكية APA، ولكن البعض يعتقد أن الحامل تحتاج إلى أكثر من ذلك أيضًا بقليل في الثلث الأخير، كما تستمر الحاجة للبروتينات الضروريّة جدًا لنمو الجنين، بالإضافة إلى المواد الغذائية الأُخرى كالفيتامينات والحديد والكالسيوم وحمض الفوليك.[٤]

المراجع[+]

  1. The Third Trimester of Pregnancy, , "www.healthline.com", Retrieved in 19-01-2019, Edited
  2. Your Baby"s Growth and Development In the Third Trimester of Pregnancy, , "www.webmd.com", Retrieved in 19-01-2019, Edited
  3. Best Exercises by Trimester, , "www.livestrong.com", Retrieved in 19-01-2019, Edited
  4. "Which Trimester Is the Most Important for a Woman's Diet?", www.livestrong.com, Retrieved 19-01-2019. Edited.