نسب الصوديوم و علاقته بأداء العضلات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نسب الصوديوم و علاقته بأداء العضلات

لا يحتاج الجسم الصوديوم بكميات كبيرة, و لكن إن الصوديوم من المعادن المهمة للجسم, حيث أنه يحافظ على توازن السوائل و يقوم بتوصيل الشحنات الكهربائية بين الأعصاب,و بالتالي فأنه يساهم بشكل كبير في حركة العضلات, إن عدم تناول المرء لكميات كافية من الماء يؤدي إلا الإصابة بزيادة نسب الصوديوم, وبالتالي سوف يظهر على المرء بعض الأعراض, و منها التشنجات و النوبات المرضية, و لذلك يتوجب على المرء أن يسعى للمشورة الطبية قبل تفاقم الأمر, و في ما يلي أبرز الأعراض و أهم المعلومات حول زيادة الصوديوم بالجسم.

نسب الصوديوم

إن نسب الصوديوم في الجسم يتم قياسها عن طريق كمية الصوديوم و كمية السوائل في الجسم, و الوحدة التي يتم استخدامها هي مل مول لكل لتر, إن النسبة التي يمكن أن يبدأ المرء بملاحظة بعض أعراض فرط الصوديوم هي 145 مل مول لكل لتر, و الجدير بالذكر بأن ارتفاع النسبة إلى 155 مل مول من الحالات التي قد تشكل خطر على حياة المرء.

الأعراض

كون أن الصوديوم يعمل على موازنة السوائل في الجسم, فأن أو عرض قد يظهر جراء ارتفاع نسب الصوديوم هو العطش, و في حال أن المرء لم يقوم بتناول الكمية اللازمة من السوائل من أجل إعادة التوازن, يصبح التواصل بين خلايا الجسم سيئ, و هذا ينتج عنه الشعور بوخز في العضلات أو تشنجات مفاجئة بحين لا يتمكن المرء من تحريك عضلاته, و الجدير بالذكر أنه قد يشعر المرء بوهن في العضلات أيضا, و إن الزيادة الحادة في الصوديوم قد يؤدي إلى الدخول في غيبوبة و الوفاة.

الأسباب

في الغالب يحدث زيادة في نسب الصوديوم بسبب الجفاف, و لكن إن الجفاف لا يحدث دائما بسبب عدم تناول السوائل, بل إن معانات المرء من الإسهال أو القيء قدي يؤدي إلى الإصابة بالجفاف, و كما إن التعرق بشكل مفرط أو الحروق تؤدي أيضا للجفاف, و من الحالات الصحية التي تقود لارتفاع نسب الصوديوم هي مرض السكري و الفشل الكلوي و فقر الدم المنجلي.

الوقاية

هناك العديد من طرق الوقاية, حيث في حال عانى المرء من القيء و الإسهال المستمرين, يمكنه أن يتناول المحاليل التي تعيد الترطيب للجسم و التي تتواجد في معظم الصيدليات,  و في حال أداء المرء للتمارين الرياضية, ينصح أن يتناول السوائل أو الماء كل 15-20 دقيقة أثناء التمرينات.