نسبة البروتين في صدور الدجاج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٦ ، ٩ أغسطس ٢٠١٩
نسبة البروتين في صدور الدجاج

لحوم الدجاج

الدجاج هو النوع الأكثر شيوعًا من بين الدواجن في العالم، وتم تدجينه واستهلاكه كغذاء منذ آلاف السنين، وهناك العديد من أنواع الدجاج، والتي تتفاوت اعتمادًا على تكاثرها، وتستخدم لحوم الدجاج بشكلٍ واسع جدًا في جميع أنحاء العالم، وتشمل الفوائد الصحية للدجاج قدرته على تزويد الجسم بكمية وفيرة من البروتينات والفيتامينات الأساسية والمعادن كالكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والفسفور، كما أنّه يساعد في فقدان الوزن، وتنظيم مستويات الكوليسترول وضغط الدم، وسيتحدّث هذا المقال عن نسبة البروتين في صدور الدجاج.[١]

نسبة البروتين في صدور الدجاج

تعدّ صدور الدجاج من أكثر قطع الدجاج شيوعًا في الأطعمة حول العالم، وبالحديث عن نسبة البروتين في صدور الدجاج، تحتوي قطع صدور الدجاج المطبوخ بدون جلد والتي تزن حوالي 172 غرام، على 54 غرام من البروتين، أي أنّ نسبة البروتين في صدور الدجاج تساوي 31 غرام من البروتين لكل 100 غرام من صدور الدجاج، كما تحتوي أيضًا على 284 سعرة حرارية، أو 165 سعرة حرارية لكل 100 غرام، وإنّ 80 % من السعرات الحرارية تأتي من البروتين، في حين أنّ 20 % تأتي من الدهون، وتحظى صدور الدجاج بشعبية واسعة خاصة بين الأشخاص الذين يقومون بكمال الأجسام وأولئك الذين يريدون إنقاص وزنهم.[٢]

حساسية لحوم الدجاج

يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه لحوم الدجاج بأنواعها، حيث يقوم الجسم برد فعل تحسّسي بعد تناولها، أو في بعض الأحيان بعد ملامسة جلد أو ريش الدجاج، وفي حين أنّ الأسماك والمأكولات البحرية غالبًا ما تكون المصدر الرئيس لحساسية الغذاء، إلّا أنّ الحساسية تجاه أنواع اللحوم الأخرى كلحوم الدجاج أقل شيوعًا، وغالبًا ما تنتج هذه الحساسية بسبب البروتين الموجود في لحوم الدجاج بنسبة عالية، ويمكن أن تسبب الحساسية تجاه الدجاج أعراضًا مختلفة تتراوح شدتها من خفيفة إلى خطيرة مهددة للحياة، ونظرًا لأنّ هذه الحساسية نادرة نوعًا ما، فمن الصعب تحديد ردود الفعل الأكثر شيوعًا الناتجة عنها، ومع ذلك، قد يعاني الأشخاص المصابون بحساسية لحوم الدجاج أو عدم تحمّله من الأعراض الآتية بعد تناول أو ملامسة لحم الدجاج:[٣]

  • السعال أو الصفير.
  • تهيّج واحمرار الجلد، وظهور الطفح الجلدي.
  • قشعريرة.
  • التهاب أو تورّم الحلق.
  • تورم اللسان أو الشفاه.
  • العطاس.
  • الغثيان أو التقيّؤ.
  • تشنجات وألم في المعدة
  • الإسهال.
  • سيلان الأنف.
  • العيون المائية أو الدامعة.

وفي الحالات الأكثر شدةً من الحساسية، قد يتعرّض الأشخاص لرد فعل تحسّسي خطير يعرف باسم الحساسية المفرطة أو الصدمة التحسّسية، وتشمل أعراض الحساسية المفرطة ما يأتي:

  • صعوبة وضيق في التنفس.
  • خفقان القلب.
  • اضطراب معدّل ضربات القلب.
  • انخفاض حاد في ضغط الدم.
  • فقدان الوعي.
  • الصفير.

إذا تعرّض الشخص لأي من الأعراض المذكورة أعلاه بعد تناول الدجاج المطبوخ أو التعامل مع الدجاج الخام، فيجب أن يحصل على الرعاية الطبية على الفور، لأنّ الحساسية المفرطة هي حالة تهدد الحياة.

فيديو عن نسبة البروتين في صدور الدجاج

توضح أخصائية التغذية دانة بردقجي خلال الفيديو أهمية البروتين لجسم الإنسان وخصوصًا فيما يتعلق ببناء العضلات، وتذكر أهمية الحصول على البروتين من صدور الدجاج لكونها تحتوي على نسب عالية من البروتين ونسب منخفضة من الدهون.[٤]

المراجع[+]

  1. "7 Impressive Benefits Of Chicken", www.organicfacts.net, Retrieved 07-08-2019. Edited.
  2. "How Much Protein in Chicken? Breast, Thigh and More", www.healthline.com, Retrieved 07-08-2019. Edited.
  3. "What to know about chicken allergies", ww.medicalnewstoday.com, Retrieved 07-08-2019. Edited.
  4. "نسبة البروتين في صدور الدجاج", www.youtube.com, Retrieved 07-08-2019. Edited.