نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب

أطفال الأنابيب

يطلق مصطلح أطفال الأنابيب على العملية التي يتم من خلالها تخصيب البويضات التي يتم أخذها من المرأة في المختبر، وتتم هذه العملية عن طريق أخذ الحيوانات المنوية من الزوج من ثم تخصيب البويضات بها، ويتم اللجوء إليها في حالات كثيرة أو المشاكل التي قد تكون لدى الرجل أو المرأة والتي تمنع الزوجين من الإنجاب بالطريقة الطبيعية أو ما يقصد به العقم مثل مشاكل قناة فالوب ومشاكل ضعف الحيوانات المنوية أو قلة حركتها ومشاكل أخرى سيتم تناولها في المقال لاحقًا، ويستعرض المقال مراحل عملية أطفال الأنابيب ونسبة نجاح هذه العملية التي تعتمد على الكثير من العوامل وغيرها من المواضيع في نفس السياق.

أسباب إجراء عملية أطفال الأنابيب

تتعدد الأسباب المؤدية إلى العقم والتي تحرم الزوجين من الإنجاب، لذلك يلجأ بعض الأزواج إلى عملية أطفال الأنابيب بعد فشل الطرق المختلفة في حل مشكلة العقم، وتختلف الأسباب من شخص إلى آخر لكن المبدأ الرئيس للعملية يبقى ثابتًا، ومن أبرز أسباب العقم ما يأتي:[١]

  • خلل أو تلف قناة فالوب: يؤدي التلف في قناة فالوب إلى إعاقة قدرة البويضة على المرور عبره إلى الرحم بالإضافة إلى تقليل فرص تخصيب البويضة مما يؤدي إلى العقم.
  • خلل في التبويض: في بعض الحالات قد يكون الخلل ناجمًا عن عدم قدرة المبيض على إنتاج البيض خلال الدورة الشهرية، وغالبًا ما ترتبط هذه المشكلة مع مشاكل الهرمونات.
  • بطانة الرحم المهاجرة: تعتبر من أبرز أسباب العقم وتنتج عن نمو بطانة الرحم في المنطقة المحيطة خارج الرحم مما يؤدي إلى مشاكل الإنجاب.
  • الأورام الليفية الحميدة: تنمو هذه الأورام في مناطق مختلفة قد تشمل الرحم وقناة فالوب مما يودي إلى مشاكل في الحمل.
  • ضعف الحيوانات المنوية: يؤدي ضعف الحيوانات المنوية أو قلة عددها أو المشاكل في حركتها إلى التقليل من فرص إخصاب البويضة.
  • ربط قناة فالوب: تلجأ بعض النساء إلى ربط قناة فالوب كوسيلة لمنع الحمل مما يؤدي إلى عدم قدرة الحيوانات المنوية على التخصيب أو عدم قدرة البويضة على المرور عبر القناة.
  • المشاكل الجينية: في حال وجود احتمالية نقل الاختلالات الجينية إلى الأطفال فقد يلجأ الأبوان إلى عملية أطفال الأنابيب والتي يتم من خلالها فحص الأجنة وأخذ السليم منها قبل زراعتها في رحم المرأة.

مراحل عملية أطفال الأنابيب

هناك العديد من المراحل التي يتم اتباعها في عملية أطفال الأنابيب، ويعتمد الأطباء على هذه المراحل لضمان نجاح عملية أطفال الأنابيب وعادةً ما يتم استخدام الهرمونات في هذه المراحل، وفيما يأتي أبرز تلك المراحل:[٢]

  • مرحلة التحفيز: يتم في هذه المرحلة تحفيز المبيضين عبر الهرمونات للمساعدة في إنتاج البويضات التي يتم أخذها بعد ذلك.
  • جمع البويضات: بمساعدة الموجات فوق الصوتية يقوم الطبيب بجمع البويضات من المبيض عبر عملية يتم خلالها استخدام المخدر.
  • جمع الحيوانات المنوية: يتم أخذ الحيوانات المنوية من الزوج من ثم مزجها مع البويضات للمساعدة في تخصيبها.
  • مراقبة الأجنة: بعد عملية التخصيب سيقوم الأطباء بمراقبة الأجنة والقيام ببعض الفحوصات الجينية لها قبل زراعتها في الرحم.
  • زراعة الأجنة: يتم أخذ جنين واحد وزراعته في الرحم بالإضافة إلى إعطاء الهرمونات التي تساعد في تثبيت الجنين في الرحم.

المضاعفات التي ترتبط مع عملية أطفال الأنابيب

كأي عملية طبية هناك مضاعفات قد ترتبط مع العملية، وتختلف هذه المضاعفات من شخص إلى آخر وذلك يعتمد على الكثير من العوامل كالسن والحالة الصحية وغيرها من العوامل، وفيما يأتي أبرز مضاعفات عملية طفل الأنابيب:[٢]

  • فرصة الحمل المتعدد مما يزيد من مخاطر انخفاض وزن الطفل عند الولادة والولادة المبكرة.
  • الإجهاض.
  • الحمل خارج الرحم.
  • متلازمة فرط تحفيز المبيض وهي حالة نادرة تشمل زيادة السوائل في البطن والصدر.
  • نزيف أو عدوى أو تلف في الأمعاء أو المثانة وهي حالات نادرة.

كما قد تواجه النساء بعض المضاعفات المرتبطة بالأدوية التي يتم تناولها خلال وبعد العملية والتي يتم وصفها لتحفيز المبيضين والمساعدة في زرع الجنين في الرحم، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الاستفراغ والغثيان.
  • مواجهة صعوبة في التنفس.
  • التهيج.
  • الشعور بالهبات الساخنة.
  • حدوث توسع في المبيضين.
  • الشعور بصعوبة في النوم.
  • الشعور بأوجاع البطن.

نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب

تعتمد نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب على الكثير من العوامل المختلفة ومن أهمها السن والحالة الصحية للمرأة والسبب الرئيس لمشكلة العقم لديها، فبشكل عام كلما قل عمر المرأة زادت نسبة نجاح عملية طفل الأنابيب، وفيما يأتي أبرز العوامل التي تؤثر في نسبة نجاح طفل الأنابيب:[٣]

  • السن: تزداد نسبة نجاح طفل الأنابيب كلما قل سن المرأة، وبحسب الإحصاءات فإن النساء التي تقل أعمارهن عن الخامسة والثلاثين تكون نسبة نجاح العملية لديهن مرتفعة لتصل إلى نسبة اثنين وثلاثين في المئة.
  • السبب في العقم: هناك أسباب للعقم قد تقلل من فرص الإنجاب عن طريق أطفال الأنابيب كمشكلة بطانة الرحم المهاجرة والأورام الليفية.
  • وجود حمل أو ولادة في السابق: تزداد نسبة نجاح العملية في النساء الذين قاموا بإنجاب أطفال قبل حدوث العقم.
  • الاستراتيجية المستخدمة: لا تختلف الطريقة المتبعة في عملية أطفال الأنابيب بل يكون الاختلاف في الاستراتيجية لذلك تعتمد نسبة النجاح على استراتيجية الطبيب من ناحية الأدوية الهرمونية التي يتم اعطائها وكمية البويضات التي يتم أخذها وتخصيبها وغيرها من العوامل.

المراجع[+]

  1. In vitro fertilization (IVF), , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 31-01-2019, Edited
  2. ^ أ ب In Vitro Fertilization (IVF), , " www.healthline.com", Retrieved in 31-01-2019, Edited
  3. ^ أ ب IVF: What does it involve?, , " www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 31-01-2019, Edited