نسبة الصفائح الدموية الطبيعية في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نسبة الصفائح الدموية الطبيعية في الجسم

الصفائح الدموية

الصفائح الدموية هي أجزاء خلوية صغيرة جدًا تشبه القرص، وتوجد في الدم والطحال بشكل رئيس، وتشكل الصفائح الدموية جزءًا من خلايا أكبر حجمًا توجد في نقي العظم تُدعى بالخلايا السوية العرطلة -أي كبيرة الحجم-، وتُساعد الصفيحات الدموية في تشكيل الخثرات الدموية التي تخفف أو توقف النزيف في مناطق الجسم المختلفة، وبالتالي تعمل على تسريع شفاء الجروح وتجنيب الجسم فقدان كميات كبيرة من الدم، ويمكن لزيادة عدد الصفائح الدموية أو نقصان عددها أن يترافق مع حالات مرضية مختلفة تتظاهر بفشل الصفائح بالقيام بدورها على أكمل وجه، وتختلف نسبة الصفائح الطبيعية في الجسم بين شخص وآخر، وسيتم الحديث في هذا المقال عن نسبة الصفائح الطبيعية والعوامل التي تؤثر عليها. [١]

نسبة الصفائح الدموية الطبيعية في الجسم

تُقدر نسبة الصفائح الدموية الطبيعية في الجسم بحوالي 150 ألف إلى 450 ألف صفيحة في الميكرولتر الواحد من الدم، ويمكن أن تختلف هذه النسبة بين الأشخاص وبين المختبرات، ولكنها بشكل عام ضمن الحدود السابقة. [٢]

وعندما ينخفض تعداد الصفائح الدموية عن 150 ألف في الميكرولتر من الدم، يُقال أن الشخص يملك قلة الصفيحات، وهي حالة مرضية يمكن أن تُكشف بالصدفة، ويمكن أن تتظاهر بأعراض خفيفة، ولكن عند كون الصفيحات الدموية أقل من 50 ألف في الميكرولتر، فإنّ احتمالية حدوث النزوف تكون أكبر، كما يمكن لأي نشاط فيزيائي يومي أن يؤدي إلى إحداث النزف. [٣]

اضطرابات نسبة الصفائح الدموية الطبيعية في الجسم

يمكن أن يعاني الشخص من قلة الصفيحات الدموية أو كثرتها، وكلٌّ من هاتين الحالتين يترافق مع مشاكل صحية سواء بكثرة حدوث النزوف أو تشكل الخثرات والجلطات بشكل عفوي، وبالنسبة لكثرة الصفائح الدموية، فهناك نوعان رئيسان هما: [٢]

  • كثرة الصفيحات الأساسية أو الأولية: وهو الاضطراب الذي يحدث عند إنتاج نقي العظم للكثير من الصفيحات الدموية بشكل عشوائي، ويُعد السبب الرئيس وراء حدوث هذه الحالة مجهولًا.
  • كثرة الصفيحات الثانوية: وتؤدي هذه الحالة إلى أعراض مشابهة لتلك التي يمكن أن تُشاهد في الحالة السابقة، إلّا أن السبب وراء حدوث كثرة الصفيحات الثانوية يعود إلى سبب مرضي معين، كفقر الدم أو بعض أنواع السرطانات أو الإنتانات أو الالتهابات.

عندما تحدث أعراض كثرة الصفيحات، فإنّها غالبًا ما تتضمن تشكّل الخثرات العشوائي في الطرفين العلويين والسفليين، والتي يمكن أن تقود لمشاكل خطيرة وقاتلة عند تركها بدون علاج، حيث يمكن أن تقود للجلطة القلبية أو الدماغية، وفي الحالات الشديدة، قد يتم إخضاع المريض لعملية الفصادة الدموية، والتي يتم فيها تخفيض عدد الصفيحات عن طريق إزالة جزء من دم المريض وفصل الصفيحات عنه ثم إعادته إلى جسم المريض.

أما في حالات كثرة الصفيحات الثانوية، فقد تتضمن الأعراض أيضًا أعراض المرض الرئيس الذي أدى إلى حدوث الحالة، على سبيل المثال، الأعراض المرافقة لفقر الدم والإنتانات.

وعند انخفاض معدل الصفيحات الدموية عن الحد الطبيعي، تُدعى الحالة بقلة الصفيحات، وتترافق هذه الحالة مع كثرة حدوث الكدمات وسهولة حدوث النزف من اللثة أو الأنف أو السبيل الهضمي، ويمكن أن ينخفض معدل الصفيحات الدموية لعدّة أسباب وآليات مرضية، كنقص الإنتاج وكثرة الاستهلاك وتكسّر صفائح الدم، ولذلك فإن هناك الكثير من الأمراض التي يمكن أن تسبب هذه الحالة، من هذه الأمراض ما يأتي:

  • تناول بعض أنواع الأدوية.
  • حالات مرضية وراثية.
  • بعض أنواع السرطانات مثل اللوكيميا واللمفوما.
  • العلاجات الكيماوية للسرطانات.
  • الإنتانات الكلوية أو القصور الكلوي.
  • الاستهلاك المفرط للكحول.

المراجع[+]

  1. platelet, , "www.cancer.gov", Retrieved in 26-02-2019, Edited
  2. ^ أ ب What are Platelets and Why are They Important?, , "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 26-02-2019, Edited
  3. Platelet count, , "www.medlineplus.gov", Retrieved in 26-02-2019, Edited