نتائج حرائق غابات الأمازون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٠ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٩
نتائج حرائق غابات الأمازون

غابات الأمازون

غابات الأمازون هي غابات استوائية مطيرة تحتل حوض نهر الأمازون شمال قارة أمريكا الجنوبية وتغطي مساحة 6 مليون كم مربع، بحيث تحتل 40% من مساحة البرازيل، ويحدها من الشمال مرتفعات غيانا، والهضبة الوسطى البرازيلية من الجنوب، ومن الغرب جبال الأنديز، ومن الشرق المحيط الأطلسي فهي أكبر حوض نهر في العالم بحيث تمتد غابات الأمازون من المحيط الأطلسي في الشرق إلى خط أشجار جبال الأنديز في الغرب.[١]

أهمية غابات الأمازون

تحتوي غابات الأمازون المطيرة على أنواع عديدة من أشكال الحياة بما في ذلك احتوائها على عدة ملايين من أنواع الحشرات والنباتات والطيور وأشكال الحياة الأخرى؛ فهي أغنى مستنقع بيولوجي في العالم وأكثره تنوعًا، فمثلا تشمل الحياة البرية الرئيسة على خراف البحر والغزلان والعديد من أنواع القوارض وأنواع عديدة من القرود، وأما أنواع الأشجار والنباتات فهنالك الكثير بما في ذلك النخيل وخشب الورد وجوز البرازيل وشجرة المطاط.[١] بالإضافة للتنوع الحيوي الهائل في غابات الأمازون الاستوائية المطيرة فهي تقوم بإنتاج غاز الأكسجين وامتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون بكمية أكبر من التي تطلقها في الجو، وبحسب نتائج نشرت في مجلة Nature Communications في شهر مارس من عام 2014 فغابات الأمازون تمتص 2.2 مليار طن متري من ثاني أكسيد الكربون من الجو وتساعد بذلك في التخفيف من الاحترار العالمي، ولذلك هنالك اهتمام عالمي في نتائج حرائق غابات الأمازون.[٢]

نتائج حرائق غابات الأمازون

في الثاني عشر من شهر آب من عام 2019 أعلنت حالة طوارئ في البرازيل بسبب حدوث حرائق في غابات الأمازون، وقد أتت على مساحات هائلة من تلك الغابات وحولتها إلى رماد، وتعد الحرائق لهذا العام هي الأعلى بالنسبة للأعوام السابقة[٣]، وكلما استمرت تلك الحرائق فستزداد نتائج حرائق غابات الأمازون سوءًا حيث ستؤدي تلك الحرائق إلى إضافة كميات هائلة من ثاني أكسيد الكربون إلى الغلاف الجوي مما سيزيد الاحترار العالمي سوءًا ويؤدي إلى مزيد من التغيرات المناخية الملحوظة، وهناك عواقب أخرى طويلة الأمد وخطيرة للغاية في حالة التدمر الكامل للمنطقة الأكثر تنوعًا بيولوجيًا على سطح الأرض، إذ سيؤدي حرق الأمازون إلى دفع العديد من أنواع الكائنات الحية للانقراض ومنها العديد من هذه النباتات والحيوانات وأشكال الحياة الأخرى التي لم يتم تحديدها علميًا بعد.

إضافة إلى نتائج حرائق غابات الأمازون فاحتراق مساحات ضخمة من غابات الأمازون من شأنه أن يغيّر المنطقة من غابة كثيفة متعددة الطبقات إلى سافانا مكونة من أشجار وأعشاب طويلة، وقد يؤدي ذلك إلى انحسار في التنوع البيولوجي للكوكب، وعلى الرغم من أن بعض النباتات والحيوانات القوية ستصبح جزءًا من هذا النظام البيئي الجديد، إلا أن الكثير جدًا من أنواع الحشرات وغيرها من اللافقاريات والعديد من أنواع النباتات والفقاريات -الثدييات والزواحف والطيور الأصلية والمهاجرة- لن تتمكن من التكيّف وبالتالي ستنتهي.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Amazon Rainforest", www.britannica.com, Retrieved 3-9-2019. Edited.
  2. "Amazon Rainforest Breathes In More Than It Breathes Out", www.livescience.com, Retrieved 3-9-2019. Edited.
  3. "Is the Amazon rainforest burning down? How did it catch fire?", www.quora.com, Retrieved 3-9-2019. Edited.
  4. "What Happens to Earth If the Amazon Rainforest Is Completely Burned?", www.britannica.com, Retrieved 3-9-2019. Edited.