نتائج معركة اليرموك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ٣٠ مايو ٢٠١٩
نتائج معركة اليرموك

فتح بلاد الشام

استمرَّ فتح المسلمين لبلاد الشام سنوات طويلة بدأ بإرسال أبي بكر الصديق -رضي الله عنه- جيشًا بقيادة أبي عبيدة بن الجراح -رضي الله عنه- إلى الشام لمحاربة الروم وانتهى الفتح الإسلامي للشام في عهد عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- بمشاركة جيوش المسلمين وقادات هذه الجيوش مثل: خالد بن الوليد، شرحبيل بن حسنة، عمرو بن العاص، أبو عبيد بن الجراح -رضي الله عنهم - وقد شهدتْ مراحل الفتح الإسلامي للشام معارك كثيرة ضد الروم، مثل معركة أجنادين ومعركة اليرموك، وهذا المقال سيسلِّط الضوء على نتائج معركة اليرموك وأحداثها كاملة.

موقع معركة اليرموك

سُمِّيت معركة اليرموك بهذا الاسم لأنَّها وقعت قرب نهر اليرموك، واليرموك هو نهر في بلاد الشام ينبع من جال حوران ويسير بين سوريا وفلسطين، ثمَّ يتجه نحو الجنوب ليدخل غور الأردن ويصب في البحر الميت، وقد دخل الروم هذا الوادي واختاروه ساحة للقتال لأنَّه واسع يستطيع أن يحتوي جيش الروم الهائل الذي يتألف من مئتين وأربعين ألف مقاتل روماني، أمَّا جيش المسلمين فقد عبر اليرموك وعسكر في الجهة اليمنى من النهر في الطريق الوحيد الذي قد يهرب منه الجيش الروماني في حال الهزيمة، وفي هذا الوادي حدثت هذه المعركة في السنة الثالثة عشر للهجرة في شهر جمادى الآخرة، بين المسلمين وكان عددهم يتراوح بين 40 إلى 46 ألف مقاتل، والروم في الطرف الآخر وكان عددهم 240 ألف مقاتل.[١]

تحالف الروم قبل معركة اليرموك

كان جيش الروم البيزنطيين في معركة اليرموك جيشًا عظيمًا جرارًا يتألف من اجتماع خمسة جيوش، وقُسمت هذه الجيوش إلى الجيش الارمني الذي قاده القائد الأرمني ماهان، والجيش السلافي الروسي الذي قاده الأمير قناطير، والجيش العربي النصراني الذي قاده ملك الغساسنة العرب حلفاء الروم واسمه جبلة بن الأيهم الغساني، والجيوش الأوروبية المجتمعة مع بعضها بقيادة غريغوري ودريجان، تذكر الروايات إنَّ شقيق قيصر الروم هرقل واسمه تذارق شارك في هذه المعركة، وقد ربط الجنود الأوروبيون الذين كانوا تحت قيادة غريغوري أنفسهم بالسلاسل حتَّى لا يفرُّوا من المعركة وهذه عادة اتخذها الناس في الحروب في تلك الفترة، والله أعلم.[٢]

أحداث معركة اليرموك

في معركة اليرموك كان جيش المسلمين يتألف من أربعين إلى ستة وأربعين ألف مقاتل، والروم مئتان وخمسون ألفًا من الرجال، نظَّم قائد جيش المسلمين خالد بن الوليد -رضي الله عنه- صفوف الجيش الإسلامي على شكل جماعات أو كراديس كما كانت تُسمَّى، كلُّ مجموعة أو كردوس يتألف من ألف مقاتل، وكلُّ مجموعة لها قائد يقودها، ثمَّ أعطى الأمر لعكرمة بن أبي جهل والقعقاع بن عمرو التميمي -رضي الله عنهما- ببدءِ القتال، فالتحم الجيشان وبدأت المعركة وتطارد الفرسان، ثمَّ انقلب جماعة من الروم على الروم وقاتلوا في صف المسلمين، وقد استمرت هذه المعركة خمسة أيام كاملة، يقاتل فيها الناس نهارًا ويهدؤون في الليل، وفي هذه الفترة كاد المسلمون أن هزموا أمام جمع الروم الغفير ولكنَّهم تنادوا فيما بينهم بالثبات والإيمان فعادت لهم الكرة في المعركة، وكان القتال يرتفع ويشتد نهارًا حتَّى تغيب الشمس، وفي اليوم الأخير وعندما مالت الشمس واقتربت من المغيب استغل خالد بن الوليد -رضي الله عنه- ومن معه من الفرسان تقهقر جيش الروم واقتحم وسط الجيش الروماني ففصل فرسان الروم عن المشاة، فأصبح الفرسان الرومان خارج المعركة تمامًا ووجدوا أمامهم طريق الهروب متاحًا فهرب فرسان الروم من شدة المعركة، وقد سهل المسلمون طريق هروبهم حتّى يخف الضغط عليهم قليلًا، ولم يبق في الساحة إلَّا الرومان المكبلون بالسلاسل، فأقبل المسلمون عليهم وقتلوهم بسهولة لضعف حركة المشاة المكبلين، فبدأت جموع الروم بالفرار، ومن لم يستطع الفرار منهم رمى نفسه في الخندق الذي كان اسمه الواقوصة وهو خندق حفره الروم، ورمى عدد من كبار الجيش الروماني أنفسهم في الخندق لكي لا يروا ما حلَّ بجموعهم الكبيرة، وانتهت المعركة بنصر عظيم للمسلمين بفضل الله تعالى.[٣]

نتائج معركة اليرموك

كتب الله -سبحانه وتعالى- نصرًا عظيمًا للمسلمين في معركة اليرموك وكان هذا أعظم نصر كُتب للمسلمين في كلِّ معاركهم التي خاضوها في بلاد الشام، فقد كانت هذه المعركة علامة فارقة في تاريخ بلاد الشام كلِّه، وكانت واحدة من المعارك التي غيرت التاريخ الإسلامي كاملًا، ومن أبرز نتائج معركة اليرموك على جميع الأصعدة ما يأتي:[٢]

  • تعتبر معركة اليرموك حدثًا تاريخيًا فارقًا في تاريخ المسلمين لأنَّها كانت ضدَّ أكبر جيش في العالم آنذاك وهو الجيش الروماني الذي كان يتألف من ربع مليون مقاتل.
  • بعد موقعة اليرموك أدرك هرقل عظيم الروم حجم الكارثة التي حلَّت بقومه بعد هذه الهزيمة فسارع إلى الفرار من بلاد الشام وقد كان يقيم في حمص، وقال وهو خارج من بلاد الشام مقولته الشهيرة: "وداعًا يا سوريا الجميلة، وداعًا لا لقاء بعده".
  • تمكن المسلمون بعد موقعة اليرموك من الاستقرار في بلاد الشام ومتابعة الفتح الإسلامي فيها كما أصبح الوضع قابلًا لمزيد من الفتوحات في شمال أفريقيا ومصر.
  • ومن نتائج هذه المعركة على الصعيد العسكري، أبرزت موقعة اليرموك القدرة العسكرية الهائلة التي تمتع بها خالد بن الوليد -رضي الله عنه- فخطته في تقسيم الجيش واقتحامه الأخير لوسط الجيش الروماني وفصله فرسان الروم عن مشاتهم كان سببًا عظيمًا في انتصار المسلمين في هذه المعركة.

المراجع[+]

  1. "معركة اليرموك"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 29-05-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "معركة اليرموك"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 29-05-2019. بتصرّف.
  3. "قصة معركة اليرموك"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 29-05-2019. بتصرّف.