نبذة عن محمد علي باشا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ١٥ يوليو ٢٠١٩
نبذة عن محمد علي باشا

سلالة محمد علي باشا

تُسمَّى سلالة محمد علي باشا بالأسرة العلوية، وهي شجرة العائلة التي أسَّسَها محمد علي باشا من شخصيّات حكمت مصر بسلطة تابعة لسلطة الدولة العثمانية في الأستانة بين عامَيْ 1867 و 1914م، ثمَّ حكمت سلالة محمد علي مصر في ظلِّ الانتداب البريطاني في مصر بعد الحرب العالمية الأولى، واستمرَّت أسرة الخديويات تحكم مصر حتَّى انقلاب عام 1952م الذي قام به محمد نجيب والذي أنهى حكم هذه السلالة لمصر، ومن أشهر خديويات وباشوات هذه السلالة: الخديوي إسماعيل، الخديوي توفيق، الملك فاروق وهذا المقال سيذكر نبذة عن محمد علي باشا وتولِّيه حكم مصر ووفاته.[١]

نبذة عن محمد علي باشا

في ذكر نبذة عن محمد علي باشا لا بُدَّ من المرور على نسبه ونشأته وحياته، وهو محمد علي باشا مؤسس مصر الحديثة وأوَّل حكامها، وُلدَ محمد علي في مدينة قولة في شمال اليونان عام 1769م، وعاش يتيمَ الأب، فقد توفِّي والده وهو في سن صغيرة، ثمَ أصبح يتيم الأب والأم بعد وفاة والدته بعد والده بفترة قصيرة، وكان عمره وقتئذٍ أربعة عشر عامًا، فكفله عمه وكان اسمه طوسون، وبعد وفاة عمه كفله حاكم قولة صيدق والده والذي كان اسمه الشوربجي اسماعيل، وقد قام الشوربجي اسماعيل بإدخال محمد علي في الجندية لديه، فأظهر محمد شجاعة منقطعة النظير فقرَّبه حاكم قولة منه وزوجة من امرأة ثرية جميلة اسمها "أمينة هانم" فأنجب منها محمد علي أولاده: إبراهيم وطوسون وإسماعيل وابنتين أيضًا هما: توحيدة هانم ونازلي هانم.[١]


أُرسل محمد علي باشا كنائب رئيسة الكتيبة الألبانية المساندة لجيش السُّلطان العثماني إلى مصر للاستيلاء عليها وطرد الفرنسيين منها، ثمَّ أصبح قائدًا للكتيبة الألبانية، فأظهر التودد لكبار المصريين من العلماء والفقهاء فكسب ودَّ الشَّعب المصري، وفي عام 1805م تولَّى محمد علي حكم مصر، وفي بدايات حكمه خاض حربًا شرسة ضد المماليك والإنكليز واستطاع أن ينتصر عليهم وأن يُخضع مصر كلها تحت أمره، ثمَّ خاض حروبًا كثيرة نيابة عن الدولة العثمانية، أبرزها حربه ضد الوهابيين في شبه الجزيرة العربية، وضد اليونانيين ثمَّ حارب الدولة العثمانية في الشام والأناضول، فشهدت مصر في عهده فترة ازدهار وقوة في كلِّ المجالات، وبعد وفاته بدأت حالة مصر بالتراجع وقوته بالضعف بسبب ضعف من خلفه في حكمها، واستمرَّت سلالته وسلالة خلفائه حتَّى أُلغيت الملكية في مصر وأعلنت مصر دولة جمهورية عام 1953م.[٢]


تولي محمد علي باشا حكم مصر

بعد أخذ نبذة عن محمد علي باشا، لا بدَّ من الإشارة إلى أنَّه بعد سقوط المماليك في مصر، عيَّن السلطان العثماني خورشيد باشا واليًا على مصر، وكان محمد علي من عامة الشعب المعروفين فقد جاء نائبًا لقائد الكتيبة الألبانية من قبل، وعندما ساءت أفعال خورشيد باشا وانتشرت المظالم في عهده، قامتْ ضدَّه ثورة شعبية أطاحت به، واجتمع الناس على محمد علي باشا واليًا على مصر، فوافق محمد علي على طلب الناس وقبل بتنصيبه بهذا المنصب، وقد استطاع بعد حكمه من تهدئة الأوضاع في مصر وكسر محاولات الأتراك والإنكليز الذين حاولوا الإيقاع به وبحكمه، ولكنَّه بدهائه وحنكته استطاع أن يستقرَّ في حكم مصر رغم كيد الكائدين له، وهكذا حكم محمد علي باشا بعقله قبل سيفه، واستطاع أن يجعل من مصر قوة كبرى في المنطقة لسنوات طويلة كما استطاع أن يكسب رضا الشعب عنه أيضًا.[٣]

الاقتصاد المصري في عهد محمد علي

أدرك محمد علي باشا بعد استلامه حكم مصر أهمية مصر الاقتصادية وكثرة الموارد المصرية المتاحة، فأصدر عام 1812م نظام الاحتكار الذي طبقه على التجارة الداخلية ثمَّ على التجارة الخارجية، ومما ساعد على نجاح نظام الاحتكار هو مرور بعض دول المتوسط بقحط شديد في بدايات حكم محمد علي باشا لمصر، فأصبحت رغبة هذه الدول باستيراد القمح المصري كبيرة جدًا، فاغتنم محمد علي الفرصة وأنعش خزينة الدولة المصرية بإبرامه عدة صفقات مع هذه الدولة فظهرت مصر بمظهر الإقليم العثماني الأكثر أهمية بين الأقاليم أو الولايات التابعة للدولة العثمانية آنذاك.[٤]


أمَّا من حيث الصناعة فقد بنى محمد علي مصانع للغزل والنسيج واهتم ببناء الموانئ ومصانع السفن الحربية والتجارية، وبنى مصانع للصوف والأقمشة والحديد والنحاس، كما أنشا معامل خاصة لإنتاج مادة السكر والصابون والزجاج والشمع والزيوت، فجعل من مصر دولة صناعية متقدمة في تلك الفترة، حتَّى حققت مصر الاكتفاء الذاتي الذي كان يسعى إليه محمد علي باشا.[٢]


وفاة محمد علي باشا

في ختام ما جاء من نبذة عن محمد علي باشا، جدير بالذكر أنَّ محمد علي باشا عاش عمرًا طويلًا، حتَّى قارب الثمانين عامًا، وفي نهايات حياته أوكل حكم مصر لابنه إبراهيم باشا الذي حكم مصر مدة ستة شهور، ثمَّ أصابه السُّل الذي أودى بحياته في العاشر من نوفمبر عام 1848 ميلادية، فخلفه في حكم مصر عباس حلمي وهو ابن طوسون بن محمد علي باشا، أمَّا محمد علي فقد أصيب بالخرف في آخر حياته، وتوفِّي بعد وفاة ابنه إبراهيم باشا بشهور قليلة في قصر رأس التين في مدينة الإسكندرية في الثاني من آب أغسطس من عام 1849م وهو ما يوافق يوم الثالث عشر من رمضان عام 1265 للهجرة، وقد نُقل جثمان محمد علي باشا إلى القاهرة حيث دُفن هناك في الجامع الذي بناه بنفسه، والله تعالى أعلم.[٢]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "شجرة عائلة سلالة محمد علي الحاكمة"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-07-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "محمد علي باشا"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-07-2019. بتصرّف.
  3. "محمد علي باشا"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 12-07-2019. بتصرّف.
  4. "تجارة مصر مع إنجلترا في عهد محمد علي"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 12-07-2019. بتصرّف.