نبذة عن كتاب السر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نبذة عن كتاب السر

كتاب السر

يعد كتاب السر أحد أكثر الكتب مبيعاً لعام 2006 حيث بيع منه أكثر من 20 مليون نسخة حول العالم وترجم إلى أكثر من 50 لغة مختلفة، وهو كتاب من فئة كتب تطوير وتحسين الذات للكاتبة روندا بايرون، يطرح الكتاب فكرة قانون الجذب ويفترض أن العقل الباطن قادر على تغيير الواقع بشكل مباشر والتأثير على العالم المادي، تتفاوت الآراء بوصف هذا الكتاب حيث يجده البعض كتاباً قيماً ومؤثراً يرتبط بعلم النفس، في حين يشبّهه البعض الآخر بكتب الخيال العلمي لأنه يتحدث عن طاقة خفية لا يمكن لمسها وهي قوة التفكير أو قوة العقل الباطن، ويفترض الكتاب أن لها تأثيراً حقيقياً على العالم من حولنا.

نبذة عن كتاب السر

  • يطرح الكتاب فكرة أن أي الشخص يستطيع أن يركز أفكاره على شيء معين، ويتخيله وتصور وجوده بوضوح في عقله، فإن العالم من حوله سيتأثر بقوة الجذب التي خلقها تفكير ذلك الشخص، ومن ثم سيجد ما يفكر فيه قد تحقق.
  • يمكن القول بطريقة مبسطة أكثر أن التفكير الدائم بالشيء يجذبه، حيث أن من يفكر بالنجاح دائماً وهو يملأ عليه أفكاره وكيانه سوف يجده بالنهاية، وكأن هناك طاقة أو قوة تجذب هذا النجاح إليه، وفي نفس الوقت من يفكر بالفشل ويركز على طاقته وتفكيره عليه فإنه سوف يجذب الفشل لنفسه.
  • يقسم الكتاب هذه العملية والتي هي "قانون الجذب" إلى ثلاثة أقسام وهي: أن تطلب، أن تصدق، أن تأخذ؛ فيجب أن تعرف ماذا تريد بالتحديد وتطلبه وترغب فيه بشدة، ثم عليك أن تصدق وتؤمن من كل جوارحك أنك ستحصل عليه، وفي النهاية ستحصل عليه لأن العالم سيحضره لك.
  • يتخطى الكتاب فكرة النجاح والفشل بالحياة ويتعداها، حيث يفترض الكتاب أنك تستطيع الحصول على أي شيء بقانون قوة الجذب وهي السر الذي تقول الكاتبة أن عدداً قليلاً من الناس يعرفه وهم الناس الناجحون والعظماء، فيمكنك جذب النجاح أو الصحة أو الثروة او أي شيء آخر إذا أتقنت استخدام هذا القانون.

نبذة عن مؤلفة كتاب السر

كانت روندا بايرن -وهي كاتبة أسترالية- تعمل بإنتاج البرامج التلفزيونية وكتابتها، وذلك قبل كتابة كتابها "السر" الذي استوحت فكرته من كتاب والاس د.واتلس بعنوان "كيف تصبح غنياً" والذي نشر عام 1910، ولكن بعد نشر كتابها استلمت آلاف الرسائل من المعجبين والقرّاء مما ألهمها أن تكتب الجزء الثاني وهو تتمة لكتاب السر بعنوان "القوة".

الآراء النقدية حول كتاب السر

واجه الكتاب العديد من الآراء الناقدة والمشككة، ومنها أن لكتاب يشجع فقط على تخيل الهدف والتفكير فيه والتركيز عليه فكرياً فقط، دون وضع خطة عمل تطبيقية لتحقيق الهدف المرغوب، كما رفض البعض فكرة أن أي فشل أو مشكلة حدثت بحياة الشخص فهي دليل على أنه قد جذبها لنفسه بالتفكير السلبي وبعقله الباطن.

في النهاية لا يمكن الجزم بأي شيء بالكتاب لأنه لا يتحدث عن أمور مادية يمكن قياسها، فلا يمكن معرفة أن أمراً قد حصل للشخص بالصدفة أم لأنه قد جذبه بقوة التفكير والتصور.