نبذة عن رواية مائة عام من العزلة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نبذة عن رواية مائة عام من العزلة

رواية مائة عام من العزلة

تُعتبر رواية مائة عام من العزلة من أشهر الروايات العالمية، وهي من تأليف الكاتب الكبير جابرييل غارسيا ماركيز، وقد نشرها الكاتب في عام 1967م، وانتشرت بشكلٍ واسعٍ في جميع العالم وقد طُبع منها حوالي ثلاثين مليون نسخة، وتُرجمت إلى ثلاثين لغةً مختلفة، وقد قام ماركيز بكتابتها أثناء تواجده في المكسيك، والجدير بالذكر أن هذه الرواية تُعتبر من أهم وأشهر الروايات الإنسانية، كما تُعد من الأعمال الأمريكية الإسبانية المهمة أيضاً، حتى أن أسماء شخصياتها نالت شهرةً واسعةً في المجتمعات.

نبذة عن رواية مائة عام من العزلة

  • تتحدث هذه الرواية عن شخصية ماكوندو وعالمه البسيط، وتستند كثيراً إلى الخيال في صياغة الأحداث، إذ أن حياة ماكوندو البسيطة تًُبح منغصةً فجأة بسبب الصراعات الدائرة بين الأحرار والمحافظين.
  • تمتد أحداث الرواية عبر مئة عام، أي عشر عقود كاملة من الزمن، وتأتي الشخصيات فيها مترافقة مع أحداث متسلسلة أجاد المؤلف في حياكتها وسردها، حيث برع في صياغة المشاكل التي تمر بها العائلة ووضع النهاية بطريقةٍ عبقرية، استناداً إلى الأساطير القديمة التي آمنت بها هذه العائلة.
  • تتشابك الأحداث ما بين شخصيات الرواية وهم خوسيه أركاديو بونديا مؤسس القرية، وأورسولا زوجة مؤسس القرية، والعقيد أوريانو ابن خوسيه مؤسس القرية، وغيرهم الكثير من الشخصيات التي أثرت في أحداث الرواية.
  • بشكلٍ عام تسرد أحداث الرواية تاريخاً كاملاً لقرية هي من نسج خيال الكاتب، ويسرد بداية هذه القرية على يد مؤسسها وعدد قليل من الأصدقاء الذين كانوا معه.
  • تدور في القرية العديد من القصص مثل قصص الحب الناجحة والفاشلة، وكيف أن القرية تطورت وأصبحت بمثابة مدينة صغيرة ومر عليها العديد من الحكومات والأحداث.
  • أراد الكاتب من خلال هذه الرواية إيصال فكرة أن الزمن لا يمشي في خطٍ مستقيم، وإنما يمشي في دائرة.
  • في بداية الرواية تتكرر الأسماء، ومن ثم تتوالى الأحداث ويدخل الغجر في أحداث الرواية، وتبقى الأحداث متركزةً حول القرية ومؤسسيها وأهلها في صراعاتٍ متشابكة معاً، تتخللها الحروب والأحقاد والمآسي والنزاعات.
  • تنتهي الرواية بالنبوءة التي تمكن آخر أفراد الأسرة التي أسست القرية من فكها، حيث فك شيفرة الأبيات الشعرية، واستطاع ان يفهم في اللحظة الأخيرة بأن الرياح المشؤومة ستهب على القرية، وأنها ستقضي على القرية وسلالتها جميعها.

نبذة عن كاتب رواية مائة عام من العزلة

  • يُعتبر الكاتب العالمي غابرييل خوسيه ماركيز من أشهر الكتاب على الإطلاق، وقد كان ناشراً وصحفياً وناشطاً سياسياً وروائياً.
  • ولد في كولومبيا في السادس من آذار من عام 1927م، وقضى عمره متنقلاً ما بين أوروبا والمكسيك.
  • له مؤلفات كثيرة ومن أشهرها: الحب في زمن الكوليرا، ويُعتبر من كتاب الوقائعية العجائبية، إذ أنه يميل للتمثيل الأدبي في رواياته، لذلك تُلاقي رواياته نجاحاً منقطع النظير.