نبذة عن رواية القصر الأسود

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نبذة عن رواية القصر الأسود

الروايات العربية

تُعبّرُ الرواياتُ العربيّة عن الثقافةِ العربية في سلسلة من الأحداث الشيّقة التي يبرع الكُتاب في سردِها، حيث تعدُّ من الفنونِ الأدبيّة التي تعزّزُ الثقافةَ والمبادئ من خلال الشخصيّات الفعالة في الرواية، ولا يخلو الأمر من بعض الشخصيّات المتناقضة التي تثير الفضول أو الجدل في بعض المواقف، حيث أثبت بعض الكتاب العرب إبداعهم في نشر هذه الثقافة وتجسيد القيم في المجتمع، وتعدُّ رواية القصر الأسود إحدى الروايات الشيقة التي تحاربُ الظلم بين طيات كلماتها، وسيتم ذكر نبذة عن رواية القصر الأسود في هذا المقال.

نبذة عن رواية القصر الأسود

تدورُ أحداث الرواية حولَ شخصيات مختلفة في عالم العشوائيات، تتناول فيها قضايا اجتماعية لا تخلو من قسوة الحياة، وانتهاك حقوق الفئة البسيطة التي لا تملك نفوذًا ولا جاهًا، ورغم قسوة الحياة يبقى الإيمان بالله والقدر هو عنوانها لتقاوم المصاعب دون يأس أو كلل لتستمرّ الحياة رغم مصاعبها.

ورغم الشخيصات المتنوعة إلا أنها ترتبط مع بطلة الرواية بروابط خفية أو ظاهرة في أغلب الأحداث، ومن أهمّ هذه الشخصيّات بسمة خليل بدران، بطلة الرواية التي عانت الكثير منذ نعومة أظافرها، حتى صارت في ريعانِ الشباب، فسقتها الحياة ألم الفراق والمرار والوحدة، قررت الاعتماد على نفسها في شق طريقها للوصول إلى تحقيق أحلامها، ولكن تشاء الظروف في قطع حبال الأحلام بسكين حاد لا يكل ولا يمل من تحطيم ما تبقى من إنسانية داخلها، لكن رغم ذلك أثبتت أن لا يأس مع الحياة واستمرت تعافر الزمن رغم ما ألم بها.

ومن أجمل ما سجّلته الكاتبة في هذه الرواية، عبارة تنقلها أم بسمة إلى ابنتها في الحلم أن السعادة موجودة بداخلِنا وليست بالأشياء والمقتنيات ولا بالأشخاص من حولنا، فكلّ شيء زائل، فلا يمكن أن يحتفظ الأنسان بكل شيء، فالناس تموت أو تخون أو تهجر، ولا يبقى سوى ما نحتفظ به بداخلنا في القلب، في الإيمان بالله.

نبذة عن كاتب رواية القصر الأسود

منى سلامة من مواليد 1985 ميلاديًّا، وهي كاتبة مصرية طبيبة بيطرية، تخرجت من كلية الطب البيطري في جامعة المنصورة عام 2008 ميلادي، بدأت كتاباتها الأدبية على الإنترنت في عام 2003، ألفت أربعَ روايات إلكترونية تم نشرها على الإنترنت، وهذه الروايات لَقَت نجاحًا ملموسًا على الإنترنت، وهي:  "جواد بلا فارس" نشرت عام 2013، "مزرعة الدموع" نشرت عام 2014، و"قطة في عرين الأس" و"العشق الممنوع" نشرت عام 2017.

ألفت رواية القصر الأسود وتم نشرها إلكترونيًا على موقع الإنترنت باسم مستعار "بنوتة أسمرة"، ثم أعادت كتابتها من جديد امتازت بجمال الأسلوب الأدبي، حيث تم إصدار الكتاب بعنوان "كيغار" عام 2005، ثم تتالت روايات "قزم مينورا" ثم "من وراء حجاب" ونشرتا في عام 2016 في دار عصير الكتب للنشر، وكانت رواية "ثاني أكيد الحب" آخر روياتها التي أُصدرت عامَ 2018 في معرض الكتاب.