نبذة عن خالد حسيني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نبذة عن خالد حسيني

الكاتب خالد حسيني

يمتلك الأشخاص جوازات سفر تُمكنهم من الدخول إلى أي بلد شاؤوا عبر الحصول على تأشيرة تُختم على جوازات سفرهم، وللإنسانية جواز سفر وحيد يتيح لها السفر عبر هذا العالم الكبير، والوصول إلى بلدانه كافة، ألا وهو الكتاب، هذا الجواز الذي استخدمه خالد حسيني ليحكي قصص الإنسان في أفغانستان التي تحيطها الجبال وتتميز بمناطقها الوعرة، تلك التي توالت عليها النزاعات والحروب الأهلية والخارجية، وتوالت عليها الأحزاب المتناحرة والانقلابات، هذه الدولة التي باتت مليئة بالقصص الجريحة والنازفة، القصص التي لم تكن تنقلها نشرات الأخبار التي تنشغل بتصنيفات النصر والهزيمة. استطاع خالد حسيني أن يُجرد القصص من الخبر السياسيّ، وينقلها بإنسانيتها كاملة، بوجعها العاري، وأحلامها المّقيدة، نجح في أن يجعل أفغانستان قريبة من كل القلوب، حين اقترب من أحلام الطبقة المسحوقة هناك. وفي هذا المقال نبذة عن حياة خالد حسيني، الكاتب الأفغاني.

حياة خالد حسيني

  • طبيب وكاتب أفغاني أمريكي.
  • وُلِد في كابول عام 1965.
  • انتقل مع عائلته إلى طهران عام 1970، ثم عادت العائلة إلى كابول عام 1973.
  • في عام 1976 حصل والده على وظيفة في باريس-فرنسا، ولم تتمكن العائلة بعد ذلك من العودة إلى أفغانستان بسبب الثورة في ساور.
  • انتقلت العائلة إلى أميركا بحق اللجوء السياسي عام 1980، واستقرت في سان خوسيه، كاليفورنيا.
  • حصل على درجة البكالوريوس في علم الأحياء عام 1988.
  • دخل كلية الطب، ونال درجة الدكتوراه عام 1993.
  • مارس مهنة الطب لأكثر من عشر سنوات.
  • خالد حسيني حاليًا المبعوث النوايا الحسنة للمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
  • أنشأ (مؤسسة خالد حسيني)، وعمل جاهدًا لتوفير المساعدات الإنسانية في أفغانستان، واستلهم رؤيته من خلال زيارة لأفغانستان مع المفوضية العليا للاجئين عام 2007.
  • يعيش حاليًا في كاليفورنيا الشمالية مع زوجته وطفلتيهما.

أعمال خالد حسيني

  • رواية عداء الورقة الطائرة: تدور أحداث الرواية في أفغانستان منذ سقوط النظام الملكي وحتى انهيار نظام طالبان، ومنطقة خليج سان فرانسيسكو، تناقش الرواية التوترات العرقية التي سادت أفغانستان بين الهزارة والبشتون، تصدرت الرواية قائمة الكتب الأكثر مبيعًا، وتم تحويلها إلى فيلم سينمائي يحمل نفس الاسم عُرض في عام 2007.
  • رواية ألف شمس مُشرقة: صدرت عام 2007، تدور أحداثها في أفغانستان خلال فترة احتلال الاتحاد السوفييتي حتى سيطرة طالبان، وتمتد إلى ما بعد طالبان، تناولت الروايا القضايا المطروحة فيها من وجهة نظر نسائية، وتم بيع حقوقها من أجل تحويلها إلى فيلم سينمائي.
  • ورددت الجبال الصدى: أحدث روايات خالد حسيني، صدرت في عام 2013 باللغة الإنجليزية، وكسابق أعماله تُرجمت إلى العربية.