نبذة عن الصحابي حذيفة بن اليمان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نبذة عن الصحابي حذيفة بن اليمان

يعتبر حذيفة بن اليمان صحابي جليل، وله فضل كبير على البشرية بعلمه، حيث أنه استقى علمه من المعلم الأول محمد صلى الله عليه وسلم، وحذيفة بن اليمان هو حافظ سر رسول الله، حيث أنه كان الصحابي الوحيد الذي يعلم بأسماء المنافقين وذلك حسب ما أخبره النبي محمد وحفظ السر الذي ائتمنه عليه رسول الله، وهذا يدل على مكانته عند رسول الله وفي الإسلام، وقد خدم هذا الصحابي الإسلام واستطاع إفادة المسلمين واستفادوا منه.

نبذة عن الصحابي حذيفة بن اليمان

  • ولد حذيفة بن اليمان في مكة، وعاش حياته في المدينة المنورة ومات عام 36 هجري في المدائن.
  • والده هو اليمان حسل أو حسيل بن جابر، ووالدته هي الرباب بنت كعب الأشهلية.
  • واجه والد حذيفة (اليمان) مشكلة الطلب بثأر عليه، وهذا ما أجبره على الهرب حيث ترك مكة وانتقل للعيش مع عائلته في يثرب.
  • جاء اليمان مع بقية من أهل يثرب من الأوس والخزرج وبايعوا الرسول صلى الله عليه وسلم عندما أعلن دعوته للإسلام في مكة.
  • ولم يكن حذيفة مع أبيه عند مبايعته للرسول إلا أنه أسلم قبل مشاهدة الرسول صل الله عليه وسلم.
  • قد سأل حذيفة رسول الله صل الله عليه وسلم عندما وصل هل هو يحسب من المهاجرين أم من الأنصار.
  • فقال له رسول الله: (أنت يا حذيفة من المهاجرين والأنصار).
  • يكنى حذيفة بن اليمان بحافظ سر الرسول صل الله عليه وسلم.
  • كان عمر بن الخطاب عند الصلاة على أحد أموات المسلمين يسأل عن حذيفة وهل هو من ضمن الحاضرين للصلاة، حيث كان ذلك خوفا منه بالصلاة على أحد المنافقين.
  • امتاز حذيفة بن اليمان بقوة إيمانه وولائه، وظهر ذلك جليا عندما رأى والده يقتل خطأ يوم أحد بأيدي مسلمة.
  • عند انتهاء الغزوة أمر رسول الله بالدية عن والد حذيفة، إلا أنه قام بالتصدق بها على المسلمين.
  • شارك حذيفة بن اليمان بجميع المعارك والغزوات التي قادها رسول الله محمد عدا غزوة بدر.
  • أما فيما يخص فضله فظهر في قول رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنَّهُ لَمْ يَكُنْ قَبْلِي نَبِيٌّ إِلَّا قَدْ أُعْطِيَ سَبْعَةَ رُفَقَاءَ نُجَبَاءَ وُزَرَاءَ، وَإِنِّي أُعْطِيتُ أَرْبَعَةَ عَشَرَ: حَمْزَةُ، وَجَعْفَرٌ، وَعَلِيٌّ، وَحَسَنٌ، وَحُسَيْنٌ، وَأَبُو بَكْرٍ، وَعُمَرُ، وَالْمِقْدَادُ، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْعُودٍ، وَأَبُو ذَرٍّ، وَحُذَيْفَةُ،وَسَلْمَانُ، وَعَمَّارٌ، وَبِلَالٌ "
  • قد امتاز حذيفة بن اليمان بأنه واسع الذكاء والخبرة، وكان له العديد من الأقوال البليغة.