نبذة عن الصحابي حجر بن عدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نبذة عن الصحابي حجر بن عدي

الصحابي حجر بن عدي هو الصحابي الجليل حجر بن عدي الكندي؛ من التابعين الذين توافدواً إلى المدينة المنورة في أواخر حياة الرسول صلى الله عليه وسلّم، وهو من أصحاب الخليفة الراشدي علي بن أبي طالب؛ وشارك معه في معركة صفيّن؛ ولُقّب بحجر الخير، حيث وارى جثمان حجر بن عدي الطاهر ثرى منطقة عدرا في الشام؛ سوريا حالياً، ويذكر بأن له مقاماً معروفاً كان الناس يتوافدون إليه لزيارته، ويستذكرون سيرته العطرة وجهاده.

حياة الصحابي حجر بن عدي

  • قَدِم حجر بن عدي إلى المدينة المنورة برفقة أخيه هاني بن عدي ليلتقيا بالرسول عليه الصلاة والسلام ليعلنا إسلامهما؛ بذلك فهو ممن أسلموا في مقتبل العمر، ويذكر بأن حجر كان ممن شاركوا في تشييع أبي ذر الغفاري في منطقة الربذة بعد أن أُبعِد إليها بأمرٍ من الخليفة الراشدي عثمان بن عفان رضي الله عنه.
  • يُشار إلى أن لحجر بن عدي دور بارز في الفتوحات الإسلامية؛ فقد تسلم زمام قيادة الفتوحات الإسلامية في بلاد الشام؛ فيعود له الفضل في فتح عدرا، وشارك في معركة القادسية أيضاً.
  • بايع حجر بن عدي الخليفة علي بن أبي طالب وناصره عندما تولى الخلافة؛ ولازمه طيلة فترة خلافته؛ وتولى قيادة كل من كندة وحضرموت وقضاعة ومهرة في صفيّن، وهو الفارس الأول الذي ظهر لمبارزة حجر بن يزيد في السابع من شهر صفر سنة 37 هجرية خلال أحداث معركة صفين، كما حارب مع الخليفة في النهروان أيضاً.

مقتل الصحابي حجر بن عدي

  • بعد ارتقاء الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه؛ تولى معاوية بن أبي سفيان الحكم على البلاد العراقية؛ فشعر حجر بن عدي بأنه في مكان لا يرغبه نظراً لمخالفته فكره ومبادئه التي قاتل لأجلها مع الإمام علي كرم الله وجهه، وفي تلك الفترة كان المغيرة بن شعبة والياً على الكوفة حيث يقيم حجر الخير؛ فكان يطرح الأول مواضيعاً حساسة يختلف فيها كل منهما؛ ويتصدى بن حجر له لذلك كان دائم الخلاف معه؛ إلا أن المغيرة حرص على ألا يقتله نظراً لعلمه بمكانته المرموقة؛ كما أن قتل بن عدي سيودي بحياة بن شعبة أيضاً.
  • مع توتر الأمور واشتداد وتيرتها؛ عاش بن عدي بمحنة شديدة وابتلاء عظيم؛ ويذكر بأنه قُتل مظلوماً على يد الخليفة معاوية بن أبي سفيان سنة 51 هجرية؛ بالرغم من تردد معاوية في ذلك كثيراً؛ إلا أنه أقدم على ذلك تلبيةً لأوامر زياد بن أبيه.