نبذة عن الشاعر قيس بن الملوح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
نبذة عن الشاعر قيس بن الملوح

شعراء العربية

يحفل تاريخ الشعر العربي بالعديد من الأسماء الشعرية اللامعة التي كُتبَ اسمها بأحرف من ذهب، لتكون رمزًا من رموز الشعر العربي، ومصدرًا لإلهام العديد من الشعراء الشباب الذين ما زالوا يشقون طريقهم نحو القصيدة، وتميز كل عصر من عصور العربية بوجود العديد من الأسماء الشعرية الهامة، سواء كان في العصر الجاهلي، أم في العصر الأموي، أم في العصري العباسي، أم في العصور التي تلت ذلك، وترجع أهمية هؤلاء الشعراء إلى النصوص الأدبية البديعة التي كتبوها، وإلى القصص التي حوتها قصائدهم وبقيت حديث الناس حتى يومنا هذا، ويعدّ الشاعر قيس بن الملوح من أهم شعراء العربية، والذين كان لهم دور أساسي في إثراء المشهد الشعري، وفي هذا المقال سيتم تناول نبذة عن الشاعر قيس بن الملوح.

نبذة عن الشاعر قيس بن الملوح

فيما يأتي بعض المعلومات عن الشاعر قيس بن الملوح:

  • هو قيس بن الملوح بن مزاحم العامري، ويلقب بمجنون ليلى لشدة جنونه بليلى بنت سعد العامرية، ينسب إلى بني جعدة، ويعدّ رموز شعراء الغزل في الشعر العربي بسبب ما نالته ليلى من نصيب في معظم القصائد التي كتبها.
  • كان قيس قد عرف ليلى العامرية منذ طفولته، ونشأ معها في بادية العرب في نجد، حيث كان يرعى الأغنام ويلهوان معًا وهما صغيران، ثم بدأ يتولع بها بعد أن كبرا، وكان أهل ليلى قد رفضوا زواجه بها، وهناك بعض الروايات تشير إلى أن قيسًا وليلى كانا أبناء عمومة.
  • تشير الروايات إلى العديد من الأسباب التي جعلت أهل ليلى يرفضون زواجه بها؛ فيقال إنه تم رفضه وفقًا لبعض عادات العرب التي كانت لا تُزوج الفتاة إلى شاب ذاع صيتها في غزله لأن ذل في عار وفضيحة، ويُقال إن هناك خلافًا حدث بين والد قيس بن الملوح ووالد ليلى العامرية على مال ميراث حُصِرَ بينهما.
  • كان من الأسباب التي أثار جنون قيس ما قام به ورد بن محمد العقيلي، والذي ينسب إلى ثقيف بعد أن تقدم للزواج من ليلى العامرية، فلم يجد والدها فرصة أفضل من هذه لها، وقام بتزويجها من هذا الرجل رغمًا عنها ليتثأثر قيس بذلك تأثرًا شديدًا.
  • يتميز شعر مجنون ليلي بكثرة المجيء على ذكر ليلة العامرية فيه، وذكره لأيام الصبا بينهما، وحنينه إلى الأيام الجميلة التي جمعته بها، كما عرف عن قيس براعته في الغزل، وتفوقه فيه بشكل ملفت، الأمر الذي جعله من رموز شعراء الغزل عند العرب.

أثر قيس بن الملوح على شعراء العربية

كان لمجنون ليلى الأثر الكبير الذي تركه على شعراء العربية من بعده، وذلك من خلال ورود اسمه واسم ليلى العامرية في شعر الشعراء من بعده، إلى درجة اتخاذ اسميهما كرمز من رموز الشعر العربي في التولع في الحب، وعدم اكتمال النهاية بين المحبين، وغالبًا ما يقرن شعراء العربية اسم قيس بليلى في قصائدهم، ويفاوضون قيس بن الملوح في قصائدهم بموضوعات الحب، ويطلبون منه أن يعلمهم فنونه وهو القائل:

أمرُّ على الديار ديار ليلي **  أقبل ذا الجدارَ وذا الجدارا

وما حب الديار شغفن قلبي ** ولكن حب من سكن الديارا

166117 مشاهدة