نبات القرفة والسكري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٤ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٩
نبات القرفة والسكري

نبات القرفة

القرفة هي أحد أنواع التوابل شائعة الاستخدام، فهي تأتي في المركز الثاني بعد الفلفل الأسود بين التوابل الأكثر شيوعًا في الولايات المتحدة وأوروبا، وتُستخرج القرفة من لحاء شجرة القرفة، لها أنواع عديدة وتنبت في بلدان مختلفة، كالهند وسريلانكا وإندونيسيا والبرازيل وفيتنام ومصر، إلا أن القرفة السيلانية هي الأكثر شعبية، وإلى جانب استخدام القرفة في الطهي، فإنها تتمتع كذلك بخصائص طبية يستعرضها هذا المقال مع التركيز على العلاقة بين نبات القرفة والسكري.

نبات القرفة والسكري

تكمن العلاقة بين نبات القرفة والسكري في قدرة القرفة على زيادة حساسية الإنسولين، وهو أحد الهرمونات الرئيسة التي تنظم عملية الأيض واستخدام الطاقة، كما أنه يلعب دورًا هامًا في نقل السكر من مجرى الدم إلى الخلايا، إلا أن بعض الناس يقاومون آثار الإنسولين، وتُعرف هذه الحالة بمقاومة الإنسولين، إلا أن القرفة لها القدرة على التقليل من هذه الحالة؛ وبالتالي مساعدة الإنسولين على أداء وظيفته، أي أنها تخفض مستوى السكر في الدم عن طريق زيادة حساسية الإنسولين، ويمكن كذلك تفسير الرابط بين نبات القرفة والسكري أن القرفة تعمل على إبطاء تحلل الكربوهيدرات في الجسم بسبب تداخلها مع عمل بعض الإنزيمات الهضمية؛ مما يؤدي إلى تقليل كمية الجلوكوز التي تدخل مجرى الدم بعد تناول الطعام، كما أن القرفة تحتوي على مركب يحاكي عمله عمل هرمون الإنسولين؛ فيسحن من امتصاص الخلايا للجلوكوز.[١]

فوائد نبات القرفة

بالإضافة إلى العلاقة بين نبات القرفة والسكري، فإن هذا النبات يتميز أيضًا بمجموعة واسعة من الفوائد الصحية الأخرى، بما في ذلك الخصائص المضادة للبكتيريا والفطريات، فهي من التوابل القوية التي استخدمت طبيًا في جميع أنحاء العالم لآلاف السنين، وتوضح النقاط الآتية بعض هذه الفوائد:

  • الوقاية من السرطان: تسهم القرفة في تقليل خطر الإصابة بالسرطان، كما أنها تحتوي على مادتي ألدهيد سيناميك وألدهيد سيناميل اللتان تمنعان الخلايا السرطانية من الانتشار.[٢]
  • الصحة العقلية: تزيد القرفة من التركيز والقدرة الذهنية، كما أن هناك علاقة كيميائية بين الدماغ ورائحة أو طعم القرفة؛ فيزداد النشاط الذهني لدى الأفراد عند تناولهم القرفة. [٢]
  • تعزيز صحة العظام: تحتوي القرفة على كمية كبيرة من عنصر المغنيسيوم، الذي يعمل جنبًا إلى جنب مع عنصر الكالسيوم على تعزيز صحة العظام.[٢]
  • الاضطرابات الإدراكية: تكمن فائدة القرفة للاضطرابات الإدراكية كمرض الزهايمر، في قدرة مكملات القرفة على تحفيز مسارات عصبية جديدة وزيادة القدرة الإدراكية.[٢]
  • الخصائص المضادة للأكسدة: يحتوي نبات القرفة على العديد من مضادات الأكسدة التي تحسن صحة القلب وتقي من بعض الأمراض المزمنة التي تتفاقم بسبب نشاط الجذور الحرة.[٢]
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي: تحتوي القرفة على كمية من الألياف الغذائية، التي تسهل حركة الأمعاء وتمنع حدوث الإمساك والانتفاخ وتحسن عملية الهضم.[٢]
  • الخصائص المضادة للبكتيريا: بسبب امتلاكها لهذه الخصائص؛ فإن إضافة مكملات القرفة إلى النظام الغذائي يمكن أن يقي من بعض الالتهابات البكتيرية.[٢]
  • البرد والإنفلونزا: تساعد القرفة على علاج البرد والإنفلونزا والوقاية من القشعريرة أو التهاب رئوي في حالات التهاب الشعب الهوائية.[٢]
  • تعزيز صحة الفم: تحمي القرفة من أنواع معينة من البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة وتسوس الأسنان والتهابات الفم، كما أن زيت القرفة يتميز بخصائص مضادة للجراثيم ويمكن استخدامه كغسول للفم لمحاربة البكتيريا، وتُستخدم القرفة كعلاج منزلي لآلام الأسنان وتقرحات الفم.[٣]
  • تعزيز صحة الجلد: تسهم القرفة في حماية البشرة من التهيج والطفح الجلدي وردود الفعل التحسسية والعدوى؛ نظرًا لما تتمتع به من خصائص مضادة للميكروبات، كما يمكن استخدام زيت القرفة لتخفيف الاحمرار والتورم.[٣]
  • تخفيف أعراض الحساسية: وذلك لقدرتها على تقليل الالتهاب ومحاربة تفاعلات الهستامين.[٣]
  • إضافة طعم حلو طبيعي للأطعمة: أحد أسباب ارتباط نبات القرفة والسكري هو تمتع هذا النبات بطعم طبيعي حلو، فإضافته إلى الأطباق المختلفة يساعد على تقليل كمية السكر المستخدمة؛ وبالتالي التقليل من نسبة السكر في الدم عند تناول هذه الوجبة، والجدير بالذكر أن القرفة لا تحتوي على سكر مضاف، كما أنها غنية بالعناصر الغذائية مع كمية منخفضة جدًا من السعرات الحرارية؛ مما يجعلها إضافة ممتازة للعديد من الأطباق.[٣]

الآثار الجانبية لنبات القرفة

إن استهلاك القرفة بكميات معتدلة آمن بالنسبة لمعظم الناس، وعلى الرغم من فوائدها المتعددة، إلا أن قد يترتب على تناولها بعض الآثار الجانبية في حالات معينة، فهي تحتوي على الكومارين، والذي قد يتسبب استهلاكه بكثرة إلى تلف الكبد، بالإضافة إلى تأثيره على عملية تخثر الدم؛ لذا يجب على مرضى الكبد والسكري وأولئك الذين يتناولون مضادات التخثر استشارة الطبيب قبل تناول القرفة، كما أنه يجب استشارة الطبيب قبل تناول مكملات القرفة وعدم اللجوء إليها كبديل عن علاج الأمراض المختلفة.[٤]

القيمة الغذائية للقرفة

بالإضافة إلى الخصائص المضادة للأكسدة والتأثير الإيجابي الناتج عن العلاقة بين نبات القرفة والسكري، توفر القرفة أيضًا مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية المهمة، حيث تحتوي كل حصة من القرفة على كمية صغيرة من فيتامين E وعنصر البوتاسيوم والنياسين وفيتامين B6 ومعدن المغنيسيوم الزنك والنحاس، وتحتوي ملعقة كبيرة من القرفة المطحونة على حوالي:[٣]

  • 19 سعر حراري.
  • 6.2 غرام من الكربوهيدرات.
  • 0.3 غرام من البروتين.
  • 0.1 غرام من الدهون.
  • 4.1 غرام من الألياف الغذائية
  • 1.4 ملليغرام من المنغنيز.
  • 77.7 ملليغرام من الكالسيوم.
  • 0.6 ملليغرام من الحديد.
  • 2.4 ميكروغرام من فيتامين K.

المراجع[+]

  1. "10 Evidence-Based Health Benefits of Cinnamon", www.healthline.com, Retrieved 26-08-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "9 Amazing Health Benefits Of Cinnamon", www.organicfacts.net, Retrieved 27-08-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "13 Major Cinnamon Benefits Explain Why It’s the World’s No. 1 Spice", draxe.com, Retrieved 27-08-2019. Edited.
  4. "What are the health benefits of cinnamon?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-08-2019. Edited.