موضوع عن النظافة للصف الخامس الابتدائي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٥ ، ١٤ يوليو ٢٠١٩
موضوع عن النظافة للصف الخامس الابتدائي

تعبير عن النظافة للصف الخامس الابتدائي

عند كتابة موضوع تعبير عن النظافة للصف الخامس الابتدائي، فإنّه سيتم الحديث عن أحد أهمّ الأمور التي يجب على الإنسان أن يُحافظ عليها في حياته، سواء كانت النظافة متعلقة بالبيئة التي تحيط بالإنسان كبيئة السكن وبيئة العمل وبيئة التعليم، أم تلك المتعلقة بالنظافة الشخصية، وتعد النظافة من أبرز مظاهر الحضارة الإنسانية، فهي غير متربطة بالتطّور التقنيّ، أو وجود الإمكانيّات الماديّة، بل هي أشبه ما تكون بالثقافة الشعبية، فالشعوب النظيفة يكون لديها وازع داخليّ يجعل الأفراد يتركون الأماكن التي يذهبون إليها نظيفة كما أتُوها، على عكس مَن لا يراعي النظافة، ولا يكون لديه حِسّ المسؤولية والوعي بأهميتها.

وعند كتابة موضوع تعبير عن النظافة للصف الخامس الابتدائي لا بُدَّ من الإتيان على أهمية النظافة من الناحية الصحية، حيث إنها سبب في الوقاية من العديد من الأمراض، والتي تُعد قلة النظافة السبب المباشر للإصابة بها، بالاتصال مع المصابين، أو استخدام أدواتهم الشخصية غير النظيفة، ومن ناحية أخرى، فإن قلة النظافة تعد من أبرز أسباب حدوث التلوث، سواء كان هذا التلوث مختصًا بالهواء، أو الماء، أو التربة، ومن مضار التلوث التأثير على التوازن الطبيعي في البيئة الحيوية، حيث أدى تلوث المياه في العديد من الحالات إلى نفوق عدد كبير من الكائنات الحية المائية، كما أثَّرَ تلوث الهواء على حياة العديد من النباتات والكائنات الحية البريّة.

وقد اهتمّ الدين الإسلامي العظيم بالنظافة، وَحَثَّ على مجموعة من السلوكيات التي ترتبط بالنظافة الشخصية أو النظافة العامة من خلال العديد الأحاديث النبوية الشريفة، ومن هذه السلوكيات الاغتسال يوم الجمعة، ومنع أكل البصل أو الثوم عند الذهاب إلى المساجد، وتقليم الأظافر، ومس الطيب، ولبس أجمل الثياب عند الذهاب إلى المسجد أو في أعياد المسلمين، ومن السلوكيات العامة التي ترتبط بالنظافة إماطة الأذى عن الطريق، وإبعاد الأذى عن الآخرين من أجل بناء مجتمع إسلاميّ يحرص كلّ فرد فيه على سلامة الآخر.

وفي ختام كتابة تعبير عن النظافة للصف الخامس الابتدائي، لا بُدَّ من الإشارة إلى الدور المهمّ الذي يُعنى به الآباء في تربية أبنائهم على حب النظافة والاهتمام بها، ومن ذلك أن يطلب الأب من الأبناء أن يساعدوه في إلقاء النفايات في مكانها المخصص، كما تؤثر بيئة المدرسة في غرس أهمية النظافة في الطلاب من خلال القيام ببعض الأعمال التطوعية المرتبطة بالنظافة، مثل تنظيف الحدائق أو الساحات العامة، أو وضع جدول يتناوب من خلاله الطلاب على تنظيف الصف، فكل ذلك يحبب الطلاب بالنظافة، ويجعلها تتحول إلى سلوك يوميّ لإنشاء مجتمع نظيف.