موضوع تعبير عن سطح القمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٤ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٩
موضوع تعبير عن سطح القمر

موضوع تعبير عن سطح القمر

يعدّ القمر من أجمل المناظر التي تُسحِر وتُبهر كلّ من يُشاهدُها، فهذا الجرم السماويّ المُعتم الذي يَسْتَمِدْ ضوءَه من الشَّمس يوحي للبشر على كوكب الأرض بأنّ ما بعد الظلام يَأْتي النُّور، ولأنّ القمر يُضيء عتمة الليل، فيكون بذلك الأنيس والونيس والصديق في ليالي السهر فيبث بدوره روح التفاؤل والأمل لدى البشر، وقد تغنى الكثير من الشُعراء بالقمر ووصفوا جماله ومدحوه كونّه باعثًا للفرح والبهجة والسرور.


تعدّ السماء ليلًا كأنّها لوحةً رُسمت بيد فنانٍ فوضع كل نجمةٍ في مكانِها المناسبْ وأسكنَ القمرَ في مكانٍ مُخصّص فزاد من هذه اللوحةِ جمالًا وإشراقًا، وهذه اللوحة سوف تتلاشى مع إشرقة الشَّمسِ؛ فينتظرْ الإنسان المساء؛ ليتمكن من رؤية هذه اللوحة الجميلة من جديد، فالقمر يعد الجرم السماوي الوحيد الذي يدور حول كوكب الحياة أو الأرض، ومن ناحيةٍ أخرى يكمن جمال القمر في أطوارهِ المتغيرة خلال الشهر ما بين هلالًا وبدرًا وغيرها من الأطوار التي تغيره وتُقلبه من حالٍ إلى حال، فطور البدر المُكتمل بمنتصف الشهر بشكلهِ الجميل والمُبهج يَظْهَرْ بلونٍ صافي؛ ليدل على أنّ خير الأمور أوسطها.


أثار جمال القمر فضول الإنسان فلم يقتصر اهتمامه بالقمر على رؤيته والتغزل به وتأملُه من بعيدٍ فحسب، فأصر الإنسان على اكتشافه والتعرف عليه من قرب، فاستطاع الصعود على سطح القمر والسير عليه، ونجح بذلك الإنسان من التعرف على كافة التفاصيل الموجودة على سطحه من الصخور والحفر التي تستوطنه ورؤية مكوناته ومعرفة شكله، فإنّ دل ذلك فيدل على إبداع الخالق الذي خلق فصور فأحسن التصوير، فالقمر يعد مثالًا حيًّا على الإعجاز الربانيّ وقدرة الله تعالى.


يمكن خلال دوران القمر حول كوكب الأرض حدوث بعضًا من الظواهر الكونية التي سعى الإنسان كثيرًا؛ لمعرفة أسباب حدوث هذه الظواهر كونها لم تحدث عبث، ومنها ظاهرتي خسوف القمر، والمد والجزر، وتحدث هذه الظاهرة بسبب تأثير جاذبية القمر كما يمكن الاستفادة منها في توليد طاقة متجددة فبذلك أصبحت مصدرًا جديدًا للطاقة، ومن ناحيةٍ أُخرى فإنّ القمر يرتبط ارتباطًا وثيقًا بكل المناسبات الدينية الجميلة التي يحتفل بها المسلمين من كل أنحاء العالم، والتي تبدأ جميعها برؤية هلال القمر كشهر رمضان وشهر شوال وعيدي الفطر والأضحى وشهر ذي الجحة والذي يعتبر من أفضل شهور السنة، فبهذا الشهر يذهب الحجاج؛ لزيارة بيت الله الحرام وأداء مناسك الحج.