موضوع تعبير عن المهن المفيدة للصف الخامس الابتدائي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٤ ، ١٧ يونيو ٢٠١٩
موضوع تعبير عن المهن المفيدة للصف الخامس الابتدائي

موضوع تعبير عن المهن المفيدة للصف الخامس الابتدائي

منذُ بدء الخليقة على هذه الأرض وخَلق الله -عزَّ وجلّ- لعباده وتكاثرهم وازدياد أعدادهم نشأت التَّجمُّعات البشرية وأصبحوا يتشكَّلون كمجموعات على هذه الأراضي، يساعد بعضهم بعضًا ولكن مع ازدياد أعدادهم وتوسُّع حاجاتهم أصبحوا وبعد أن كان كلٌّ منهم يعمل بفرده احتاجوا إلى أن يختصَّ كلٌّ منهم بمهنةٍ مفيدةٍ لكي يعيل نفسه، ويقدِّم المساعدة للآخرين، ونظرًا لأهميّة هذا الموضوع سيتحدَّث هذا المقال عن موضوع تعبير عن المهن المفيدة للصف الخامس الابتدائي-.

ازدادت الأعداد والحاجات معها فصار كلٌّ منهم يساعد الآخر بالعمل الذي يرى نفسه أنَّه مميّز به مقابل أن يساعده الآخر أيضًا فيما يتميَّز به وجيلًا بعد جيل تطوَّر ذلك المفهوم إلى أن يمتهن الرَّجل العمل الذي يتميَّز به فتصبح مهنته، حتى هذا اليوم ومع تطور الحياة فإن المهن أيضًا تتطور فيوجد الطبيب والمهندس والنجار والحظاب وعامل البناء والمعلم والقاضي ومهن كثيرةٌ متعددة يستطيع الإنسان أن يعمل بها ليكسب قُوته الشريف.

ولقد حضَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على العمل فقال: "لأَنْ يَحْتَزِمَ أحَدُكُمْ حُزْمَةً مِن حَطَبٍ، فَيَحْمِلَها علَى ظَهْرِهِ فَيَبِيعَها، خَيْرٌ له مِن أنْ يَسْأَلَ رَجُلًا، يُعْطِيهِ، أوْ يَمْنَعُهُ." [١] وقد عمل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بالرَّعي فالعمل الشريف يُكسِب صاحبه كرامةً ويحفظه من سكب ماء وجهه ويجعل المجتمع قويًّا متماسكًا لا يتزعزع أمنه لأنه مكتفيًا بنفسه عن الآخرين، إن الإسلام دين يرفض التواكل والكسل لأنه دين العمل وقد أعطى الله للإنسان القوة كي يستفيد منها ويعمر الأرض بالخير والفلاح.

فلا أجمل من أن يكون الإنسان طبيبًا ملآذا آمنًا لمرضاه من خطر الموت وضعف الجسد وانهيار القِوى أو يكون مهندسًا يخطط لعمار الأرض بكلّ دقةٍ وإتقان، أو عاملًا يقف في حر الشمس ليطعم صغارًا قد فتحوا أفواههم ينتظرونه مساءً فقدومه يمثل لهم قدوم الحياة، ولكن مع هذا فإن للعمل شروطه التي يجب أن يراعيها كل إنسان فهو أمانة بين العبد وربه يحملها كل رجلٍ في عنقه وسيحاسب عن إتقانه لهذا العمل، أتراه فرَّط فيه أم أنه خاف ربه واتّقى حرمات الله -عزّ وجلّ-.

هذا الموضوع لا يمثّل فقط موضوع تعبير عن المهن المفيدة للصف الخامس الابتدائي؛ لأن الحياة عملٌ وسعيٌ للمستقبل، وتطلُّع للآمام وتفهم للغد فلم يخلق الله -عزّ وجلّ- هذا الإنسان عبثًا، بل أعطاه عقًلا وقوةً وفهمًا كي يكون خليفة في هذه الأرض وعلى هذه الحياة.

المراجع[+]

  1. رواه مسلم، في صحيح مسلم ، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 1042، [صحيح].