موضوع تعبير عن الطبيعة التي خلقها الله

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٩
موضوع تعبير عن الطبيعة التي خلقها الله

موضوع تعبير عن الطبيعة التي خلقها الله

عند كتابة موضوع تعبير عن الطبيعة التي خلقها الله، فمن الجدير بالذكر أنّه تقف عندها كلُّ عينٍ ترى وكلّ عقلٍ يُفكر وكل أذنٍ تسمع مسحورةً بجمال خلق الله تعالى وبإبداعه فوضع الله فيها جميع أسراره العظيمة من الجمال المُدْهش والمناظر الخلابة في هذا الكون المليء بأروع وأجمل وأدهش وأغرب المخلوقات، كما تعد الطبيعة دليلًا قويًّا على عظمة الله المُبدع وإعجازه الربانيّ في جميع تفاصيلها.


ومن يتأمّل في الطبيعة من حوله يجد لوحةً فنيةً جميلةً لا يستطيع أحدًا من تقلديها فبهذه اللوحة تتوزع المخلوقات كافةً من النباتات بألوانها وأسمائِها وأماكِنها المُتَنَوعَة وأَحجامها والأزهار برائحتها وألونها العذبة، والأشجار العالية المُعمرة، والحيوانات باختلاف أنواعها وأشكالها وطرائق معيشتها وتغذيتها والطيور، والصخور بأنّواعها وطُرق تشكلها، والبحار والبحيرات والأنّهار الضيقة والمحيطات الكبيرة والعميقة التي ترويها مياه الأمطار الغزيرة بأشكالها المتنوعة من الماء والثلج والبرد كالأم التي تجلب الماء لابنها العطشان، والجبال الشاهقة والسهول الشاسعة والهضاب، والأنهار، والشلالات والينابيع التي تنفجر من باطن الأرض، كل ذلك أمثلةً بسيطةً تدل على عظمة الخالق فسبحانك ربي ما أعظمك!.


تعدّ الطبيعة التي خلقها الله تعد الطبيعة كفتاةٍ تغير ثيابها يومًا بعد يوم بألوانٍ مختلفة تظهر فيهم جمالها، ولا تبقى على ثوبٍ معين فتتغير حسب فصول السنة فتارةً تكتسي الثوب الأبيض وتارةً تكتسي الأخضر الجميل المُفعم بألوان الأزهار وتارةً أخرى تكتسي الألوان الذهبية فتزداد بكل ثوبٍ ترتديه من هذه الأثواب جمالًا فتسر بها ل من نظر إليها في كل يوم، وتجعله يتفكر بها وبجمالها فتسلب عقله وفكره فيهرب من خلالها من ضوضاء الحياة، ومن ناحيةٍ أُخرى لا يزال الشعراء يتفنون في وصف الطبيعة ويتغازلون بها كفتاةٍ جميلةٍ سرقت قلوبهم، ولا يزال الرسامون أيضًا يتنافسون ويتسابقون؛ لرسم أجمل اللوحات التي تظهر الطبيعة بأثوابها المُختلفة الجميلة على مدار العام.


يجب على الإنسان أن يعِيَ بأهمية هذه الطبيعة الخلابة من خلال بذل الجهد للحفاظ عليها بكل ما لديه من وعي وإدراك، وذلك لأهمية استمرار كل موردٍ طبيعيّ متوفّر بهذه اللوحة، فعلى سبيل المثال على الإنسان الابتعاد عن بعد الممارسات الخاطئة التي تلحق الضرر بالطبيعة كالصيد الجائر الذي يسبب إنقراض أنواع مُختلفة الحيوانات التي لها أهمية كبيرة والرعي الجائر الذي يؤثر على وجود النباتات مما يؤدي ذلك من حدوث ظاهرة التصحر، كما يمكنه الابتعاد عن قطع وحرق الأشجار أيضًا.