موضوع تعبير عن مدينة دبي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
موضوع تعبير عن مدينة دبي

تعبير عن مدينة دبي

عندما تُذكر مدينة دبي، فإنّ أوّل ما يتبادرُ إلى الذهن جمالُ هذه المدينة الساحرة التي تُسابق العالم في تطوّرها وتقدّمها وتطاول مبانيها وناطحات السحاب فيها، ودبي مدينة من مدن الإمارات العربية المتحدّة، وهي مركز إمارة دبي ويُعرف عنها أنّها مليئة بالمباني الفخمة ووجهات التسوق العالميّة والهندسة المعمارية منقطعة النظير، ونضمّ الكثير من التطوّر العمراني العصري المشهود الذي لا يوجد مثله في جميع مدن العالم، إذْ تنفرد دبي بوجودِ أطول برج في العالم فيها، وهو برج خليفة.

تتسم ليالي مدينة دبي بالصّخب والحياة؛ لأنّها تضمُّ جميع مظاهر العصريّة التي لا يمكن أن تجتمعَ جميعها في أيّ مدينة في العالم، ويطغى برج خليفة على جميع معالمها، إذ يصل إلى ارتفاعِ شاهق وهو ثمانمائة وثلاثون مترًا، وتُطلّ قمته على السحبِ العالقة في الأجواء، ممّا يُعطي منظرًا ساحرًا يحتار فيه الوصف وتحتار فيه الكلمات، ويوجد في دبي أيضًا نافورة دبي المعروفة، وهي نافورة تتناغم فيها المياه مع الموسيقى والأضواء المبهرة، فتبدو المياهُ فيها كأنّها راقصة، كما يوجدُ فيها النخلة، وهي مجموعةٌ ضخمة من الحدائق المائيّة البحرية والعديد من الحيوانات البحرية الموجودة على شكل جزر اصطناعية في المياه.

يشتهرُ في دبي أيضًا برج العرب الشهير، وهو فندق مصمّم على شكل شراع، ويقبعُ هذا الفندق المميز على شاطئ الجميرة الذي تمتدّ رماله لتشكّل نقطة جذبٍ سياحيّ رائعة، بالإضافة إلى وجودِ الكثير من الأسواق الضخمة في مدينة دبي، وحلبة ضخمة لممارسة رياضة التزلج على الجليد، وقاعات تضمّ منحدرات داخلية، واعداد لا تُحصى من المطاعم العالمية الفخمة، وأسواق التوابل والمجوهرات والذهب، بالإضافة إلى الأسواق الشعبية التي تبيع الأقمشة التقليديّة، وهذا كلُّه لا يُنكرُ مظاهر العراقة والتاريخ الذي تَنتمي إليهِ هذه المدينة الساحرة، إذْ كانت فيما سبق قرية وادعة هادئة يعمل سكانها في صيد السمك، ويوجد فيها أيضًا قلعة الفهيدي التي يعود تاريخها إلى القرن الثامن عشر الميلاديّ.

مدينة دبي مدينة ساحرة، تأخذ الزائر من نفسه وتُشغله بمراقبة كلّ ما فيها من ملامح التطوّر والجمال، ولهذه المدينة خصوصية عالمية، إذ إنّها من أسرع المدن مواكبةّ للتطور في العالم، ولا يكاد يمرّ شهر أو أسبوع إلا وظهر فيها شيءٌ جديد، كما يوجدُ فيها أشخاص من جميع العالم، لهذا تُعدّ مدينة تبادل ثقافي وإنساني ضخم، وتمتزج فيها الأعراق، مما يُضفي عليها سحرًا من نوعٍ خاص، ويزيد من تألقها وجمالها والرغبة في المكوث فيها أطول فترة ممكنة.