موضوع تعبير عن فصل الربيع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
موضوع تعبير عن فصل الربيع

تعبير عن فصل الربيع

عندَ الحديث عن فصول العام لا تتّسعُ الكلمات لوصفِها، فكيف إن كان هذا الفصل هو فصل الربيع، أي فصل البهجة والحياة والخضرة والمياه والمناظر الحسنة التي تملأ القلب فرحًا، وتُشعل الروح سرورًا، فالربيع فصل الحبّ والأمل، وفيه ترتدي الأرض حلةّ الفرح والتفاؤل، وتستيقظ النباتات والاشجار بعد انتهاء عواصف الشتاء، وتخرج ببراعمها الغضّة لتنطلق في رحلة نموّها وتنشر أوراقها الخضراء تحت أشعة شمس الربيع الذهبية التي تختبئ أحيانًا خلف الغيوم البيضاء الوادعة، لتعلنَ أنّ مواسم الخير قادمة، وأنّ الأرض تستعدّ لترتدي حلّة الأزهار الجميلة.

في فصل الربيع تغدو الحياة أكثر انطلاقًا، وتستيقظ الحيوانات من سُباتها الطويل، ويبدأ موسم تكاثرها وولادتها، وتنتشر مظاهر الصخب في الأرجاء، وفي الربيع أيضًا تنطلق الفراشات لتبهر العين بالألوان الزاهية، وتعلو أصوات العصافير في الزقزقة والتغريد، فالربيع يُخرج من رحم الأرض كلّ أنواع الجمال، ويعلو فيه خَرير المياه المتدفقة من ينابيع الأرض التي ارتوت بمياه الشتاء، والربيع أيضًا يهيّئ الحياة لتستعدّ لمواسمٍ جديدة صاخبة مليئة بالحركة وجميع الأنشطة الجميلة.

للربيع حصّة الأسد في الأدبِ والشعر والقصائد، لهذا فقد تغنّى به الشعراءُ وجعلوا منه وجبةً دسمة في قصائدهم، وشبّهوا حبيباتهم فيه، ووصَفوا جمال أزهاره وطيوره وفراشاته، وعلّقوا عليه أجمل نياشين الفرح والأمل، وليس غريبًا أبدًا أن كثيرًا من الناس يُطلقون على أبنائهم اسم "ربيع"؛ تيمّنًا بكلّ مظاهر البهجة التي تحلّ في هذا الموسم الجميل؛ لأنّ الموروث الشعبيّ يختزن بين دفاتره أجمل القصص والحكايات والأساطير التي حدثت في الربيع وتتعلق به بوصفه أجمل فصول العام، وباعتبار أنّ الربيع هو النور بعد العتمة، والرخاء بعد الشدّة، والدفء بعد برد الشتاء، وهو فصلٌ حَنون، تتميّز نسماته بأنّها لطيفة وادعة لا تحرق ولا تؤذي، وتتميّز شمسه بأنّها خَجولٌ تنام في حضن الغيمات وتُشرق على استحياء.

في فصل الربيع يبدأ النهار بالمُكوث لفترة أطول، وهذا يعني أنّ الشمس تبدأ باحتلالِ كبد السماء أكثر فأكثر لتتهيأ لفصل الصيف القادم بعد الربيع، وعلى الرّغم من أنّ الربيع فصلٌ قصير نسبيًا، إلّا أنّه أكثر الفصول تحولًا، فالأجواء فيه تغدو رائعة نقيّة، والصورة فيه تظهر بأصفى ما يكون؛ لأن أوراق الشجر لم تزل فيه غضّة، وزهوره وليدة لحظتها، ومياهه حديثة العهد بالسماء، كما تكون الأرض فيه ريّانة من مطر الشتاء، لم تعرف عطش الصيف البعد، فالربيع عروس الفصول جميعها وذروة شبابها وسرّ جمالها وحيويتها؛ لأنّه حياة قائمة.