موضوع تعبير عن المطالعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
موضوع تعبير عن المطالعة

المطالعة

المطالعة هي هواية يميل إليها كل من يهوى القراءة واكتساب المعرفة، فهي شراع القارئ في بحر المعرفة الواسع، فقد يجدها البعض منا رفقة ممتعة تشغله في وقت الفراغ، والبعض الآخر كالسلاح الذي يتجاوز بها مصاعب الحياة، فالمطالعة حقاً هي متعة وإفادة في كافة مراحل الحياة، فالأطفال والشباب وحتى كبار السن، سواءً كانوا رجالاً أو نساءً لا بد من أن يتوجهوا إلى المطالعة لما لها من فوائد كثيرة فهي ليست مجرد تمعن في الكتاب، أو في الصحيفة، أو في المجلة، بل هي تحليل وربط بين المعرفة والأفكار.

حقيقة لو أدركنا الجانب العلمي للمطالعة نجد أنّ لها فوائد كثيرة فهي تعمل على تقوية الخلايا العصبية، وتحفيز الدماغ على التواصل والتحليل، أي أن الدماغ مشغول في التحليل وفي حالة يقظة بعيداً عن الكسل والخمول، وعدا عن ذلك فهي تأخذنا إلى عالم من التركيز، حيث يشدنا الكتاب إلى عالم من التخيّل، والتفكير، والتأمل، وربط المشاهد والمفاهيم مع بعضها البعض، مما يوسع جعبتنا من التعبير الكتابي، والأسلوب اللغوي والشفوي، ومقدرتنا التأملية، وتتبع أحداث النص في السرد القصصي أو الروائي وغيرها.

وكذلك تساعدنا على صقل قدراتنا الإبداعية عند القراءة بشكل متكرر، فكل يوم هناك تجديد في الفكر والثقافة، مما يؤثر إيجابياً على أسلوبنا الكتابي والتعبير، وفي حديثنا مع الآخرين، ولا ننسى لما لها فضل كبير في القضاء على شبح مرض الزهايمر، فهي تجعل الدماغ في حالة يقظة ونشاط مستمر، ولو تأملنا أكثر في فوائد القراءة نجد أنها هي دواء رائع لداء الاكتئاب، والتوتر العصبي، والخمول، والملل، ووقت الفراغ الكبير، والأفكار السلبية، وكذلك الصداع، والأرق، فكثيراً من الكتب القيمة تحاكي واقعنا المؤرق والمرير، فنجد من خلالها مخرجاً ونوراً لهذا الواقع، ومن هنا ندرك أن القراءة أو المطالعة هي مستودع كبير من المفردات، والتراكيب، والقصص، والأحداث، نختار منها بقدر ما نشاء لنوسع من معرفتنا، وخبراتنا العلمية والمعرفية، وعلاج تجارب حياتنا.

وبعد أن أدركنا أن المطالعة مهمة للصغير والكبير، وشغفنا للقراءة هو ما يشدنا لمرافقة الكتاب، لا ننسى أنها فن لا يتقنه أي شخص، فهي تطلب منا الحب ورغبتنا في القراءة، فعندما يكون العقل مجهداً خاصة عند الدخول إلى النوم لن يصبح لها معنى، أي سيغيب العقل عن التأمل، والتفكير، ومن المفضل أيضاً أن نقرأ أثناء أوقات الفراغ، وليس أثناء فترات العمل، وعند القراءة أثناء الليل أن تكون الإضاءة جيدة، ولا نطيل في القراءة كثيراً لأنها تجهد العينين، والابتعاد عن قراءة الكتب الدسمة جداً، وكل ما يذهب فحوى المطالعة، فالمغزى من المطالعة هي للمعرفة، وتهذيب الذات، وصقل الشخصية.

ننصحك بمشاهدة الفيديو التالي لتعلم كتابة موضوع تعبير بطريقة احترافية في دقيقة واحدة: