موضوع تعبير عن العيد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
موضوع تعبير عن العيد

مصطلح العيد في اللغة جذره عَوَدَ ويعني العودة إلى يوم زوال المِحَن والبلاء أو يوم إنجازٍ عظيمٍ، فالعيد مفهومٌ عامٌّ لا يقتصر في طيّاته على المناسبات الدينيّة فقط بل ويشمل المناسبات الوطنيّة والسياسيّة التي لها حدثٌ عظيمٌ في تاريخ الدولة، ويمكن النظر إلى العيد بالمنظور العامّ على أنّه مكافأةٌ للمرء بعد التعب والصبر المبذول في أمرٍ معيّنٍ فهو يحمل في ثناياه معنى للفرح والسعادة والحبّ والتعاون والمساعدة بكافّة أشكالها ومجالاتها.

هناك أنواعٌ للأعياد، فيوجد الأعياد القانونيّة وهي تلك التي تُقرّها الدولة أو قانون الدولة كالأعياد الشعبيّة والسياسيّة وغيرها، وهناك أعياد المسلمين وأيضاً الأعياد المسيحيّة، وبالتالي تفصيلها.

عيد المسلمين

  • يحتفل المسلمين في كلّ بقاع الأرض بعيدَين اثنين يأتيان بعد ماسبةٍ عظيمةٍ في ديانتهم الإسلاميّة هما عيد الفِطْر المبارك وعيد الأضحى المبارك، أما عيد الفطر فهو يأتي بعد شهرٍ عظيمٍ شهر رمضان الذي أُنزل فيه القرآن هدًى للناس وبيّناتٍ من الهدى والفرقان، شهرٌ فيه أعظم ليلةٍ وهي ليلة القدر والتي خيرٌ من ألف شهرٍ، وعيد الأضحى المُبارك والذي يأتي يوم العاشر من ذي الحجّة بعد يوم الوِقفة والذي يقف فيه حُجّاج بيت الله الحرام على جبل عرفاتٍ، مراسم كلا العيدَين متشابهةٌ حيث أنّهما يبدآن بصلاة العيد وهي سُنّةٌ مؤكدةٌ يُحدّد وقتها مِن قِبَل الهيئات الخاصّة في كلّ بلدٍ إسلاميّ بحيث تكون قبل الشروق.
  • بالإضافة إلى هذين العيدَين يمكن إدراج يوم الجمعة كعيدٍ يتكرر كل أسبوعٌ لدى  المسلمين فهو أيضاً له مراسمٌ وسُنَنٌ يتّبعها المسلمون كل جمعةٍ، حيث يخلّل هذا اليوم صلاة الجمعة وقت صلاة الظهر ويحرص المسلم القادر على أدائها جماعةً في المسجد فهي لا تُصلّى إلا في المساجد يستمعون فيها إلى خطبة الجمعة والدرس الذي يلي الخطبة والذي يتمّ فيه مناقشة الأحوال السائدة والمستجدّات في بلاد الإسلام والمسلمين بالإضافة إلى الوعظ والإرشاد والتذكير.

عيد المسيحيّة

  • في الديانة المسيحيّة يوجد مناسبةٌ دينيّةٌ واحدةٌ هي عيد ميلاد يسوع المسيح ويُحتفل به في ثلاثة أعيادٍ هي عيد الميلاد وهو تذكار المولد للمسيح في 25 ديسمبر، وعيد رأس السنّة وهو أيضاً تذكارٌ لعيد الميلاد  وذكرى ختانة المسيح ولكن حسب  الشرع اليهوديّ، وثالثاً عيد الغطاس وهو الميلاد الروحيّ للمسيح بتاريخ 6 يناير.
  • وتُسمّى الفترة ما بين العيد الأول والثالث بزمن الميلاد، يسبقه صلواتٌ خاصّةٌ في الكنائس الكاثوليكيّة وصومٌ في الكنائس الأرثوذكسية، وقد ذُكرت أحداث الميلاد في إنجيل لوقا وإنجيل متّى.

ننصحك بمشاهدة الفيديو التالي لتعلم كتابة موضوع تعبير بطريقة احترافية في دقيقة واحدة: