موضوع تعبير عن الشتاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
موضوع تعبير عن الشتاء

الشتاء، فصل الخير والعطاء، وفصل تساقط حبات المطر التي تحيي الأرض والإنسان والنبات والحيوان، فالشتاء يمثل بداية الخصب والخضُرة الزاهية، ويمثل نقطة الانطلاق للربيع والأمل، فبمجرد أن تهطل حبات الخير التي تحملها غيوم الشتاء، يختلف وجه الأرض ويُشرق، ويتهيأ الربيع للقدوم، فلولا الشتاء لما كان هناك ربيع ولا صيفٌ ولا حتى خريف، ومن نعم الله تعالى على عباده في هذا الفصل أنه يُنزل لهم الماء المبارك من السماء، فيا لها من نعمةٍ لا توازيها نعمة.

رغم برودة الشتاء ولسعة رياحه الباردة، إلا أنه يمنح أجواءاً لا تتكرر إلا به، ففيه يُصبح دفء البيت ملاذاً لساكنيه، وتجتمع الأسرة جميعها لتطلب الدفء أمام المواقد المشتعلة، فوحده فصل الشتاء الذي يُنعم علينا بالبرد لنعرف قيمة الدفء فيه، خصوصاً أن لياليه الطويلة تُثير الشجن وتُشعل القلب بالأمل والفرح، وتحفز الأفكار لتصحو، فالشتاء ملهم الشعراء والأدباء، وكم من قصيدةً خرجت على لسان شاعرها وهو يستمع لوقع حبات المطر، فصوت المطر يمثل سيمفونيةً خالدةً تعزفها الطبيعة ويُصغي لها الكون ليستمع لأروع الألحان وأجملها.

في الشتاء تتجرد الطبيعية من ثوبها الأخضر، كما تتجرد النفس من عبء الفصول الأخرى، فتظهر لنا على طبيعتها وهي خالية من أي رتوشٍ أو نقوش، فالشتاء فصلٌ لا يعرف الخداع أبداً، وإنما يقدم نفسه إلينا كما هو، ويُعطينا الصورة بألوانها الحقيقية، فهو البدء وهو الأساس الذي تستند عليه خضرة الأشجار، وحيوية النباتات وحتى الحيوانات والطيور المهاجرة.

من أجمل عطايا الشتاء التي أودعها الله فيه، منظر تساقط الثلوج من السماء، فترتدي الأرض حلتها البيضاء وتظهر علينا كعروسةٍ فاتنةٍ مزينة لا تعبأ بأي شيء، فالشتاء يُعطينا الفرح ويفتح لنا أبواباً تُطل على مساحاتٍ من الفرح الكبير والطفولة الجميلة حتى في عز برده وزمهريره، فهو فصلٌ يعرف جيداً ما يدخل السرور إلى النفس فيأتي به.

في الشتاء تظهر الشمس خجولةً، تُطلّ على استحياءٍ من بين الغيوم الكثيفة، وكأنها تخجل من أن تنقشع غيوم الخير القادمة بالمطر، فتكتفي بإشراقة نورها وبقليلٍ من الدفء الذي يسري في العروق مثلما يسري العطر في الروح، فحين تأتي الشمس فيه، تأتي مثل زائرٍ خفيف الظل، لا تُرهق الناس بحرارتها ولا تُطيل المكوث.

للشتاء خصوصيةٌ كبيرة، فحتى زهوره لها عطرها الخاص، وجمالها الأخّاذ، وتفتحها الذي لا يشبه أي شيء، لأنها زهورٌ مميزة فريدة تأتي في فصلٍ فريدٍ، فيا لروعة الشتاء حين خلقه الله وجعله محملاً بالفرح والخير للبلاد والعباد.

ننصحك بمشاهدة الفيديو التالي لتعلم كتابة موضوع تعبير بطريقة احترافية في دقيقة واحدة: