موضوع تعبير عن الإنترنت وفوائده وأضراره

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
موضوع تعبير عن الإنترنت وفوائده وأضراره

موضوع تعبير عن الإنترنت وفوائده وأضراره

تطوّرُ العلم تطورًا سريعًا وهائلًا، مما أسهمَ في اكتشاف تقنيات وطرق لم تكن موجودةً من قبل، ويُعدّ الإنترنت من أعظم الاكتشافات في تاريخِ البشريّة التكنولوجيّ، إذ استطاع الإنترنت الدخول إلى كلّ بيت والسيطرة على جميع وسائل الاتصال والتواصل، فالإنترنت عالمٌ لا حدودَ له، وثورة علمية وتكنولوجية هائلة أحدثت تغييرًا كبيرًا في العالم، فقد جعلَ الإنترنت من العالم قريةً صغيرة، وجعلَ عملية تبادل الأخبار تحدث خلال ثوانٍ معدودة، كما أسهمَ في التقدّم والتطوّر في المجالات الطبية والصناعية والتعليمية وإرسال الرسائل، وأصبح الاستغناء عنه أمرًا مستحيلًا، خصوصًا في ظلّ التسارع الكبير الذي يحدث في العالم.

عند الحديث عن فوائد الإنترنت فإنه لا يُمكن حصر هذه الفوائد في عدّة نقاطٍ قصيرة؛ لأنّ فوائده كثيرة ومتشعبة، وهو حاجة أساسية ترتبط فيها العديد من الحاجات الثانوية، بفضل الإنترنت أصبح التعليم أكثر سهولة، وأصبحت المعلومات متاحةً في كلّ وقت، مما سهّل الحصول عليها، كما فتح الإنترنت مجالًا واسعًا لتبادل الأعمال ومختلف البيانات، وأتاح المقارنة بين المعلومات والكتب والأشخاص، وأسهم هذا في وضع النقاط على الحروف فيما يخصّ بعضَ المعلومات التي كانت محتكَرةً من قبل البعض، فالإنترنت ألغى احتكار المعلومة، وسهّل الحصول عليها، وفي الوقت نفسه اختصر كثيرًا من الوقت والجهد، وأصبح بالإمكان مراسلة الأشخاص عبر البريد الإلكترونيّ خلال لحظات، كما أصبح بالإمكان الاتّصال مع الأشخاص بالصوت والصورة مهما كانت المسافة الفاصلة بعيدة، وهذا جعل فرصة التعرّف على أشخاص جدد متاحًا أكثر.

من أعظمِ ما قدّمه الإنترنت أنّه أحدث ثورة طبية هائلة، إذ أتاح تبادل المعلومات الطبية وعلاج الحالات الطارئة خلال وقتٍ قصير، كما أصبحت بعض العمليات الجراحية الكبرى تُجرى على الهواء مباشرة بوجود عددٍ من الأطباء من دولٍ عدّة وهم يتبادلون الآراء والخبرات الطبية عبر الأقمار الصناعية وشبكة الإنترنت، كما أتاح الإنترنت القدرة على زيادة طرق الكسب عن طريق العمل عن بُعد في أعمال مختلفة تُنجز وتُبعث من خلال شبكة الإنترنت.

على الرّغم من الفوائد التي لا حصر لها للإنترنت، إلّا أنّه لا يخلو من بعض السلبيات والأضرار التي لا بدّ من وجودها، ومن أهم سلبيات الإنترنت أنّه جعل جميع المعلومات متاحة، بمعنى أنّه ألغى الخصوصية، كما قلّل من العلاقات الاجتماعية الحقيقة وجعلها مجرّد علاقات افتراضية عبر وسائل تواصل واتصال، كما أتاح للبعض التجسس على الآخرين، وقلّل من عدد العاملين في بعض القطاعات، مما زاد من البطالة في بعض المجالات وخصوصًا التعليمية، كما سمح للبعض بالاطّلاع على أشياء غير مناسبة سواء كانت إباحية أو منشورات تدعو للتطرّف والإرهاب وغير ذلك، وفتح الباب على مصراعيه أمام إنشاء علاقات مؤقتة بين الناس، لكن رغم هذا يبقى الإنترنت اختراعًا مذهلًا له إيجابياتٌ وفوائدُ كثيرة أكثر بكثيرٍ من أضراره.